الضالع .. قائد اللواء 33 مدرع « ضبعان » ينجو من محاولة اغتيال

الإثنين 28 يوليو-تموز 2014 الساعة 04 مساءً / مأرب برس – خاص:
عدد القراءات 5869

ضبعان ينجو من محاولة اغتيال في الضالع بعد اربعة ايام من اعلان شلال الكفاح المسلح.

نجا العميد ركن عبد الله ضبعان قائد اللواء 33 مدرع الضالع من محاولة اغتيال فاشلة اثناء زيارته التفقدية لبعض المواقع العسكرية في محافظة الضالع.

وقال مصدر عسكري في اللواء 33 مدرع في تصريح لـ 26 سبتمبر نت أن "عناصر تخريبية خارجة على النظام والقانون" اقدمت على إطلاق قذيفتي إر . بي . جي على سيارة قائد اللواء اثناء مرورها من مفرق الشعيب بالقرب من مدينة الضالع بعدها قام " ابطال اللواء بالرد على مصدر النيران وفرار منفذي الهجوم".

وقد ادت محاولة الاغتيال إلى اصابة ست جنود من افراد اللواء 33 مدرع ونجاة العميد ضبعان

يذكر أن محاولة الاغتيال هذه هي الثانية بعد ان نجا العميد ضبعان من محاولة اغتيال في منطقة الجليلة بالمحافظة

واتت محاولة الاغتيال بعد اربعه ايام من اعلان شلال شائع الكفاح المسلح في أمسية رمضانية أقامها الحراك الجنوبي في محافظة الضالع احتضنتها قرية العزلة مديرية جحاف حضرها عدد غفير من أنصار الحراك.. قال شايع: "إن المرحلة القادمة للثورة الجنوبية هي مرحلة الكفاح المسلح والجهاد، مطالباً أنصار الحراك الالتزام بالعمل المؤسسي المنظم..

وأضاف بأن القادم لا يرحم، وأن سقفهم بالحراك هو السماء والتحرير والاستقلال وبساطهم تربة الجنوب وسكنهم الجبال، مردفا: " أعدوا العدة وصعدوا من النضال السلمي".