أتوكل يا رئيس.. وناولها توكل
علوي الباشا بن زبع
علوي الباشا بن زبع

يستطيع الرئيس أن يجبر التاريخ رغم أنفه أن يكتب عن رحليه بموضوعية واحترام لو تغلب على طبائعه المعروفة وأرفق رحيله، إن حدث سلماً بقدر كبير من الحكمة والتعالي على الضغائن والأحقاد والتصرف بعقلية من سيعود يوماً من الأيام ولو من خلال أبنائه أو أحفاده باعتباره مواطنا يمنيا لا يستطيع أحد أن يمسح أسرته أو قبيلته من الخارطة الاجتماعية في اليمن.

تخيلوا معي لو فاجأ الرئيس الجميع وقبل أن يتوكل وناول السلطة "توكل كرمان" بالتأكيد سيصفق له ملايين الشباب في ساحة التغيير والحرية بشكل عفوي لا إرادي ويهتفون له "الشعب يريد تكريم الرئيس" وسيكتب التاريخ بأن هذا أبلغ اعتذار قدمه الرئيس لنساء اليمن عن تعريضه بهن في ميدان السبعين الذي غيروه من ميدان عروض إلى ميدان تعريض.

2

أعلم أن هذا اقتراح صعب عليه لأسباب عدة "أدناها" أن ليلة اعتقال كرمان كانت من أسوأ طوالع الرئيس فقد كانت القشة التي قصمت ظهر البعير، "وأهمها" أن الرئيس ليس جادا في حكاية التنحي أو حتى نقل السلطة فالرجل معروف بأنه عنيد أو مكابر أو مغلط لم ينفذ يوما من الأيام وعدا قطعه على نفسه فيما يتعلق بمنصبه وسلطاته طوال الثلاثة العقود التي حكمنا فيها ينقلنا من أزمة إلى أزمة ومن حرب إلى أخرى حتى كرهنا الجمهورية والوحدة مع تقديرنا لرأي من يتمسكون بالتفاؤل بأنه سيرحل بدون مصيبة..نتمنى ذلك.

الحديث عن تولي كرمان أفضل 20 مرة من تداول اسم العليمي أو مجور، فهذه مناضلة قوية يحترمها الكثير وهؤلاء كروت محروقة وشركاء أصلا في ملفات قذرة ومكانهم السجن الحربي أو الإقامة الجبرية في شققهم في مدينة نصر وليس تولي رئاسة دولة.

3

علينا أن نثق بأن الثورة ستنتصر وأن أي حلول تتجاوز إرادة الشباب سيتكفلون هم بإسقاطها ولو بعد حين حتى لو غادروا الساحات سيعودون إليها ثانية وثالثة كي ينفذوا أجندة الثورة كاملة وتجربة شباب مصر واضحة وبالمقابل علينا أن نصبر لا بد من تحمل تبعات هذا العمل الجبار فالثورات لها تضحياتها وسيحكم الله بيننا وبينهم بالحق.

رسائل قصيرة:

_الوزير الذكي الذي غادر المؤتمر إلى صفوف الثورة زيد فيها حبتين _حسب صحفي ظريف_انصحوه "يخف في الأسود" كثر الإفراط يورث الشك.

_اعتذار الرئيس بالأمس للنساء أمر جرى المطالبة به في حينه وطالما اعتذر اتركوها هذه مسألة حساسة لا يجب استخدامها كسلاح للمعركة هناك أسلحة أهم.

_رد الاعتبار لأبناء الجنوب وللوحدة هو من أهم أولويات الثورة وبداهة يجب أن يكون الرئيس القادم جنوبي نريد أن نرى زعيما جنوبيا يحكم صنعاء.


في الأربعاء 20 إبريل-نيسان 2011 01:03:48 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=9941