صنعاء من زاوية أخرى
طارق عبدالله السكري
طارق عبدالله السكري

قومي صنعاء َ ولا تهني

من تحت الردم ِ المنسحق ِ

كالمؤمن ِ قومي ..

كالعبق ِ انتشري

كالمارد ِ انطلق ِ

إن قتلوا الفجر المتنامي في أجفان الطفل الأصغر !

أو نسفوا البرقَ المتمادي في نور التفاح الأحمر !

أو سلبوا السحر المترامي بين زوايا الطرف الأحور..

لكنك ِ صنعاء ُ الأعظمُ..

مازالت أحلامك أكبر .

2

قومي صنعاء َ ولا تهني

كل الأيام ِ هنا في وطني..

خاتمة ٌ فينا لا أكثر.

كلُّ معاولنا حاذقةٌ..

رغم تآكلها حاذقةٌ..

لاتعمل ُ في الأرض لريٍّ ..

لا تنكتُ في الأرض لزرعٍ..

لاتحمل أية َ عاطفة ٍ إلا للقصر ِ أو القبر.

3

قومي صنعاء َ ولا تهني ..

الشعرُ هو الشعر ُ ولكن..

تحت القصف ِ يشيب ُ الشعرُ.

والفجرُ هو الفجر ُ ولكن..

تحت القصف يضـِل ُّ الفجر ُ

والسحرُ هو السحر ُ ولكن..

من أجلك ِ لا يهوي السحر ُ

4

لكنك ِ وحدك ِ معجزة ٌ

في هذا الزمن المنقلبِ

لكنك ِ وحدك ِ باسمةٌ

في هذا الزمن ِ المكتئب ِ

مازالت تعز ٌ كالنشوة ِ

في طيف الغيم ِ المنسكب ِ

5

مازالت صنعاء ُ الشعر َ

وروح َ الشعر .

لاتمسح بالعار ِ العارَ ..

لاتُطفئ بالعذر ِ العذر.

مازالت صنعاء ُ تغني ..

لا يرهبها صوت ُ القصف ِ

وقصف ُ الصوت .

منذ الأزل ِ ..

صنعاء ُ الحرةُ معجزةٌ تتحدى رهبان الموت .

تتجاوز ُ كل مخاوفها..

تتجاوزُ كل كوارثها..

تتجاوزُ لكن في صمت


في السبت 12 مارس - آذار 2011 09:06:43 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=9436