الى شقيقي الأصغر جرير
د.عبدالمنعم الشيباني
د.عبدالمنعم الشيباني

ما كنتُ أحسَبُ أن ْ يضيقَ بك َ المَدى

أو أنه يؤذيِكَ عِطرُ سجائري

أو يستفزُّكَ شاعري

يا للشقيقِ وبيننا جرحُ المَدى

بيني وبينكَ ضرَّتان

"طبينتان"

وبيننا

جرحُ الفرزدقَ كلَّما داويتهُ بالدَّهرِ ينقضهُ جرير

الفأسُ فأسُكَ يابنئومَّ وهذه حيَّاتكَ الكبرى

تبارزني

وتلمزني

وتسقيني الأذى

تقسو وعاطفتي أحنُّ

وتشتكي من نِسمةٍ

ولطيفةٍ

قفَّيتُها كي أستثيرَ الشِّعرَ من دمِكَ الغزير

خذلْتَني

وقتلتني

وجعلْتَني للمرَّةِ السبعينِ

من نفسي أشكُّ

أخٌ ..........؟

عدوٌ .........؟

أمْ بعيدٌ في رصاص الحرفِ ؟

لا

بلْ في رصاصِ الحربِ

يا وجه العِدى

***

شاعر وناقد أدبي

a.monim@gmail.com

 
في الأحد 08 أغسطس-آب 2010 07:28:00 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=7694