فساد نافذ في تنفيذي محافظة تعز

 

مأرب برس – خاص

نضع هنا فقط عينة بسيطة من واقع فساد مالي وإداري وأخلاقي في شغل الوظيفة العامة .

إدارة محافظة تعز ومكتبها التنفيذي حيث تمثل مركز وواجهة السلطة التنفيذية والمحلية في المحافظة يسود معظم إداراتها التسيب والانفلات ونسوق هنا عينة بسيطة من هذا الفساد المستشري في الوظيفة العامة ،الغياب الدائم وعدم التواجد في أماكن العمل والارتباط باعمال ووظائف خاصة أثناء الدوام الرسمي ، ممارسة الوظيفة العامة والانضباط والالتزام الوظيفي يعني على أكثر تقدير التوقيع على حافظة الدوام الصباحي الساعة الثامنة ثم العودة نهاية الدوام الساعة الثانية للتوقيع على الانصراف في ظل انفلات و تستر وغياب لأي دور رقابي من قبل الإدارات المعنية و مكتب الخدمة المدنية والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة عينة فساد بسيطة جدا تكشف جزءا من واقع العبث الذي تعيشه مختلف المصالح والهيئات الحكومية ونموذجها أعلى سلطة تنفيذية في المحافظة وبنظر قيادات المحافظةومسؤلييها.

 فقط هو النفوذ والولاء الذي يفرض نفسه ولايمكن لأي كان دستور أو قانون أو نظام أو حتى هيئة مكافحة الفساد ومجلس النواب الذي يدعو إلى الإبلاغ عن جرائم الفساد لايمكن لاي أحد إلا أن ينحن ويسلم لمصالح وإرادة هذا الفساد النافذ.


في الخميس 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2006 06:07:14 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=761