وطن المسخرة
ماجد الداعري
ماجد الداعري

إذا كان حبي لوطني مفخرة

والموت من أجله مذخرة

فماذا نسمي الموت جوعا هنا؟

أنسميه يا سادتي موت "التنجرة"؟

أم نسميه موت الضمير بقاع الحنجرة؟

أم نسميه امتهان لنبض الفؤاد

وصحوة نشوة متأخرة؟

أفتوني قبل أن تنضب وطنيتي

ويجف حبر الحب في موطني

وأضحو عظاما منخرة

وقبل أن أفيق من سكرة جوعي

على وطن كوطن المسخرة

وأغدو أسيراً ليمنيتي

وسجينا بوطن

يشبه برميل القمامة في مظهره

دعوني أناجي خيال طيفي

قبل أن يغدو أسيراً معي

ولا يجيد فن الزمجرة

أتلومونني, يا سادتي, لو قلت:

إن الزعيم والتاجر سواسية في الإخلاص

كل إلى متجرة؟

لا أضنكم ستلومونني

طالما عرفتم أن وطني

قد صار وطن المسخرة

aldaare@yahoo.com


في الإثنين 05 إبريل-نيسان 2010 01:03:09 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=6818