الذفيف .. رجولة مبكرة و فروسية نادرة
عمار صالح التام
عمار صالح التام
 

الشهداء هم العملة النادرة في تاريخ الأمم و الشعوب المتطلعة للكرامة و الحرية و النهضة ، هم الذين يعطون و لايأخذون ، و تبقى طموحات الشعوب التي ترزح تحت وطأة الكهنوت و الإستبداد للتحرر أحلام يقظة و أمانٍ في فضاء الخيال الإفتراضي حتى يحولها الأبطال ألى حقيقة ماثلة، وليس ثمة طريق أمامهم سوى ملاحم البطولة و الفداء، و من هنا كانت الشهادة عنوان اكتمال الرجولة و دليل الرقي إلى أعلى مراتب السمو البشري الذي لا يناله سوى الشهداء ، فهم براهين الحق الساطعة و سيوفه القاطعة ، حتى بعد استشهادهم لا يغادرونا كالموتى لأنهم أحياء تحيا بهم المبادئ و القيم النبيلة التي ضحوا في سبيل الله لأجلها و القرآن يقول لنا ((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون )) ((بل أحياء و لكن لا تشعرون )) و من أبرز مظاهر حياة الشهداء خلود تضحياتهم في ذاكرة الشعوب و انتصار و شيوع المبادئ و القيم التي ضحوا فداء لها .

أسامة الذفيف (أبورياح) الفتى الذي ظهرت رجولته مبكرا و أكتملت اليوم الأحد 5/4/2020م بجبهة صرواح شهيدا بطلا مقبلا على الله غير مدبر بعد خمس سنوات من الكفاح و الجهاد و الفروسية النادرة التي سطر أسامة مواقف كثيرة في جبهات القتال بكل التخصصات نصرة لمشروع العدالة والكرامة و الحرية والجمهورية في و جه فلول البغي السلالية الانقلابية الحوثية، رحمه الله رحمة و اسعة وأسكنه فسيح جناته .

لهذا الفتى الرجل مكانة في قلبي لا يضاهيه أحد من أبناء جيله و حقه علي أن أكتب عنه و لو نزرا يسيرا لا يرقى إلى مقام بطولته و هكذا هم أبطالنا مهما نزفت محابرنا و نظمت كلماتنا فإنها مدينة لكل فزعة بطل، و خدش جريح، و قطرة دم شهيد، و تبقى قيمتها من دورانها في فلك المبادئ و القيم النبيلة التي سطر أبطالنا أروع الملاحم في سبيلها لتحيا و يحيا بها شعبنا و أمتنا ، لكننا على عتبات كفاحهم المقدس نروي للأجيال قصص الرجولة و الكرامة و البطولة و الفداء في سبيل الله لأجل كرامة و حرية الأوطان ليتلقوها كائنا حيا باعثا للمجد و مستنهضا للهمم للسير على درب الشهداء حتى تحرير ثرى اليمن من دنس سلالة الإفك و الخطيئة الإمامية البغيضة .

كما أخبرتكم لن تسعفني الكلمات و الجمل لأحيط شمولا بمآثر أسامة .

أسامة الأسد و الأسد أسامة تعرفت عليه بداية العام 2016م بجبهة نهم فتى مقداما ألفا مألوفا رجلا على الدراجة النارية في مهمة الإمداد للمواقع من بين أزيز رصاص معدلات وقناصات الحوثي، مغامرا يحسن إنجاز المهام سريعا حتى أعجب به القآئد الشهيد همدان اللكمي رحمه الله و القائد الشهيد أحمد العصامي رحمه الله ليطلق عليه الأول كنية(( أبو رياح)) فيتقبلها أسامة مبتهجا و كما هي عادته وقت سماع ما يعجبه تصحبه لزمة حركية يغمض عينيه و يقهقه ضحكا و يحرك عنقه حركة دائرية تنتهي بأحمرار خديه حياء و مروءة ولطالما ذكر لي هذا الموقف مرارا وكنت أقول شهيد يروي عن شهيد في نفسي ، و لا يفوته في الجلوس معه لتبادل الحديث ذكر هاذين القائدين رحمهما الله و عشرات من الشهداء احتفظت بهم ذاكرة الأسد أسامة ،و الأبطال يحفظون مآثر الأبطال و يخلدون ذكراهم .

أسامة الذفيف خاض معارك لا تحصى هجوما و دفاعا و مرس الحرب و تشرب البطولة و تفنن في استخدام الأسلحة و يبقى عيار 12/7 مدينا له بصولاته و جولاته في مواطن كثيرة .

أسامة عاش الجبهة وعاشت فيه حتى كان نادر الوجود بكل مكان و مهمة ، ليستقر به المقام أخيرا و لأكثر من عامين ضمن فريق استطلاع اللواء 720واللواء139 وشعبة المنطقة العسكرية السابعة، و كم سيفتقده قيادة الجبهة و ضباط الارتباط التابعين لمدفعية قوات التحالف العربي ورفاق دربه في الكفاح و الجهاد المقدس من أجل استعادة الدولة و الانتصار للعقيدة والجمهورية ، و كثيرة هي المواقف التي تتحدث عن أسامة الذفيف (أبورياح) لتجعل منه بطلا لرواية أدبية،و قصائد عصماء، و سيناريوا فيلم سينمائي، يجسد بطولاته و صولاته و جولاته في ميادين العزة و الشرف .

أسامة ذكي فطن تجاوز عمره بعقله عقدين من الزمن فهو واسع الأفق دقيق الملاحظة قوي الإدراك بل كنت حين أجلس معه وأستمع بشغف لإحاطته بالمعركة و الجبهة أرى فيه عقلا كبيرا رحمه الله، لقد كان ترمومتر في تقييم الرجال من وجهة نظر بطل رحمه الله .

أسامة شهم كريم ليس أدل على ذلك من رعايته الراقية لولد عمه الجريح رشاد شافاه الله و عافاه ، وكذلك الاحترام والأدب لقادته و مربيه جميعا و هم يشهدون على ذلك رغم ابداعه و قدراته و تجاوزه لكثير ممن في سنه بل قيادات ميادانيه الا انه لا يتجاوز الأدب و الإحترام رغم تجاوزه مربع السلبية و العجز في مواقف كثيرة مبدعا و صناعا لما يثير الإعجاب من القادة والجند ، وأيضا كان ألفا مألوفا راعيا للود لأصدقاءه و محبيه وهم مئات من الأحرار من جميع محافظات اليمن تعرف عليهم بالجبهات و الدورات العسكرية المختلفة بل تعرف عليه قيادات وزارة الد

فاع على أعلى مستوى و قد كرمه وزير الدفاع حين كان رئيسا لهيئة الأركان .

أسامة فتى رجل تحمل مسؤليته تجاه أسرته جميعا، و أخلاقه و تعامله معهم هي أخلاق الفارس الشهم النبيل رحمه الله .

أسامة رغم أن أكثر وقته بالجبهة إلا أنه ناشط رائد في وسائل التواصل الإجتماعي تعرفه قروبات الوتس التي كان يفيض بها بمنشورات تعبر عن شخصيته الفذة و قداسة قضيته و أولوية جبهته و معركته وذكرى رفاق دربه من الشهداء و كان آخر قروب أضافني فيه (لم يبقى إلا المجاهدون) رحمه الله .

أسامة مشاغب و مشاكس و صانع لمقالب الزمالة برجولة لا تستطيع الا ان تعجب به بعد مقلب صنعه لك متجاوزة أي حساسية تجاهه رحمه الله .

أسامة الجندية و القيادة، و الإقدام و الهندام العسكري، في رجل واحد .

أسامة الذفيف عنوان مجد و قصة بطل لرفاق دربه في الكفاح و لأبطال و قيادات الجيش الوطني و محافظة صنعاء و مديرية همدان رحمه الله .

أسامة الذفيف أسم لعشرات المواليد سينشأون نشأته و يجددون تاريخه .

رحمك الله أخي و صديقي العزيز أسامة و رحم الله كل شهدائنا الأبرار و لسان حالنا جميعا أيها الأبرار ...

إنا باقون على العهد،،،،

 إنا ماضون على الدرب ،،،،


في الإثنين 06 إبريل-نيسان 2020 06:59:19 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=44852