قبل الندم
همدان العليي
همدان العليي



- كل من يؤمن بأن الحوثي باطل ويصمت وهو يستطيع الكلام.. يجب أن يحتقر نفسه.
- الجندي الذي لا يقوم بواجبه في قتال الحوثيين.. يجب أن يحتقر نفسه.
- الصحفي الذي يمر يومه دون أن يكتب كلمة ضد الحوثيين بالرغم أنه يعيش في مكان آمن.. يجب أن يحتقر نفسه.
- المسؤول الذي لا يعمل بصدق من أجل استعادة الدولة وهو يستلم رواتب بالدولار.. يجب أن يحتقر نفسه.
- الدبلوماسي اليمني الذي لا يقوم بواجبه في كشف زيف الحوثية وتبيين القضية اليمنية في الدولة التي يقيم فيها.. يجب أن يحتقر نفسه.
- الناشط الحقوقي الذي لا يقوم بكشف انتهاكات الحوثيين وجالس يتفلسف في قضايا أخرى.. يجب أن يحتقر نفسه.
- الشيخ القبلي الذي لا يتواصل مع الناس ويحثهم على التمرد ورفض الإمامة الحوثيين.. يجب أن يحتقر نفسه.
- العالم الذي لا يدعو الناس لرفض المنكر الحوثي الذي نشر الفساد والفتنة بين الناس.. يجب أن يحتقر نفسه.
- المعلم الذي لا يستغل مواقع التواصل وواتساب والتلفزيون والإذاعة لتحذير أولياء الأمور من تجريف عقول أبنائهم في المدارس عبر المناهج الجديدة.. يجب أن يحتقر نفسه.
- التاجر الذي لا يدعم معركة استعادة الجمهورية بالمال.. يجب أن يحتقر نفسه.
                     
*مش بعدين تبكوا يا يمنيين.. وتقولوا العالم ما ساعدناش. أنتم لم تقوموا بواجبكم كما يجب".
 


في الخميس 15 مارس - آذار 2018 08:30:44 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=43523