أخلاق النصر ..
محمد الصالحي
محمد الصالحي


عند النصر لا بد أن يتحلى المقاوم بأخلاق الإسلام .. نحن ندافع ولا نعتدي، نحن لنا قيم بخلاف الميليشيات، واجبنا الحفاظ على القيم والمبادئ النابعة من تعاليم ديننا الحنيف.
 لسنا معنيين بأفعالهم ندرك أنهم "سفلة" مجرمين منحطين، لكن نحن أصحاب مشروع ورسالة، إذا تساوينا معهم في الأفعال فنحن في مربعهم بدون أن ندرك.

النصر جميل لكن الأجمل منه أن يكون بأخلاق الفرسان.

....

أشراف مأرب هم إخواننا كان لكثير منهم مواقف بطولية سطروها بدمائهم ، البعض يتحدث عنه، عن غير دراية وهو لا يعرفهم ولا يعرف ماذا قدموا للمقاومة.

بخصوص وجود حوثيين بينهم فهم من ضمن مجتمع تم اختراقه من قبل الميليشيات ولم تسلم منه قبيلة، وليعلم الجميع ان الخونة موجودين في كل قبيلة.

بخصوص الأرض والسماح للحوثيين بدخولها أدرك جيدا أن هناك سفهاء من القوم لم يحسبوا خطورة الخطوة،لكن كان هناك صوت رافض لهم، ولو أخذنا بالقياس من خلال محيط مأرب وشبوة والجوف والبيضاء لوجدنا أن الكثير من القبائل كان لها دور سلبي لكن لم يتطرق أحد لهم بشكل كبير فيما إشراف مأرب كانت العدسة مسلطة عليهم بشكل مبالغ فيه.

...

أخيراً مأرب تتسع الجميع وعلينا ترميم النسيج الاجتماعي المهتك قبل قدوم طوفان آخر لن يسلم منه أحد. 


في الإثنين 05 أكتوبر-تشرين الأول 2015 01:28:57 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=41786