حوار علي سيف حسن - رئيس منتدى التنمية السياسية
استاذ/علي سيف حسن
استاذ/علي سيف حسن

علي سيف حسن – رئيس منتدى التنمية السياسية:.

*منظمات المجتمع المدني باليمن نموذجية ورائعة بدليل أن علي محسن الأحمر له منظمة (منارات)

*مديرة المعهد الديمقراطي والمدير الحالي والاتحاد الأوربي وكل المؤسسات الدولية تعقد لقاءاتها عندي.

*ليس هناك أي مبرر لتأجيل الانتخابات وستتم في موعدها وحك اية التأجيل هي أوهام 

عن سيرة حياته وانتمائه السياسي وبدايته في ذلك , وحول منتداه التنمية السياسية والعديد من القضايا يتحدث الاستاذ – علي سيف حسن رئيس منتدى التنمية السياسية في ثنايا الحوار التالي:. 

حاوره – عادل بشر  

*من هو علي سيف حسن؟ 

  علي سيف حسن رئيس منتدى التنمية السياسية، مواليد 1949م درست في إحدى مدارس القاهرة وفي امريكا، اشتغلت مع الحكومة وفي القطاع الخاص، وآخر وظيفة لي مستشار وزير التخطيط.  

 من مواليد أين؟.

 من الضالع.

  * وسياسياً ؟.   

 ناشط سياسي، محلل، مهتم بالشأن العام، حزبي سابق.. مستقل حالياً.  

  * بداية دخولك التنظيم الناصري.. كيف؟.  

 دخولي التنظيم قصة طويلة.. هذا الموضوع، سيكون جزءاً أساسياً في مذكراتي التي سأنشرها مستقبلا إن شاء الله، وحينها ستكون صحيفة "الجمهور" قد اصبحت مؤسسة وتستطيع ان تنافس على حق نشر مذكراتي.  

* متى كان دخولك التنظيم؟. 

  قديم.. قديم منذ 1967م في التنظيم الشعبي، فيما كان يعرف بجمهورية اليمن الديمقراطية.  

  * وبالنسبة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري ؟.    

 هو امتداد.. كانت مكوناته ضمن المكونات الأساسية للتنظيم الشعبي  

* بداية التحاقك بالتنظيم كان في القاهرة.. جمهورية مصر العربية؟. 

 هذه المعلومة بفلوس.. لا يمكن أن تعطى ببلاش.. هذه ستكون ضمن المذكرات.. وأنا لا أريد أن أحرقها.. هذا استثمار  

  * هل هناك شخص معين يمكن أن نقول انه كان سبب التحاقك بهذا التنظيم.. التنظيم الشعبي والناصري فيما بعد؟. 

 لا.. لا، أنا أرسلت رسالة إلى جمال عبد الناصر وانا عمري 15 سنة.. أرسلتها من الضالع إلى مكتب جمال عبد الناصر مباشرة في القاهرة أطلب منحة دراسية وجاءني رد من مكتبه إلى الضالع في 64م أو 65م.  

  * من كان الوسيط؟.  

 ارسلتها بالبريد.. أكتب واطرحها في صندوق البريد يأتيك الرد إلى صندوق البريد.   

  *تدرج علي سيف حسن في أطر التنظيم الشعبي الوحدوي الناصري لكن قبيل انعقاد المؤتمر العام العاشر تم فصلك من عضوية التنظيم؟  

 هذه من ضمن ما سيأتي في مذكراتي.  

* الأمر معروف انه تم فصلك بتهمة العمالة للخارج كما جاء على لسان صحيفة الوحدوي؟. 

 هذه من ضمن المذكرات.. وستحصل عليها بفلوس.. ليش أعطيك إياها مجاناً.. لا شيء مجاناً في هذه الحياة.

  * منتدى التنمية متى انشأت منتدى التنمية السياسية؟.  

 عام 2004م.. وموجود نسخة من قرار الإنشاء في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تستطيع ان تحصل على نسخة منه.  

* هناك من يرى أن إنشاءكم لهذا المنتدى هو لمواصلة النشاط الذي كنتم قد بدأتموه في إطار التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري؟.

 ما هو النشاط؟.  

 * ضرب التنظيم الناصري من الداخل من خلال التشويه بالفكر الناصري.. وهذا كان بالتنسيق مع جهات خارجية وفقاً لما جاء على لسان قيادات كبيرة في التنظيم؟.  

 من حقهم أن يعتقدوا ما يشاءون.  

* يعني نستطيع أن نقول، ما جاء على لسان قيادات ناصرية هو غير صحيح؟. 

 من حقهم أن يعتقدوا ما يشاءون.. أنا اعتقد بما أريد وهم من حقهم أن يقولوا بما يعتقدون به. افتخر بعلاقاتي الخارجية  

* وما الذي تعتقد به أنت؟.    

 أحتفظ بالإجابة لمذكراتي.. كل ما يتعلق بالتنظيم سأقوله في مذكراتي.  

  * كيف تفسر اشتراط مديرة المعهد الديمقراطي الأمريكي السابقة (روبن مدريد) أن تجرى لقاءاتها مع قيادات المشترك عندك.. في منزلك؟. 

 مديرة المعهد السابقة والمدير الحالي والاتحاد الأوربي وكل المؤسسات الدولية تعقد لقاءاتها عندي.  

  *كيف تفسر هذا؟. 

 افسر هذا ببساطة.. أي ناشط عام يفتخر ويعتز أن يكون له أصدقاء في عواصم العالم العظمى.. لدي أصدقاء في واشنطن وأصدقاء في لندن وأصدقاء في برلين وفي باريس وهذا شيء افتخر به.  

* من خلال اللقاءات التي تمت عندك بين تلك المؤسسات الخارجية وقيادات المشترك.. هل تستطيع القول بأن هناك تقدماً أحرزته قيادات تلك الأحزاب في أدبياتها مع العلم أنها أحزاب أيديولوجية؟.  

 تستطيع أن تسألهم وتسأل الذين حضروا.. نحن نعقد اجتماعات ولا نتحدث عما دار فيها، نحن نعقد إجتماعات ونترك للآخرين أن يتحدثوا عما دار في الاجتماعات.. ليس من سياسة المنتدى أن يعلق عن الاجتماعات التي تعقد عنده.  

*حرص قيادات المشترك على تمتين علاقاتهم مع مديرة المعهد الديمقراطي الامريكي السابقة "روبن مدريد" وصل إلى حد أن يتسابق الدكتور ياسين سعيد نعمان والشيخ سلطان العتواني في إعطائها القات مُرتباً و "مقطل" أثناء المقيل عندك؟.    

 هذا سلوك شخصي.. يرتبط بكل واحد على حدة.. يقدم قاتاً، يقدم عصيراً.. يقدم أي شيء.  

* عقب ثورة 26 سبتمبر 1962م وحتى عقد الثمانينات برز في الشمال "سابقاً" تيار سياسي ناصري وآخر بعثي وتيار ماركسي.. ما الذي كان يميز كل تيار عن الآخر فكرياً؟.  

 هذا جزء من التاريخ.. اقرأ التاريخ.. أنا ذاكرتي ضعيفة.  

الدارسون يرون أن الفرق كان يتحدد فقط في مسألة التابعية.. يعني لأية قوة في الخارج يتبع هذا التيار من ذاك؟. 

 لا أدري.. الماضي هذا للمؤرخين.. أنا لست مؤرخاً.  

* أنا أطلب رأيك كسياسي؟.  

 شوف.. لدينا ثلاثة مستويات، مؤرخ وسياسي ومفكر.. المؤرخ له الماضي والسياسي له الحاضر والمفكر له المستقبل.. فأنا لست مؤرخاً.. ولا أستطيع أن أدخل في الماضي وأن اقرأ التاريخ.  

* إذن كيف تفسر انحسار الفكر الناصري وكذلك البعثي و... 

 -مقاطعاً- قضية تخصهم.. اسألهم.. اسألهم هم مش تسألني أنا.  

 * هناك من أرجع السبب إلى أنها أفكار وافدة متنافرة مع الواقع اليمني والشيخ محمد علي عجلان رئيس شورى الإصلاح أشار إلى ذلك في حواره معنا في العدد 23؟.  

 أوكيه ( OK ).. يقولها.. هذا رأيه.  

 ما مدى صوابية قوله؟ 

 لا أعرف.. أنا لست دكتوراً أحدد صوابه من خطئه.. هذا شيء يخصه.  

  كيف تفسر تجذر وانتشار حزب التجمع اليمني للاصلاح.. وهو الحزب الديني؟. 

 اسألهم هم.. هذه ليست أسئلة صحفي.. أنت لا تتحدث كصحفي الآن، أنت تتحدث كباحث تاريخي أو مؤرخ أو أسير الماضي، إن كنت صحفي فعليك ان تتحدث عن الحاضر عن القضايا السياسية اليوم.  

 الحاضر هو امتداد للماضي؟.  

 التاريخ اتركه للمؤرخين.. للباحثين.. تخصص.. أدخل جامعة صنعاء وخذ ماجستير في التاريخ السياسي اليمني وقدم بحثاً.  

خارطة التحالفات السياسية التحالفات بين الأحزاب خلال الثمانية عشر عاما الماضية كيف تقرأها؟. 

 ظاهرة ممتازة وإيجابية وأرقى أشكال التحالفات.  

 أين نجحت وأين أخفقت؟.  

 نجحت في كل مسيرة الحياة السياسية وفشلت عام 1994م عندما كان تحالف حرب، ونجحت عندما تحولت من تحالف حرب إلى تحالف ديمقراطية فيما بعد.  

  القارئ لخارطة التحالفات بين الأحزاب اليمنية يجد أن أي تغيير في سياسة الحزب أي حزب وتحالفاته كان يتم وفق وجهة نظر القيادة الحزبية وليس وفق أيديولوجيتها وأهدافها؟. 

 هذا تفسير ناس من خارج الأحزاب.. ليس تفسير الأحزاب أنفسهم.. الأحزاب لديها مؤتمرات ولديها مؤسسات ولديها مرجعيات وقيادات.  

 اللقاء المشترك الذي يجمع بين أحزاب كان يكفر بعضها البعض ؟. 

 شكل ايجابي.  

 لكن هناك حقيقة مهمة وهي أنه رغم ايجابية هذا التحول كما يرى البعض إلا انه جاء كتحالف اضطراري بين احزاب المعارضة؟. 

 وهل هناك شيء غير اضطراري في الحياة السياسية؟.. السياسة كلها اختيار الضرورة، في كل سياسات العالم التحالفات السياسية هي اختيارات الضرورة، وهذا ما يقوم به المؤتمر وما يقوم به الإصلاح والاشتراكي وهذا ما يقوم به الحزب الجمهوري في أمريكا وحزب العمال في بريطانيا وكل الأحزاب.  

  التحالفات الاضطرارية سواء بين الدول أو الأحزاب دائما ما تكون مؤقتة؟ 

 كل التحالفات مؤقتة.. ما فيش دائمة، الثابت هو التغير دائماً.  

 الأهم من ذلك أن التحالفات من هذا النوع تظل قائمة وفق قضايا ثانوية؟. 

 ما فيش حاجة اسمها ثانوية.. هي قائمة ضمن مصالح حقيقية وكل حزب يعمل من أجل مصالحه ومصالح أعضائه.. وهذه ظاهرة حزبية تقتضيها السياسة.. ما فيش حد بيبيع دين.  

لكن هذه الأحزاب في إطار تحالفها "المشترك" لم تصل بعد إلى اعتماد رؤى استراتيجية بعيدة المدى تشكل إطاراً لتحالفها؟. 

 أنت ترى هذا.. وهذا رأيك الشخصي.. ممتاز، لكن هم يرون أنهم وصلوا.  

 كيف تفسر إذن خلافاتهم حول قضايا أساسية جوهرية، مثل تمكين المرأة سياسيا.. تنظيم السلاح؟. 

 بالتأكيد توجد خلافات.. توجد قضايا مختلف حولها وقضايا متفق بشأنها، وهذه طبيعة التحالفات، لا يوجد تحالف في كل شيء وإلا اندمجوا.. لو كانوا متفقين على كل شيء فإن ذلك يتطلب منهم الاندماج.. لكن هذا تنوع، كل واحد له هويته الذاتية.  

 من المآخذ على هذا التحالف "المشترك" وهذا ما أعاقه -من وجهة نظر بعض المراقبين- أن أحزابه جميعها قوى سياسية لم تترسخ لديها القناعة التامة بالديمقراطية ومنظوماتها الثقافية؟. 

 شهادات من هذه؟ "يضحك".. شهادة الجمهور؟.  

 هي شهادة مراقبين وباحثين؟. 

 كل واحد يرى الأشياء من منظاره هو.. أنت ترى أنها -أي الديمقراطية- لم تتعزز في المشترك وغيرك يرى أنها لم تتعزز في المؤتمر الشعبي، وغيرك يرى أنها لم تتعزز في الحزب الديمقراطي الأمريكي، وغيرك يرى أنها لم تتعزز في الحزب الشيوعي الصيني.. كل واحد يرى رأيه.  

 فكيف تفسر غياب الاستراتيجية الواضحة المعالم في نشاطها السياسي المعارض؟. 

 الإستراتيجية واضحة جداً جداً.. أنا أراها واضحة، وإن كنت أنت لا تراها فما عليك إلا أن تعيد نظرك.  

 ما يهمني أنا في الموضوع هو رأيك أنت كسياسي وكمحلل، وما أطرحه عليك هو خلاصة ما يطرحه باحثون ومحللون آخرون وكتابات؟. 

 لا.. لا .. استراتيجيتهم واضحة جداً.  

حوار اللقاء المشترك مع الحزب الحاكم؟. 

 أمر طبيعي.. كل السياسة حوارات.  

 لكن عند وضع اللمسات الأخيرة -إن جاز لنا التعبير- إنفرد أمين عام الإصلاح واتفق مع الرئيس.. كيف تفسر ذلك؟. 

 لم ينفرد.. هذه القضايا أنت تراها من بعيد، لكن هم من الداخل يجتمعون.. يتفقون ويتكتكون، لديهم تكتيك ولديهم اساليب ولديهم مناورات، كل هذا زي المؤتمر الشعبي هم خريجو مدرسة واحدة، كلنا خريجو مدرسة واحدة.  

 افهم من كلامك أن الضجة الأخيرة كانت تكتيكاً بين أحزاب المشترك؟.  

 تكتيك وجد ومراوغة واستراتيجية وكل شيء.. في السياسة كل شيء وارد.. هم يتعاملون كيمنيين يعرفون بعض جيدا، ويعرفون أساليب بعض جيداً.. وبالتالي يتعاملون مع بعضهم البعض بهذه الطريقة.  

انزعاج الحزب الاشتراكي اليمني من انفراد عبد الوهاب الآنسي بالتوقيع مع رئيس الجمهورية حول التعديلات وتشكيل لجنة الانتخابات.. كيف تفسره؟. 

 ومن قال أن الاشتراكي انزعج ? .  

  بيان الأمانة العامة.. أصدرت الأمانة العامة للحزب بياناً قالت فيه أن ما تم التوقيع عليه لا يمثل كامل القوى ولا يمثل مختلف المطالب والرؤى التي تم الحوار بشأنها بين أحزاب المشترك أولاً؟. 

 هي أصدرت بياناً عما أعلن، وليس عما تم التوقيع عليه.. ما أعلن ليس الحقيقة كاملة.. أعلن عن جزء من الحقيقة ولكن ما اتفقوا عليه جزء آخر، هناك قضايا أخرى وبالتالي كان الاتفاق جماعي، ومتفقون ومتكتكون.. اطمئن عليهم جدا لا تقلق على الاشتراكي والاصلاح ولا الناصري.  

 يعني الاشتراكي والاصلاح والناصري منسقون تماماً؟. 

 منسقون جداً جداً جدأ.  

 الإصلاح لماذا لم ينشر في وسائل إعلامه كل الحقيقة؟. 

 تكتيكه هكذا.. هكذا يرى انه أنسب له، ولماذا يقول الحقيقة مجاناً؟.. لا أحد يعطي الحقيقة مجاناً هكذا!!.

 أنت تقول لي استراتيجية أحزاب المشترك واضحة.. رغم أن الخلافات داخل الحزب الاشتراكي خلال الدورتين الأخيرتين لمركزية الحزب، أظهرت أن مشروع المشترك للإصلاح لا يمثل بديلا عن البرامج السياسية للأحزاب المكونة لهذا التحالف؟ 

. أنت ترى أنه ليس بديل وهم يرون انه بديل.. وهم يرون أن برنامج ا لحزب الحاكم لا يصح.. وهكذا.. هذه رؤى متعددة.. هذه طبيعة التدافع بين الناس.. الطبيعة البشرية هكذا.. أنت ترى شيئاً وهم يرون شيئاً آخر.. أهم شيء أن كل واحد يصل بطريقة سلمية لتنفيذ برنامجه.   

 ما يسمى بـ "تيار إصلاح مسار الوحدة" داخل الحزب الاشتراكي يرون أن حزب الإصلاح لم يحسم بعد مسألة تمكين المرأة سياسيا وهذا انعكس سلباً على موقف المشترك من المرأة؟.  

 بداية عليك أن تثمن هذه العبارة الجميلة أو التسمية الجميلة "إصلاح مسار الوحدة" وليس تخريب مسار الوحدة.. عليك أن تثمن هذا الحرص الشديد على الوحدة.. أنا أعتبر هذا الشيء ايجابياً.. ما داخل هذا الحرص الشديد على الوحدة.. اصلاحها وليس تخريبها، تأتي تفاصيل وكل واحد من حقه يطرح التفاصيل التي يراها.  

 أنا سؤالي محدد.. تمكين المرأة سياسياً هي قضية لم تحسم بعد داخل الإصلاح وداخل المشترك بشكل عام؟. 

 تمكين المرأة سياسياً.. كل حزب له استراتيجية تخصه، المؤتمر الشعبي العام طرح رؤى تبناها رئيس الجمهورية، ثم تخلى عنها مقابل أول ضغط من السلفيين.. أمام أول رد فعل من السلفيين اضطر المؤتمر الشعبي ورئيس الجمهورية أن يتخلى عن الـ "كوتا"، في هذه الجزئية بالذات أنا طرحت في ندوة أن رئيس الجمهورية لأول مرة يتصرف كرئيس برلماني.. بصفته رئيس برلماني لا يمتلك إلا سلطات معنوية في قضية (الكوتا)، الخاصة بالمرأة، طرح القضية ولم يستخدم أي نفوذ لا داخل حزبه ولا داخل الحكومة ولا داخل كتلته وبالتالي تم إسقاط "الكوتا" الخاصة بالمرأة من قبل المؤتمر الشعبي أولاً.  

أحزاب المعارضة وتحديدا احزاب المشترك رفضتها أساساً؟. 

 هي لم ترفض "الكوتا".. رفضت "الكوتا" في الدائرة الفردية.. وربطت "الكوتا" بالقائمة النسبية وهذا رأيها.. هي لم تتناقض.. التناقض أتى من المؤتمر الشعبي العام وليس من اللقاء المشترك.. اللقاء المشترك كان واضحاً منذ البداية أنه يربط حصة المرأة بنظام القائمة النسبية.. المؤتمر الشعبي العام طرح حصة المرأة في النظام الحالي ثم تخلى عنها.  

  في حوار صحفي مع الأستاذ عبد الوهاب الآنسي أشار فيما يخص نظام "الكوتا" إلى انه "عندما يقبل المجتمع المرأة مرشحة ونضمن فوزها سنعطيها أكثر من حقها"؟. 

 هذا رأيه.. لم يتناقض.. هل تناقض في رأيه؟.  

 هذا كلام أمين عام حزب وأنا أسألك عن موقفه؟ 

. هل تناقض مع رأيه.. التناقض هو من قبل فخامة الرئيس علي عبد الله صالح، هو الذي دعا وتبنى 15% ثم في اجتماع الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام وفي الكتلة البرلمانية للمؤتمر تخلى عن هذه القضية.  

 تصريحات لقيادات في الاشتراكي نشرتها "الثوري" بخصوص الكوتا...؟ 

 -مقاطعاً- هل تناقضوا أم لا؟.. هنا الاشكالية.. إن كان لديهم تناقض يعني إن كانوا في المشترك طرحوا رأياً ثم اليوم التالي نقضوه في هذه الحالة ننتقدهم.. أما إن كانوا منسجمين مع طرحهم خلاص.. التناقض حدث من قبل المؤتمر الشعبي.. هنا التناقض.  

  وأنا يهمني رأيك تجاه موقف بقية الأحزاب التي رفضت الفكرة من الأساس؟.  

 ذلك رأيهم.. طرحوه وربطوه بالقائمة النسبية.. حين يمتلكون الأغلبية في مجلس النواب ويقرون القائمة النسبية أو يستطيعون ان يقنعوا المؤتمر الشعبي بالقائمة النسبية سيتبنون قضية المرأة.  

 أستاذي.. برنامجهم أو ما عرف بالاصلاح السياسي للمشترك لم يتبن نظام "الكوتا"؟. 

 كيف قرأته أنت؟.  

  بأية طريقة تقرأه لن تجد "الكوتا"؟ 

 لأنه تضمن المرأة باعتبارها مكوناً أساسياً في المجتمع مثلها مثل الرجل ولم يفرق بينها.. الإصلاح السياسي للمشترك لم يفرق بين الرجل والمرأة وبالتالي لم يكن بحاجة للتمييز.  

وأنت ترى أنها ليست بحاجة للتمييز؟.   

 أنا أرى أنها – المرأة- بحاجة للتمييز.. لكن هذا رأيي، رأي المنتدى وطرحنا ذلك بشكل واضح، لكن أنا أتكلم معك عن رأي المشترك.. المشترك يرى أن المرأة متساوية من وجهة نظرهم مع الرجل، وبالتالي في الرؤية العامة الإستراتيجية لم تكن بحاجة للتمييز وإنما في التفاصيل ميزوها.. وقالوا بأنهم سيميزونها من خلال القائمة النسبية.  

 قلت انهم لم يميزوا بين الرجل والمرأة مع أن الإصلاح وهو أكبر أحزاب المشترك لا يزال في أدبياته يميز كل التمييز بين المرأة والرجل.. كيف تفسر هذا التناقض؟. 

هذه رؤيته.. موجود حتى في أمريكا، الحزب الجمهوري يتعامل مع المرأة باسلوب مختلف عن الحزب الديمقراطي.. وحزب المحافظين في بريطانيا يختلف عن حزب العمال.. وهكذا في كل العالم هناك ناس محافظون وهناك ليبراليون وهكذا.  

 والشيخ محمد علي عجلان رئيس مجلس شورى الإصلاح قال: قضية تمكين المرأة سياسيا لم يحن وقتها بعد. يعني المسألة أبعد من "النسبية"؟. 

 رأيه هكذا.. تريدنا نحجر على رأيه وإلا كيف؟!!  

 ما أقصده أن هذه الآراء هي تمثل في حصيلتها آراء صناع القرار في المشترك ككل؟. 

  آراء مختلفة.. هم أصلا ليسوا حزباً واحداً.. هم تحالف حول قضايا إستراتيجية.. حول بناء الديمقراطية.. لديهم هويات مختلفة متعددة وهذا شيء جميل.. هذه هي الميزة.. هذه ايجابية.  

الدكتور عبد الرحمن بافضل رئيس الكتلة البرلمانية للاصلاح الذي اقسم بالله العظيم انه سيأتي يوم الاثنين (17 أغسطس الفارط) ومعه أسماء ممثلي المشترك في لجنة الانتخابات قال أنه تم الاتفاق حول القضايا الخلافية بين اللقاء المشترك والحزب الحاكم بنسبة 99%؟. - طيب.. 99% يعني باقي واحد. * وهذا الواحد في المائة برأيك سيشمل كل هذه القضايا التي تتحدث عنها أنت، في حين لم تشملها الـ99%؟.  

هذه النسبة قالها عبد الرحمن بافضل.. رأيه انه تم الاتفاق على ما نسبته 99%، هناك آخرون يرون أقل أو أكثر، هذه رؤاهم ولكن في الأخير سيتفقون.. هم يلتقون ويتحاورون باستمرار وأكيد سيتفقون.  

ما الذي جعل بافضل واثقا إلى الحد الذي دفعه لأن يقسم بالله ؟. 

كان سيأتي بالأسماء ولكن المؤتمر لا أدري ما الذي أصابه بالذعر؟!.  

 أنت تقول انه كان سيأتي بالأسماء مع ان سلطان العتواني -أمين عام التنظيم الوحدوي الناصري- برر في حوار مع "الصحوة" سبب تأخرهم عن احضار الاسماء إلى "أن هذه المسألة ليست بأيدينا" وقال الأسماء يحتاج إلى إقرارها من قبل الهيئات؟ 

سلطان العتواني تحدث عن الأيام السابقة وليس عن اليوم الأخير.  

الحوار جاء بعد مرور ثلاثة أيام عما حدث يوم الاثنين، يعني هو أراد أن يبرر سبب تأخرهم عن إحضار الأسماء يوم الاثنين؟.

 هو لم يتحدث عن اليوم الأخير وإنما كان يتحدث عن الأيام السابقة.. لأن الأمانة العامة كانت قد اجتمعت في المساء وحددت الأسماء.  

تم تحديد الأسماء من قبل الناصري والإصلاح فقط في حين الاشتراكي امتنع؟. 

 لست مطلعا إن كان الاشتراكي حدد الأسماء أم لا.

هذا الانسجام الذي ظهر مؤخرا بين الحزب الوحدوي الناصري وحزب الإصلاح كيف تفسره؟. 

 تكتيك.. تكتيك ذكي جدا وادوار موزعة متفق عليها من كل الأطراف.. هذه مجموعة حزبية محترفة معاصرون تاريخاً من الصراعات.. محترفون ويشتغلون بذكاء مهني عالي.  

وكيف تفسر انسجام بقية أحزاب المشترك: الحق، اتحاد القوى، الاشتراكي وخلافها مع الإصلاح؟.  

 أيضا تكتيك.. مصلحة.. يرون مصلحتهم في هذا فاتفقوا على هذا.  

  هيئة الفضيلة تشكيل "هيئة الفضيلة" من قبل قيادات في حزب الإصلاح.. كيف تنظر إليها؟. 

 بالصورة التي شاهدناها كلنا.. عمل كبير مدروس ضخم وإمكانيات.. طرحوا رأيهم وتعامل معهم المجتمع بطريقة مختلفة، وشيء طبيعي أن يحصل هذا في أي بلد فيه محافظون وفيه أصوليون ويوجد متشددون ويوجد سلفيون ويوجد ليبراليون.. هذا التنوع نحتاجه في اليمن.  

من حيث المبدأ هل تؤيد إنشاء مثل هذه الهيئة؟. 

 لا أؤيدها ولا أعترض على موقفها طالما وأن موقفهم كان موقف رأي، يعني إبداء رأي، من حقهم أن يبدوا رأيهم كما يشاءون.. أنا أعطي رأيي في الديمقراطية وهو يبدي رأيه في الفضيلة والأخلاق وهذا يبدي رأيه في السياسة وهذا يبدي رأيه في الاقتصاد.  

هناك من يرى أن تشكيل مثل هكذا هيئة مساس بالحريات الشخصية والعامة؟. 

 هو يبدي رأياً لا يمارس مهاماً في الشارع.. الذي يمارس المهام في الشارع هو الدولة ومؤسساتها وليسوا هم، الزنداني لم يأخذ عصا وخرج الشارع.  

والبعض يرى إن إنشاءها من قبل قيادات في حزب الإصلاح هي لدواعٍ انتخابية؟. 

 تفسير نوايا.. هذا تفسير نوايا ورجم بالغيب.  

أبرز قيادات المشترك الدكتور محمد عبد الملك المتوكل قال إن المؤتمر بدأ يشعر ان هذه الهيئة هي لدواعٍ انتخابية؟ .  

 قد يكون هذا رأيه لكن أنا لا.  

فكيف تراها أنت سياسياً؟. 

أنا أرى أنها اجتهاد.. مجموعة اجتهدت عبرت عن ثقافتها.. عن قيمها.. عما تؤمن به بأسلوب مدني سلمي.. لم يعتدوا على أحد ولم يحملوا العصا ضد احد ولم يفرضوا رأيهم على أحد.  

وهناك من يرى أن دواعي إنشائها في الأساس انزعاج الشيخ عبد المجيد الزنداني من انحسار التيار السلفي داخل حزب الإصلاح الذي بدا واضحا في نتائج مؤتمرهم العام الرابع؟. 

  هذا رأي الطرف الثاني ولكن أنا أشوف الإصلاح قائماً ومؤتمراته قائمة وفعالياته قائمة وهيئاته مستمرة في اللقاءات والنشاطات ولا أرى أي قلق عليهم.  

 ماذا عن الديمقراطية داخل الأحزاب اليمنية من وجهة نظرك؟. 

 الديمقراطية خيار طوعي داخل أعضاء الأحزاب، ما يرونه مقبولاً من قبل أعضاء الأحزاب فهو ديمقراطي.. يعني حسب ما يتفقوا عليه.. الفرق بين الديمقراطية في البلد والديمقراطية في الحزب أن الديمقراطية في الحزب يختارها من ينضم إلى الحزب أما الديمقراطية في البلد ككل هي حق لكل مواطن . 

  أنا اقصد رأيك عن الديمقراطية نهجا وممارسة داخل الأحزاب اليمنية؟. 

طالما أن أعضاء الأحزاب راضون عنها فهي كويسه.  

الدارسون وأساتذة العلوم السياسية والاجتماع السياسي جميعهم أعابوا غياب الديمقراطية داخل الأحزاب اليمنية خصوصا الأحزاب الأيديولوجية؟. 

 طالما أن أعضاء الأحزاب مقتنعون بما هو موجود فهي مقبولة.. يعني هم مقتنعون، فهل نكون نحن ملكيين أكثر من الملك، العضو الذي لا يعجبه هذا الحزب يسيبه.. العضو مش مجبر.  

من حيث المبدأ وكمحلل سياسي ألا ترى أن على هذه الأحزاب أن تمارس الديمقراطية في داخلها؟. 

 تمارس ما اتفقت عليه في نظامها الداخلي.. ما هو متفق عليه بين أعضاء الأحزاب في نظامهم الداخلي يمارسونه، وطالما أن هذا مقبول من قبل الأعضاء خلاص.  

لكن ألا ترى أن غياب الديمقراطية كآلية داخل هذه الأحزاب الأيديولوجية والدينية يساهم في إعاقة الديمقراطية كنظام حكم؟. 

 من قال أنها غايبة؟..أعضاؤها يجتمعون يناقشون ويقررون ويتخذون قرارات بحسب نظامهم الداخلي.. كيف تقول انها غائبة؟!!.  

 في الديمقراطية هناك آليات تحكم عملية اتخاذ القرارات الحزبية؟ 

أنت تقول أنها غائبة لكن هم لم يقولوا أنها غائبة.. هل أعضاؤها قالوا أنها غائبة؟!.. هل اشتكوا إلى عندك؟!.  

 الانتظام في عقد الاجتماعات داخل الحزب...... –  

مقاطعاً- أنا اقل لك الديمقراطية في الأحزاب تتفق مع النظم الداخلية للأحزاب، فطالما أنها متفقة مع النظم الداخلية للأحزاب فهي ممتازة.  

الديمقراطية في الأحزاب لا تعني مجرد الانتظام في عقد الاجتماعات ولكنها تتضمن القدرة على التعامل مع التعدد الفكري داخل الحزب؟. 

 الرأي الآخر موجود.. من قال أن الرأي الآخر غير موجود داخل الأحزاب؟!.. موجودة آراء أخرى وموجود جدل وموجود حوار وموجود نقاش وهذا شيء جميل.

بشكل عام وبحكم تجربتكم الحزبية كيف يصنع القرار السياسي داخل الأحزاب اليمنية؟. 

 كل حزب له آليته وله منهجه في صناعة القرار.  

وماذا عن آلية صناعة القرار داخل التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري؟. 

 هذه ستجدها في مذكراتي عندما تنشر.. أنت تريد شيئاً مجانياً وأنا لا أعطي شيئاً مجاناً.  

 كيف ترى واقع منظمات المجتمع المدني في اليمن؟. 

 نموذجية ورائعة بدليل أن علي محسن الأحمر له منظمة (منارات) وكل مشائخ اليمن وكبار رجال الدولة أعضاء فيها.. الأستاذ أحمد علي عبد الله صالح لديه منظمة، الأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح لديه منظمة الأستاذ عبد الكريم الارياني لديه منظمة، الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر –رحمه الله- كان لديه منظمة.. كل هؤلاء كبار رجال الدولة يرأسون منظمات مجتمع مدني ويديرونها وهذا شيء جميل، وهذا معناه أن المنظمات المدنية فكرة مغرية جدا ولها شأن وطني كبير وإلا لما كان كبار القوم تبنوا منظمات مجتمع مدني.
 

أكاديميون في جامعة صنعاء وهم أساتذة في العلوم السياسية والاجتماع السياسي أشاروا في دراسات وأبحاث إلى أن منظمات المجتمع المدني في اليمن هزيلة وليست سوى رئيس أو صاحب هذه المنظمة؟. 

 هذه آراؤهم.  

 والواقع يؤكد صحة آرائهم.. حيث أن هذه المنظمات بكثرتها لم تقدم شيئاً للمواطن أو للمجتمع اليمني بشكل عام؟. 

 أنت رأيك هكذا.. وأنا احترم رأيك ولي رأي آخر.  

  يعني أنت ترى أنها قدمت للمجتمع؟. 

 جداً وإلا لما كان كبار القوم قد تبنوا مثل هذه المنظمات.  

 ماذا عن علاقة الأحزاب السياسية في بلادنا بمنظمات المجتمع المدني؟. 

 علاقة ممتازة.. تعاون وتفاعل وإبداء رأي وتقديم مشورة.  

وفقاً للمراقبين- أن الأحزاب تسيطر على منظمات المجتمع المدني وهو ما أفقدها فاعليتها؟. 

 لا.. هي ليست مسيطرة.. هي تستفيد وتفيد، مثلما المؤتمر الشعبي العام لديه مجموعة منظمات تتفق معه في ثقافته.. في القضايا السياسية وحزب الإصلاح لديه مجموعة منظمات تتفق معه ثقافيا وسياسيا وكل الأحزاب هكذا.. هذه الفكرة.. لمنظمات المجتمع المدني ان تتفق مع الأحزاب السياسية ليس إدارياً وتنظيمياً وإنما اتفاق في الرؤى.. في الموقف، وهكذا يحصل تعاون.
 

مصادر التمويل تسهم في تحديد أهداف المنظمة، أية منظمة مجتمع مدني.. ما رأيك؟. 

لماذا تؤثر؟.. بحكم أيش؟.  

 بحكم أن للممول أهدافاً معينة؟. 

 هل علي محسن وحورية وكبار القوم الذين أسسوا منظمات مدنية.. مركز منارات مثلا يؤثر عليهم التمويل؟.  

 بالنسبة لهؤلاء قد لا يؤثر بحكم أنهم هم الممولون لأنفسهم.. أنا أتكلم عن المنظمات التي تنتظر الدعم من الخارج أو من جماعات في الداخل؟ 

 هذه المنظمات لديها برامج وكل العمل الذي تقوم به يتم مع معظم رجالات الدولة والمنضمين في الأحزاب. أية فعاليات تقوم بها المنظمات هي لا تقوم بها بنفسها وإنما مع معظم قادة الأحزاب ورجالات الدولة، أية فعالية من الفعاليات لمنظمة مدنية من يحضرها؟.. هل يحضرها شياطين؟.. يحضرها قادة أحزاب ورجالات الدولة ويشاركون في فعالياتها.  

أنا لا أتكلم عن الحضور إنما سؤالي حول الهدف من الفعالية وبشكل عام أهداف المنظمة التي لا شك أنها تراعي أهداف الممول؟. 

 عندما تحصل على تمويل من الذي ينفذ هذا البرنامج، ينفذه كبار رجالات الدولة وكبار قادة الأحزاب من خلال مشاركتهم في فعاليات هذه المنظمة أو تلك.  

 الممول الخارجي لمنظمتكم أو أية منظمة.. برأيك ما هي أهدافه؟.  

يعلم الله ايش أهدافه.. لا يعلم بها إلا الله سبحانه ولست مسؤولا عن ذلك.. أنا يهمني أن الفعالية التي تُنفذه، تنفذها المؤسسة مع كبار رجالات الدولة وقادات الأحزاب، فإما أن يكون هذا العمل مشروعاً وبالتالي هؤلاء شاركوا في مشروعيته أو يكون هذا العمل مشبوهاً وبالتالي كل هؤلاء مشبوهون.  

  الملاحظ -وفقا للمراقبين- أن غالبية البرامج التي تنفذونها لا تخدم المجتمع وإنما هي عبارة عن مجالات وأوراق عمل المواطن ومصلحة المواطن بعيدة عنها وهذا ما يشترطه الممول الخارجي؟. 

نحن اخترنا هذه المجالات والباقون يختارون المجالات المباشرة.. المجال مفتوح وليس هناك ما يمنع الآخرين ليمارسوا عملاً مباشراً.  

كيف تقيم الصحافة الحزبية.. هل هناك حرية للرأي داخل هذه الصحف؟. 

 الصحافة الحزبية هي إعلام حزبي، تعبر عن إعلام الحزب وليست صحافة عامة، عليك أن تميز هذه ليست صحافة عامة مستقلة هي صحافة حزبية تنفذ مشروع إعلام الحزب، وبالتالي هي ملزمة بتنفيذ السياسة الإعلامية للحزب.. وفي حدود كونها صحافة حزبية هي جيدة وليس المطلوب منها أكثر من ذلك.  

يعني -من وجهة نظرك - أنه ليس من المفترض أن .....؟ 

مقاطعاً- لماذا الحزب ينفق أموالاً ضخمة لصحيفة عامة؟.. من يريد أن يعمل صحافة عامة يعمل لكن الصحافة الحزبية هي إعلام حزبي.  

 لكن بهذا الشكل هي تساهم في تضليل الوعي.. ما رأيك ؟.  

 هذه تهمة.. عندما نقول تساهم في تضليل الواقع، هذه تهمة جنائية وليست رأياً.. أنت حكمت.  

 ما اقصده بقولي أنها تساهم في التضليل، باعتبار أنها تغلف الوقائع والأحداث في إطار إيديولوجي دونما مراعاة للحقيقة ؟.  

 هذه المصطلحات كبيرة "مش" عارفين من أين حفظتوها.. أنا لا اعرف حتى ما هو الإطار الأيديولوجي هل هو (مسب) أو سلة، وكيف تغلف.. تغلف كيس .. جونية.

 تغليف القضايا يعني تناولها من الزاوية التي تخدم توجه الحزب لا من الزاوية التي تخدم الحقيقة؟. 

 في العالم كله من الـ "بي. بي. سي" إلى الـ "سي. إن. إن" إلى العالم كله الفرق ليس فيما يقال وإنما فيما لا يقال.. الصحيفة قد لا تقول كل الحقيقة ولكنها لا تكذب هذا هو الفرق.. هي تقول الجزء الذي يناسبها والباقي تهمله وحتى الـ "بي. بي. سي" وهي أشهر الإذاعات مهنية هي لا تقول كل الحقيقة ولا أحد يقول كل الحقيقة بما فيها صحيفة "الجمهور" هي لا تقول كل الحقيقة.

 إلى جانب اتهامك بالعمالة للخارج من قبل قيادة الحزب الناصري هناك من اتهمك بالعمالة داخل الحزب للسلطة؟. 

 هذه ستجدها في مذكراتي عندما انشرها كما قلت لك.     

هل أنت مع تأجيل انتخابات 2009م أم مع إجرائها في الموعد المحدد مهما كان الأمر؟. 

 لماذا تؤجل؟.. ليس هناك أي مبرر لتأجيل هذا الاستحقاق وسيتم في موعده.. حكاية التأجيل هي أوهام.  

 يعني أنت ترى أن التأجيل قد يضر بالتجربة الديمقراطية؟.  

بالتأكيد ستتراجع إلى الخلف  

  إذاً على الأحزاب أن تحسم أمورها للمشاركة؟. 

 ستحسم هذه الأحزاب أمورها إن شاء الله  

قيادات ناصرية وبعثية راهنت بفشل الرئيس علي عبدالله صالح أثناء توليه الحكم بعد انتخابه من قبل مجلس الشعب 78م؟. 

أنت تتحدث عن ثلاثين سنة، كم عمرك؟.. أنت تتحدث عن أشياء حدثت قبل أن تولد.  

 هذا تاريخ وأنا أسألك عن رأيك حوله كسياسي عايش ذلك التاريخ، فما هي -من وجهة نظرك - عوامل نجاح الرئيس علي عبد الله صالح؟ 

 سبب نجاحه انه نجح.. يذاكر ممتاز ويمارس عمله بشكل جاد ومسؤول وبالتالي نجح.  

 هناك ممن قرأنا مذكراتهم أو في لقاءات صحفية أشاروا إلى أن من عوامل نجاحه أنه تبنى فكراً من الواقع من البيئة اليمنية.. فكراً وسطياً بديلا عن الأفكار الأيديولوجية الوافدة التي ثبت فشلها؟. 

 هو اختار نهجاً مهنياً.. ذاكر، ذاكر الدرس جيدا ومارس عمله كسياسي محترف بمستوى رفيع وبالتالي نجح.

 

برأيك ما الذي يعيق تجذر وانتشار أحزاب المعارضة اليمنية في أوساط الجماهير؟. 

 هي ليست إعاقة المسألة أن فكرة الأحزاب كتعبير عن مجتمع مدني فكرة نامية.. فكرة جديدة، الأحزاب ككل.. المؤتمر.. المعارضة.. كل المنظومة الحزبية -من وجهة نظري - هي فكرة جديدة ناشئة وبالتالي لا زالت في طور النشأة.. كونها ما زالت في طور النشأة فهي تعمل بشكل ايجابي.. هي لا تتراجع، بالعكس هي تتجذر، تتوسع ولكنها لم تصبح تمثل المجتمع اليمني بالكامل.. هي لا زالت في طور النشأة.


* صحيفة الجمهور بطلب من صاحب الحوار


في السبت 13 سبتمبر-أيلول 2008 02:49:39 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=4164