الصلومرة ً أخرى
عزيز الصلوي
عزيز الصلوي

مديرية الصلو تتطلب الكثير من المقالات والكثير من الاستطلاعات والتحقيقات وهاأنا اوصل الكتابة عنها اليوم وسافعل في المستقبل , ليس بقصد الاساءة او التشهير باحد , بل لان هناك من يصر على عدم الاقرار بوجود معاناة جاثمة على صدر المواطن .

موخرا وزع بين ابناء الصلو اصدار صحفي يحمل اسم " الصلو المحلي " صادر عن الهيئة الادارية للمجلس المحلي ومكتب الشباب والرياضه بالمديرية , والذي كنا نامل فيه ان تتصدر قضايا المواطنين الصفحات الاولى والاولوية في التناول والطرح او حتي تخصيص صفحة من صفحاته لهموم المواطن . بدل الروبرتاج الاعلاني والتبجح والاستعراض بمنجزات لا تشاهد الا بعيون الموتمر الشعبي العام كون نحن اباء الصلو لا تزال النظارات السوداء على اعيننا ولانرى سوى الظلام والعتمة .

لم يعد بالامكان السكوت امام وضع المديريه المزري فالصرخات تسمع بكل القهر الكضيم والابتسامه كلما اكتملت في محيانا تسحقها انتفاضه الاهـ من اعماق اعماق الفواد ونشعر انها تدفن كل يوم الاف الجياع بل الاف المغلوبين على امرهم .

الصلو كمان وكمان

في العدد (201- 23/7/2008م) من صحفية الوسط كتبت تحقيقا عن مديرية الصلو بعنوان " الصلو خارج نطاق التنميه " هاجت الدنيا وماجت ضدي وكأن هدفي هو الإساءة لـ أشخاص كما اعتقد بعض المسئولين في المجلس المحلي بالمديرية ورجال الحزب الحاكم فيها .

ردود الأفعال علي ذلك التحقيق جاءتني من عقر دار السلطة المحلية وحزب الموتمر الحاكم , انتقيت لكم واحد منها لسبب واحد هو ان يقتنع من يهمهم الامر بانهم بحاجة الي الاصلاح ! انت ثتير البلبة في أوساط المديرية وتحرض ضد النظام والدولة وتسئ للسلطة المحلية . , هكذا حدثني قيادي في المؤتمر الشعبي باستعلاء ونظرة منتقصة واصفا الصحف والمواقع الالكترونية التي اكتب فيها بالحاقده وبمثيرة للفتن وانصرف متوعدا بالانتقام .

 لا غرابة في الامر – انت في اليمن - ومادمت تكتب عن الفساد ومعاناة الناس والمواطنة المنقوصة في بلد كهذا إذا انت متهم بالتحريض ضد الدولة ورجالها ونظام الحكم فيها .

يا ساده : ليس هناك ما يستدعى كل ذلك الغضب فانا لم أجافي الحقيقه ولم اقصد بذلك الاساءه لشخص بعينه أو جهات محدده وان أحببت الحديث عن قضايا خدمية تهم المديرية وعلي امل ان يعمل الجميع على البحث عن موطن واسباب الخلل واستئصاله .

ولعل أبرز ما لفتنا الإنتباه اليه هو هموم المواطن اليومية . والتوصيف الصحيح لمظاهر ومكامن الخلل فى المكاتب الحكومية والمرافق الخدمية , فالناس تائهة بين اللقمة الصعبة ، وبين المحافظة على حياتها بأية وسيلة ممكنة . تحدثت عن معاناة الناس في ظل ظروف قاسية وهي معاناة لا يمكن تصورها على الإطلاق .. نفوس محطمة والخدمات أقل من شحيحة والحاضر بقوه هو الفساد . وما كتب حتى الان لم يكن على مستوى ما يحدث، ولكنه كان على مستوى المعاناة الإنسانية .

علي المجلس المحلي بالمديرية ان يخضع لمطالب الناس واثبات جدارته بثقتهم فالمديرية تعيش حالة من الهلهله والأمور معقده ومن الصعب تبسيطها فمكاتب حكومية تسبح في بحر من الخروقات والتجاوزات , ومرافق خدمية تعاني الاهمال والتجاهل , والمواطنين يعانون من ويل العذاب والمعاناة , يشكون الظلم والجور وبطش قوى التسلط والنفوذ . 

ان أعضاء المجلس المحلي بالصلو مطالبون بفتح ملفات قضايا الفساد المالي والإداري وإحالة المتورطين فيها الى الجهات المختصه , منها علي سبيل الذكر قضية التجاوزات المالية في مشروع المياه والتي كانت سببا في تعثره . وقضية الاختلاسات المالية عبر الصفقات التجارية مع شركتي " سباء فون و ام تي ان " نظير تركيب منشئاتهما الهاتفية علي سطح احدى مدارس المديرية . وجيرت مبالغ الإيجارات لسنوات لحسابات خاصة دون توريدها لحساب الموارد الماليه المحلية طرف البنك المركزي ولصالح المديرية فاين ذهبت هذه الاموال ؟ ولماذا غض الطرف عن موارد المديريه بحاجة ماسه اليها . 

على اعضاء المجلس المحلي بمديرية الصلو المطالبة بتنفيذ مذكرة الراي القانوني الصادره عن ادارة الشئون القانونيه بمكتب الصحه والسكان بمحافظة تعز برقم (15) وتاريخ 16/5/2007م ضد مدير فرع الصحة بالمديرية بعد ما احيل الي التحقيق بتوجهات من نائب محافظ تعز بناء على شكاوي تقدم بها مشائخ ومواطنين وموظفين , تضمنت حرمان مناطق من حملات لقاح وتحصين , وتصرفات سيئة من تعسفات وانتهاكات بحق العديد من الكوادر الصحية لغرض الاستحواذ علي المبالغ الخاصة بحملات التحصين , وتردي الوضع الصحي منذو تولية المنصب . واستغلال الوظيفة العامة للحصول على منافع مادية حسب ما ورد في مذكرة الرأي . ولـ امتناعة عن الحضور للرد علي تلك الشكاوي , رأت الإدارة ألقانونيه بان ذلك يعزز صحة الشكاوي ألمقدمه ضده .

وقضت برأيها القانوني بإيقافه وعزله عن عمله كمدير لفرع الصحة بالمديرية وتعين شخص اخر بدل عنه واحالته الي النيابة العامة أو مجلس تأديبي .

المجلس المحلي بالصلو يتحمل مسئولية ما يحدث من سمسرة في لجان الضمان الاجتماعي وابتزاز الفقراء بوعود كادبة في صورة بلغت اقسي درجات الاستغلال البشع لمعاناة الناس وحاجة الفقراء . 

وصلتني قبل ايام شكاوي مواطنين من مناطق شملها المسح الميداني لحالات الرعاية الاجتماعية يشكون غياب عدالة التوزيع لتلك الحالات وان سماسرة وانتهازيون قاموا بتجميع ألفي ريال من كل شخص مقابل قيد اسمة في حصة الضمان الاجتماعي وبمساعدة بعض لجان المسح بالتغاضي عما يقومون به والتنسيق في ما بينهم .

الكثير من علامات الاستفهام ؟؟؟ نضعها هنا حول حقيقة ما يحدث فحالات استحوذ عليها متنفذون وشخصيات اجتماعيه وحرم منها مستحقون حسب شكاوي الأهالي .

استبعاد الفقراء واعتماد المقتدرين يجعلنا هنا نتساءل : اين دور المجلس المحلي واعضائه كممثلين للناس في إيقاف هذا العبث وإعادة الحق لأصحابه ؟

على قيادة المجلس المحلي بالمدرية ان تضع المعالجات لمجمل الاختلالات والتجاوزات لقانون السلطة المحلية وتردي الاوضاع وتفشي الفساد في المكاتب الحكومية والمرافق الخدمية وإدارات المجلس المحلي .

وعلي التنظيمات السياسية في المديرية خاصة " احزاب المشترك " الخروج من دائرة الصمت الرهيب والتخاذل المقيت وتحمل مسئولياتهم إزاء ما يحدث . فـ الصلو ليست مجرد مفرده تولك في خطب وأناشيد المواسم الانتخابية بل معنى يجسد انتماءنا لهذا الوطن .

 فكفانا عشرات السنين من الإذلال والطاطاه وتجريم النظرالي الامام.. يكفينا عشرات السنين من الوعود الخاوية التى لم تكس يوما عاريا او تطعم جائعا . نريد ان نعيش بكرامه ومن غير فساد .. بدون إرهاب ودون تلفيق التهم وليس مسخرين لمن بالروح بالدم نفتديهم .

الي مدير المديرية / الرائد عبد اللطيف الشغدري :

نثمن لك المساعي العظيمه الر امية لاذابة الجليد ورسم ملامح المستقبل ونقدر جهودك الهادفة الي التخفيف من معاناة الناس وماتزال امالنا فيك تتجدد بالتصدي لقوى التسلط والنفوذ ومحاربة الفاسدين والمرتزقة من يتخذون المجلس المحلي مكانا لتسويق احتياجاتهم الخاصة .

الي الاستاذ / عبد السلام نعمان ممثل المديريه في المحافظة :

نحيى كل جهودك الرامية من اجل صلو جميل

 انت ابن المديريه ولا تزال الاحدق مصوبة اليك بامال كبيره في بذل مزيد من الجهود والتصدي للافواه الثرثاره نافقة الصلاحية والمعني 

الي نائب الدائرة / الاستاذ امين محمد هزاع

مثل ما لا يستطيع احد نكران جهود النائبين السابقين لمديريه فلا نستطيع ايضا نكران جهودك

وانت مطالب بالنظر للمديرية بعين واحده واحذر المزيدون .


في السبت 06 سبتمبر-أيلول 2008 05:26:08 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=4135