نائب رئيس ملتقى الجوف
محمد الصالحي
محمد الصالحي

نائب رئيس ملتقى الجوف :

الشيخ الباشة بن حزام ال عطيه يهدد ويكشف خفايا علاقات عصابات النهب مع الدولة .. ويفتح النار على السلطة

  • إذا أصرت الدولة على تجهلنا سنريها الوجه الأخر .. وجميع الخيارات متاحة
  • تجاوب السلطة مع ملتقى مأرب " تخدير مواقف " ومن اجل فك الارتباط معنا .. ووعد المحافظ القوسي " كذب في كذب .
  • عدم قبول المؤتمر بفوز عبدان سببه لانه من أبناء الجوف
  • الحكومة هي الراعي الرسمي للثارات في الجوف وهي المغذي الرئيسي له .. وقطاع الطرق والسرق يستلمون رواتب واعتمادات من الدولة ويقابلون مسئوليها ليل نهار.
  • الجوف بمنأى عن فتنه الحوثي

ما هي الأهداف الحقيقة لتأسيس ملتقى الجوف .. وكيف ولدت الفكرة .. انتخابات الجوف وقرار المحكمة من المستهدف به .. الجوف المحطة التالية لنار صعدة ما صحة هذا لتنبأت .. وهل الجوف محافظة لا يقطنها الا قطاع الطرق وعصابات السرق والنهب .. ومن الذي يتغذي الثارات في محافظة حرمت من ابسط الخدمات الأساسية .

أسئلة حائرة يجيب عليها الشيخ/ الباشة بن حزام أل عطية نائب ملتقى الجوف وشيخ مشائخ قبيلة آل ذوي في هذا الحوار:

حوار: محمد الصالحي

*من أين جاءت فكرة ملتقى الجوف.. وما هو الهدف من تأسيسه؟
- الفكرة جاءت من خلال لقاءات كثيرة ومناقشات بين الكثير من المشائخ والوجهاء وأصحاب الرأي أخرها ألقاء التشاوري الذي عُقد في منزلي مطلع شهر يناير العام الجاري، وخرج الحاضرون بفكرة تأسيس الملتقى وتم حينها تشكيل لجنة تحضيرية.. ونهدف جميعاً من خلال الملتقى ممارسة ضغط شعبي بطرق سلمية وديمقراطية على السلطات من اجل تلبية مطالب أبناء محافظة الجوف التنموية.. لأن المحافظة محرومة من ابسط ما يمكن ان نسميه تنمية .. حيث لا يوجد كهرباء ولا مشاريع مياه ولا كليات ولا معاهد فنيه .. وقد خرجنا في بياننا بـ23 مطلب وجميعها مشروعه ومنطقية .
• هل تجاوبت السلطات مع مطالبكم؟
- لم تتجاوب السلطة حتى الساعة مع مطالبنا.. وقد حدث ان استدعانا المحافظ القوسي يوم المهرجان الجماهيري الذي أقمناه بالمحافظة قُبيل انتخابات المحافظين وقال لنا ما هي مطالبكم فسردناها عليه وأعطينه نسخة منها فقال المحافظ فضل القوسي : هذه صح !! وأنا معكم فيها .. فقلنا له حدد لنا وقت لتنفيذها وخذ الوقت الكافي.. وطلب منا المحافظ أسبوعين ولحق الأسبوعين أسبوع بعد أسبوع وحتى اللحظة لم يتم شي بل انه أصبح كلام كله " كذب .. في كذب ".
• هناك من يشكك في ملتقى الجوف ويتهمه بأنه الوجه الآخر لأحزاب اللقاء المُشترك من خلال سيطرة شخصياته على الملتقى الوليد.. ولا يُمثل أبناء الجوف بمختلف أطيافهم ؟
- بالعكس ملتقى الجوف يضم جميع أبناء الجوف كاملاً بمختلف ميولاتهم وانتمائهم وليس لحزب دون حزب أو فئة دون أخرى .
• عقدتم لقاء مشتركاً مع ملتقى مأرب في أبريل الماضي ما هي ابرز نتائج ذلك اللقاء.. والى أي مرحلة وصلتم في التنسيق مع بعض ؟
- التقينا مع الأخوة في ملتقى مأرب ونسقنا مع بعض واخترنا لجنة للتنسيق من عشرة أشخاص وعقدنا يومنا هذا ( اليوم الذي تم فيه الحوار الأسبوع الماضي ) لقاء جديد مع ملتقى مأرب.. واتفقنا على ان يكون يوم الـ26 من الشهر الحالي موعد للقاء جماهيري مُشترك تحضره هيئات الملتقيين، وسيكون بمحافظة الجوف.
• كيف تنظرون إلى تجاوب السلطة مع ملتقى مأرب من خلال لقاءهم مع نائب رئيس الجمهورية واعتماد 10 مليار ريال يمني كاعتماد إضافي في الموازنة.. فيما لازالت نفس السلطة تتجاهلكم في محافظة الجوف ؟
- انا اعتبر ما تم من استدعاء قادة ملتقى مأرب للقاء نائب رئيس الجمهورية " تخدير مواقف " لملتقى مأرب الذي سبب إزعاج للسلطات والعمل على تفكيك الملتقى .
• مقاطعه : هل يكون التجاوب ناتج عن أهمية مأرب لملاك القرار بسبب لوجود الثروات النفطية فيها ، بينما الجوف محافظة لا يوجد بها ثروات لذا فهي لاتُهم السلطة ؟
- قد يكون كلامك صائب وما ذهبت اليه ولكن الهدف الحقيقي اعتقد هو ما ذكرته تفكيك المواقف.. ومن اجل ان نُشكك نحن في ملتقى الجوف بملتقى مأرب ونأخذ موقف منهم بسبب تجاوبهم مع دعوة السلطة وتركنا وحيدين.. ولكنهم لا يعرفون واقصد هنا " السلطة " اننا لا نشك في بعضنا وإننا على ثقة بيننا اكبر من ان يهزها احد .. ونحن يُسعدنا ان تجد مطالب ملتقى مأرب تجاوب من السلطة وان تُلبى مطالبهم المشروعة.
• وهل السلطة جادة في تنفيذ مطالب ملتقى مأرب ؟
- الإشكالية ان لدى أبناء مأرب توجيهات منذ اكثر من خمس سنوات .. وكل ما فعلوا ملتقى او تشكيل جماهيري تعطيهم أوامر عقب أوامر .. ولم يجد الناس على ارض الواقع منها شيء ..ولا أظن ان الدولة جادة معهم .
• وانتم في الجوف ما موقفكم في حال أصرت الدولة على تجاهل ملتقاكم؟
- سوف نعطيها " الوجه الثاني "!!.
* وما هو الوجه الثاني ؟
- نحن نطالب ولازلنا مُستمرون في المطالبة بطرق سلمية وديمقراطية ولكن أمامنا خيرات في الأخير قد نلجأ إليها في حال تعنتت هذه السلطة .
• وما نوع تلك الخيارات ؟
- نحن ملتزمون بالنضال السلمي ولكن في حال أجبرنا على غيرها فسيكون عبر اتفاقات مع جميع من في الملتقى ولكل حادث حديث .
• بعيداً عن الملتقى نعرج على الحدث الأبرز في الجوف وهو ما حدث في انتخابات المحافظين وقرار المحكمة أعادة الانتخابات بعد طن قدم في نتيجة المرشح المستقل حمد بن عبدان.. ما هو انطباعك عن تلك الانتخابات وما آلت إليه؟
- نحن نعرف جميعاً ان هذه الانتخابات هي تزييف وكذب ونحن بالنسبة لنا كأحزاب المشترك قاطعنا الانتخابات .. والمرشح المستقل بن عبدان فاز في تلك الانتخابات بعدد من الأصوات ، ولكنه جُمد لأنه احد أبناء محافظة الجوف .
* ولكن هل تجميد فقط بسبب انه من الجوف ام هناك خفايا أخرى ؟
- يضاف لكونه من الجوف انه اسقط مُرشح المؤتمر الشعبي العام وهذا ما رفضه ملاك القرار .
* مقاطعة : ولمن في مأرب والبيضاء سقط مرشحوا المؤتمر وقبل المؤتمر بالنتيجة ؟
- أعتقد ان الوضع مختلف هنا وهناك تحسس من أي شيء له صلة بالجوف .
* الجوف تعد من أكثر محافظات الجمهورية حرماناً من التنمية وتتخبط في مشاكل الثأر وسوء التعليم .. من المسئول عن كل هذا .. انتم كأبناء المحافظة ام الدولة ؟
- السبب هي الحكومة حيث كانت هي الراعي الأول للثارات في المحافظة و أوجدتلها أناس يغذوا تلك الثارات .. وكل ما دخلنا كمشائخ لحلمُشكلة وجدنا أيادي للدولة تعمل على إفشال أي مساعي للسلام الاجتماعي .
* وهل الثارات هي العائق الوحيد أمام عجلة التنمية ؟
- ليست هي العائق الوحيد ولكن الدولة تحارب الجوف والثارات لها نصيب كبير من تأخر تلك العجلة ؟
* وهل قام أبناء ومشائخ وشخصيات وساكني الجوف بواجبهم تجاه محافظتهم وعملوا على انتشالها مما هي عليه حالياً من خلال وقوفهم مع الدولة والعمل على توفير المناخ الملائم والأمن لمشاريع التنمية ؟
- أهل الجوف واقفين مع الدولة ومع أي جهود تُبذل لتنمية ..من الذي لا يريد لبلاده التنمية والخير والنعيم والاستقرار!!.. ولكن المُشكلة إنهم لم يجدوا من يدعمهم او يمد يد العون إليهم.
* يُشاع عن الجوف إنها منطقة خطرة حيث تكثر فيها عصابات السرقة وقطاع الطرق والنهب.. هل ما يُشاع واقع وحقيقي ؟
- هناك مبالغة وما يُشاع غير حقيقة الواقع .. ظاهرة النهب والتقطع وهي ظاهرة مقيتة توجد في الكثير من المحافظات وليست حكراً على الجوف دون غيرها .. وليست بالشكل الذي يصوره الإعلام بأن الجوف خطره وأهلها قطاع طرق وناهبون.. الجوف فيها ناس شرفاء وخيرين ورجال بكل ما تعنيه الكلمة.. وهؤلاء الذين شوهوا الجوف من المتقطعين والسرق والذين أعدادهم قليلة معهم مرتبات ودعم من الدولة ويدخلوا على المسئولين ليل نهار وفي أي وقت.. ونعرفهم فرداً فردا.
* هل في برنامجك كملتقى آلية لمعالجة الثأر ؟
- عمل قيادات الملتقى على حل الثارات وعقدوا أصلاح بين القبائل المتناحرة .. ونعمل في الملتقى على إنشاء لجنة ( صلح ذات البين )، ولكن بعد موت الشيخ الأحمر تم تشكيل لجنه مشابه ونحن ندعمهم ونعينهم وقد حصلت على إصلاح وحلت الكثير من المشاكل وقطعت شوطاً كبير في عملها .
* الجوف يقال عنها محافظة قابلة للاشتعال في أي لحظة ، واقصد هنا بين الدولة والحوثيين خصوصاً وهي محافظة مجاورة لصعدة ومنطقة حرف سفيان ولتواجد ظاهر للعيان لأتباع وأنصار الحوثي؟
- اعتقد ان هذا مُبالغ فيه والجوف بمشيئة الله بمنأى عن أي فتنه بتكاتف أهلها وتراصهم .

ـــــــ


* يُنشر بالتزامن مع صحيفة النداء



في الأربعاء 18 يونيو-حزيران 2008 06:53:09 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=3861