واقع البحث العلمي في جامعة تعز
د.زيد شمسان
د.زيد شمسان

نظرة حول جامعة تعز:

تأسست جامعة تعز في أبريل 1993م،وافتتحت في أكتوبر 1995م، وتحوي حالياً8كليات (5 كليات اجتماعية وانسانية ، و3 علمية)، بالإضافة إلى 18 مركزاً ودائرة للتطوير والبحث ، وطبقاُ لموقع الجامعة فإنها تُصدر 5 مجلات بحثية مختلفة.وحسب موقع ويكيبيديا فإن الطالبات تشكلن نسبة 70%من مجموع طلاب الجامعة البالغ30ألف طالب وطالبة.وبالنسبة لموقع الجامعة الإلكتروني وطبقاً لتصنيف ويبومتريكس الحالي، فقد احتل الترتيب التاسع ضمن 11 موقعاً مصنفاً للجامعات اليمنية!!و عربياً يحتل الترتيب 626 ، وعالمياً الترتيب 18489!؟

حجم إنتاج الجامعة البحثي وتأثيره:

جاءت جامعة تعز في الترتيب الثالث على قائمة الجامعات اليمنية الحكومية الأكثر مساهمة في النشاط البحثي والنشر العلمي في المجلات المتميزة ضمن شبكة العلوم بعدد قدرة 86 بحثاً فقط (جميعها باللغة الإنجليزية) خلال الفترة الزمنية المقدرة بـ 17 سنة!!! والممتدة من 1995م (سنة الإفتتاح) وحتى الوقت الحالي (مايو 2013م)، أي أن معدل الإنتاج السنوي لجامعة تعز من الأبحاث هو 5.1 ، وهذا المعدل أكبر من نظيره في جامعة عدن (2.1) و أقل من نظيره في جامعة صنعاء (12.2). واذا ما نظرنا إلى حجم هذه المساهمة فنجد أنها تعادل على الأقل مساهمة باحث واحد من الباحثين في الجامعات الغربية العريقة!!؟

ومساهمة جامعة تعزمن مجمل الأبحاث المنسوبة إلى اليمن تعادل نسبة مقدارها حوالي 7.5% ، وهذه النسبة تقترب من نسبة مشاركة باحثي جامعة عدن (8%)، رغم تأسيس جامعة عدن قبل جامعة تعز بـحوالي 25 سنة.

وقد حصلت هذه الأبحاث المنشورة على عدد قليل جداً من الاستشهادات (الاقتباسات المرجعية) لم تتعدى 179استشهاداً حتى الأن، أي أن معدل الاستشهاد بكل بحث يقدر بـ2.08 استشهاداً فقط.

ويقدر عدد أبحاث جامعة تعز التي حصلت على الأقل على استشهاد مرجعي واحد بـ 42 بحثاً ، بينما 44 بحثاً لم يتم الاستشهاد بها اطلاقاً!! أي أن أكثر من نصف أبحاث جامعة تعز المنشورة (51.16 %) غير مؤثرة إطلاقاً!!؟ مع العلم أن حوالي رُبع (1\4)الاستشهادات (43 استشهاد) حصلت عليها 3 أبحاث فقط!

وبالنسبة للمؤشر-اتش ( h-Index ، فإن قيمته تعادل مؤشر جامعة تعز ويشير إلى القيمة 8 ، والذي يعني أن هناك 8أبحاث على الأقل من أبحاث جامعة تعز المنشورة تم الاقتباس من كل منها 8 مرات على الأقل .

أكثر الأبحاث استشهاداً:

حسب بيانات شبكة العلوم، أعلى عدد من الاستشهادات المرجعية التي حصل عليها بحث واحد من أبحاث جامعة تعز بلغ 16 استشهاداً فقط حتى الأن، وأكثر كليتان مؤثرتان في الجامعة هما كلية العلوم وكلية الهندسة رغم حداثة الأخيرة:

•الباحث: جميل الحزمى ، عنوان البحث : ( Synthesis and spectral feature of benzophenone-substituted thiosemicarbazones and their Ni(II) and Cu(II) complexes )

مجلة= Spectrochimica Acta ، مجلد 71، العدد5، نشر عام 2009، عدد الاستشهادات =16.

•الباحث:عبده الكليبي(كلية العلوم) ،عنوان البحث :( The role of bacteria on heavy-metal extraction and uptake by plants growing on multi-metal-contaminated soils )

مجلة= WORLD JOURNAL OF MICROBIOLOGY & BIOTECHNOLOGY ، مجلد 24، العدد2،نشر عام 2008، عدد الاستشهادات =16.

•الباحث: جميل الحزمى(كلية العلوم) ، عنوان البحث : ( Ligand influence on the electrochemical behavior of some copper(II) thiosemicarbazone complexes )

مجلة= TRANSITION METAL CHEMISTRY ، مجلد 30، العدد4، نشر عام 2005، عدد الاستشهادات =11.

•الباحثان: عبدالعزيز الهتار و زيد شمسان(كلية الهندسة)، عنوان البحث : ( Fabrication and characterization of polymer thermo-optic switch based on mmi coupler )

مجلة= OPTICS COMMUNICATIONS ، مجلد 284، العدد5، نشر عام 2011، عدد الاستشهادات =11.

•الباحث: أحمد الحيدري(كلية العلوم)، عنوان البحث : ( Semileptonic form factors D -> pi, K and B -> pi, K from a fine lattice )

مجلة= EUROPEAN PHYSICAL JOURNAL A ، مجلد43، العدد1، نشر عام 2010، عدد الاستشهادات =10.

الباحثون الأكثر نشراً:

فيما يلي سنذكر الباحثين المنتسبين إلى جامعة تعز الأكثر نشراً للأبحاث طبقاً لشبكة العلوم ( Web of Science ):

•محمد هائل حكيمي ( HAKIMI MH ) (عدد الأبحاث=12 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=13.96%)

•عبدالعزيز الهتار (ِ Al-Hetar AM )(الأبحاث=9 ، نسبتها =10.48%)

•زيد شمسان ( Shamsan ZA ) (الأبحاث=9 ، نسبتها =10.48%)

•نيازي العريقي ( AL-AREQI NAS )(الأبحاث=8 ، نسبتها =9.30%)

•جميل الحزمي ( Al-Saqladi, AWM ))(الأبحاث=6 ، نسبتها =6.98%)

•سامح العريقي( ALARIQI SAS ) (الأبحاث=5 ، نسبتها =5.82%)

توزيع النشر العلمي زمنياً:

نُشر أول بحث علمي في المجلات العالمية المتميزة بالنسبة لجامعة تعز في عام 2001م ، بينما لم يتم نشر أي أبحاث في المجلات المتميزة خلال عامي 2002-2003م. ويأخذ النشر العلمي منحنى متزايد بعد ذلك ماعدا في عام 2008م. أما الأبحاث المنشورة في آخر ثلاثة أعوام 2010-2012م فتشكل الأعلى مقداراً بعدد 14، 18 ، 18 على التوالي، والتي تشكل في مجموعها 50 بحثاً، أي أن أكثر من نصف أبحاث جامعة تعز (58%) تم نشرها خلال آخر ثلاث سنين!

مع العلم ان النصف الأول من عام 2013 سجل أبحاث منسوبة إلى جامعة تعز مقدارها 11 بحثاً، أي بنسبة تقدر بـ 12%.

الاتجاهات البحثية:

تفرعت الاتجاهات البحثية المنسوبة إلى جامعة تعز إلى 36 إتجاها بحثياً تشمل عدد كبير من فروع العلوم المندرجة في تقارير الاستشهادات المرجعية ( Journal Citation Reports ). وتشير البيانات أن معظم المنشورات هي في مجال الفيزياء والجيولوجيا والكيمياء ثم هندسة الاتصالات وعلوم الحاسوب.وفيما يلي سنذكر أكثر 10 فروع علمية نشر فيها أبحاث منسوبة لجامعة تعز، مصنفة حسب عدد الأبحاث ونسبتها المئوية.

•( Physics ، عدد الأبحاث= 14 ، نسبتها= 16.3%)

•( Geology ، عدد الأبحاث= 12، نسبتها=14%)

•( Chemistry ، عدد الأبحاث= 11، نسبتها 12.8%)

•( Engineering ، عدد الأبحاث= 10، نسبتها 11.6%)

•( Optics ، عدد الأبحاث= 10، نسبتها 11.6%)

•( Computer Science ، عدد الأبحاث= 8، نسبتها 9.3%)

•( Telecommunications ، عدد الأبحاث= 6، نسبتها 7%)

•( Polymer Science ، عدد الأبحاث= 5، نسبتها 5.8%)

•( Geochemistry Geophysics ، عدد الأبحاث= 4، نسبتها 4.7%)

•( Materials Science ، عدد الأبحاث= 4، نسبتها 4.7%)

المؤسسات البحثية والدول المتعاونة مع الجامعة:

تعاونت جامعة تعز مع حوالي 53 مؤسسة وجهة بحثية عالمية ومحلية.

وتشير البيانات أن جامعة تعز تعاونت بنسبة ضئيلة جداً مع الجامعات اليمنية كالتالي :

•جامعة صنعاء ، 2 أبحاث مشتركة ، بنسبة 2.3%

•جامعة عدن و جامعة الحديدة ، بحث واحد مشترك ، 1.16% (لكل منها).

ودولياً تأتي جامعة التكنولوجيا الماليزية University Teknologi Malaysia (UTM )، ماليزيا، أولاً كأكثر جامعة متعاونة مع جامعة تعز لاشتراكهما بنشر 15 بحثاً ، أي بنسبة تقدر بـ17.4% ؛ وتأتي الجامعة المالاوية Malay University (UM )، ماليزيا ، ثانياً بنشر 13 بحثاً مشتركاً؛ و جامعة علي جارا مسلم ALIGARH MUSLIM UNIVERSITY ، الهند ، ثالثاً بـ8 أبحاث مشتركة. واشتركت جامعة تعز أيضاً مع ثلاث جامعات مصرية هي جامعة القاهرة وجامعة أسوط وجامعة المنصورة ،بنشر 6 أبحاث مشتركة مع كل منهما. كما اشتركت جامعة تعز مع الكيانين البحثيين الهندييين التاليين بنشر 5 أبحاث مشتركة مع كل منهما: Council Of Scientific Industrial Research Csir India و National Chemistry Laboratory Pune .

 أما من حيث الدول، فقد تعاونت 16 دولة بحثياً مع جامعة تعز، وتأتي ماليزيا بالمركز الأول كأكثر دولة متعاونة بحثياً مع جامعة تعز بنشر18 بحثاً مشتركاُ. والدول الأكثر تعاوناً مع الجامعة مرتبة كما يلي:

ماليزيا = 31 ؛ مصر= 21 ؛ الهند= 13 ؛ أمريكا = 5 ؛ بروناي = 3 ؛ السعودية = 3 أبحاث مشتركة.

الجهات الداعمة للبحث العلمي في جامعة تعز:

بلغت نسبة الأبحاث المدعومة حوالي 35% (36 بحث)من إجمالي الأبحاث المنشورة. ولم تشر الأبحاث المتبقية (65%) إلى وجود دعم لهذه الأبحاث. أي أن الأبحاث غير الممولة والمنشورة في المجلات المتميزة عددها حوالي 50 بحثاً.

ومن بيانات شبكة العلوم اتضح لنا أن جامعة تعز هي الجامعة اليمنية الأكثر دعماً للأبحاث، فدعمت 12 بحثاً ، وتعتبر نسبة كبيرة مقارنة مع بقية الجامعات.

والبيانات تشير أيضاً إلى أن جامعة التكنولوجيا الماليزية University Teknologi Malaysia (UTM )، ماليزيا، هي الكيان الدولي الأكثر دعما لأبحاث منتسبي جامعة تعز، وتليها أيضاً وزارة تكنولوجيا العلوم والابتكار الماليزية ( MOSTI )بدعم5 أبحاث.

المقال القادم بإذن الله سيركز على واقع البحث العلمي في جامعة إب.


في الخميس 04 يوليو-تموز 2013 06:20:15 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=21206