حبك المجد...
احمد صالح الفقيه
احمد صالح الفقيه

مديحك الذخر لا الأموال والولد .....وحبك المجد إن عدوا وإن عقدوا

سَرَوا إليك بِرِحلٍ ظهرَ ناجيةٍ .......أو راجلين إذا ما الظهر لم يجدوا

المؤمنون وقد أعتقتهم أبدا .........وَقَرتَهُم حيث يرضى الواحد الأحد

ما كان بعثك إلا رحمة وهدى ........وفي هداك لنا الإسعاد والسُعُـــــدُ

أخرجت من ظلمات الكفر مشركةً ....شبوا وشابوا ضلالا فيه وابتعدوا

هُدُوا على نور آياتٍ صدعت بها ...من غفلة، الجهل والأبناءُ والحُفُدُ

فأصبحوا في شفاه الخلق أغنية .يشدو بها الدهرَ من قالوا ومن قصدوا

علمتهم أن ذل الضعف مغضَبَةٌ .....وقد توعد من يرضى به الصمــــد

والحق والعدل يبقى نصب أعينهم .......وفيهما يستفاد النصر والمـــــدد

رباك ربك بالقرآن فانبعثت ..............من هديه أمة قد زانها الرشَــــدُ

حتى غدا كل فردٍ منهمُ علماً ...........ومشعلا في دروب الحق يتقـــد

* * *

فمالنا يا رسول الله بعدك إذ ...............غدا صاحــبانا الــذل والنكــد

عدت علينا عوادي الجور مقبلة .....فنحن في ارضنا نغزى ونضطهد

قد امتطوا نحونا غُلفا عتاولة .........من كل جوّاظةٍ في القبح يجتهد

وجوههم مثلنا أما القلوب فلا ..............أســـــــــماؤهم مثلنا لكنهم زبد

وشايعتهم فتاوى ثلة عبدت ........فينا هواهـــا فكان العجل ما عبدوا

مكفرون غلاظ كالحمير حجى .......ناءت بسفرٍ وشرُ الماء ما ترد

المدعون التُقى زورا وتعمية .............ويعلم الناس طرا انهم فسدوا

والقانطون وقد لاذوا بقاتلهم ............وصدقوا كل ما يبدي وما يعد

رضوا بعيش ذليل خائر فغدوا ............مطبلين ولا يدرون ما فقدوا

* * *

لكن فينا على الارزاء كوكبة ...........من الأباةِ وقد أضناهمُ الكمد

هم فتيةٌ آمنوا بالله فانطلقوا ..........الى الشهادة لا يلوون ما وعدوا

حتى غدا النصر آمالاً تراودنا ..........يدنــو قلــيلا فينـــأى ثم يبتعــد

لم يقتلوا مسلما او يظلموا بشرا .........إلا عدوا بغى أو قتلــــه قَــــوَدُ

لعلنا يا رسول الله نُتبِعُهُـــــم .............كتائب الحق لامِيـــل ولا قعُـــدُ

وتلك يا سيدي أولى بشائرنا ........صبرا جميلا فبعد اليوم ثَم غـــدُ


في الجمعة 25 يناير-كانون الثاني 2013 03:54:32 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=18963