سلام الشيباني.. الزعيم الإخواني في الحزب الشيوعي
د.عبدالمنعم الشيباني
د.عبدالمنعم الشيباني

كثيرون من رموز اليسار في اليمن ومن أعضاء الحزب الإشتراكي اليمني والوحدوي الناصري على وجه التخصيص تساقطت-للأسف- تساقط أوراق الخريف في يومٍ عاصفٍ وتخلت عن منهجها النضالي الحزبي ضد البورجوازية والرجعية والإمبريالية ومنهم من صار اليوم-أكرر ببالغ الأسف- ناطقاً رسمياً باسم عصابةٍ عنصريةٍ اغتصبت الحُـكم في اليمن على مدى عقود ودهور او متكلمـاً باسم مشاريــــــع ايرانية دخيلة قتلت نصف مليون عربي موحِّد بسوريا وضعفهم في العراق ومثلهم في لبنان ثم اليمن..لكن الرفيق سلاَّم الشيباني المعروف بـ سلاَّم التلاَّحة (سلاَّم سعيد غالب الشيباني) معدن فكرٍ أصيل ومنهجٍ ثابتٍ شامخٍ لا يبيــــــــــــع ولايســــــــاوم ولا يتعلل للبـــــــيع، هو ابداً مع الثوريين، ابداً ضد الطبقة العنصرية والبورجوازية الفاسدة (انه اشتراكي أحمر لا اصفر ولا أغبر ولا متلون وانه شيوعي أصلي) وانه إخواني بايع مرسي رئيســـــــاً لـ مصر قبل ان يبايعه المرشد العام للإخوان بديــــــع فيماراح (البعض) من اعضاء احزاب يســــــــارية باليمن -متفلتة تنظيمياً وفارغة فكرياً- تبابيع (آية اللاة عُــــــــــــديـش زرجاني عنصري محشِّري).

لا احب ابداً الكلام في السياسة ولا الحزبية-واعتز بانتمائي- فالأدب والشعر والنقد ميدان حبي وأصل تخصصي ولهذا فـالرفـــــــــيق الشيوعي سلاَّم التـُّلاحة اديبٌ وشاعرٌ ومثقفٌ كبيرٌ من عائلةٍ كلها شعــــــــــراء وادبــــــــــاء برجالها ونســــــــــــائها، نحن الحوشبيين الجرميين ونحن الحوشبيين غير الجرميين في بني شيـــــــــــــــــبة ألقيت علينا رسالة الشــــــــــعر والأدب منذ كنا في بطون امهاتنا تهجونا نســـــــــــــاؤنا شعراً حين تغضب علينا ونرسل اليهنَّ طيور الشوق غزلـاً حين نرضى عنهنَّ.. الرفيق المتلــــــــــــيح شيـــــــوعيٌّ بمبدأ لا يساوم ولا يبيــــــــع لأنه يعرف انَّ الإمبريالية التوسعية الإيرانية خطرٌ كالإمبريالية الصهيونية الغربية ســـــــواءً بســــــــــواء، والرفيق الشيوعي متــــــــــــــليح يعرف ان حركة الإخوان اليــــــــوم جزءٌ من نضال الشعــــــــوب نحو التحرر من هيمنة الطبقة الفاسدة والبورجوازية العفنة وانه قد آن الأوان لليسار التقدمي ان يتحالف مع الإخوان الجديــــــــــــــد، لكن ليس كل الناس بفهم سلام الشيباني وليس كل الناس بهذه العظمة وهذه الزعامـــــــــــــة التي تخلد الشــــــــعر والأدب والنثر من اجل فكر التحرر من هيمنة الإقطاع العائلي والتوسع العنصري والعبث البورجوازي المتخم بخيرات الشـــــعوب.. ان الرفيق سلام التلاحة أنموذج قيادة فكرية انسجمت مع نفسها وتوافقت مع فكرها بأصالةٍ نادرةٍ وثبــــــــــاتٍ قل نظيره بين أعضاء حزبيين لا ينتظمون في أحزابهم ولايعرفون معنى الالتزام الحزبي ولا الانضباط الأخلاقي بمبادئ اليسار التي تحرِّم السقــــــــــوط في براثن التوسعيين الإمبرياليين العنصريين..هذا هو سلام الشيباني الفاتــــــــــح العظيم بفكره الثــــــــــابت لا المتحول على خطى المثنى بن حارثة الشيباني بطل القادسية في وجه اكبر امبراطورية عنصرية في التاريـــــــخ، يختارك التاريــــــخ من جديد يا سلام ايها الرفيق العظيم والأديب الجميل والمفكر النبــــــــيل والشيوعي الأصيــــــــل لتعلم الحزبيين معنى الصمود في وجه اشكال التوسعية والعنصرية، من فلسطين الى بلاد الري (طهران اليوم).. لا احد يصدق ان (أغلب) –وليس كل—اليساريين لم يعودوا يساريين بل ايرانيين عفاشيين يقولون نعم للفلــــــــول ونعم للعنصري الدخيــــــــــــــل..لا اصدق ابداً ان الناصريين القوميين العروبيين والإشتراكيين في مصر واليمن فارقوا أحزابهم العروبية والتقدمية وصاروا نهباً رخيــــــــصاً لأحزاب ايران وجماعاتها المتورطة بسفك دماء العرب والإنسانية، هناك أزمة تنظيمية تعيشها هذه الأحزاب حيث يتفلت أفرادها وهم لايشـــــــعرون.. يقول سعد الحريري : (من حقنا ان نعتز بثقافتنا وشخصيتنا العربية وهويتنا الثقافية الأصيلة وان فيها بكل اطيافها وتياراتها ومكوناتها مايغنينا عن استيراد ثقافة ايرانية دخيلة)، وانا اقول نحن الحوشبيين ونحن الشيبانيين-بشكل عـــــــــــام-أنزلت علينا مبادئ رسالية -غير رسالة (المطاعم) وغير رسالة الشعر والأدب- علينا تعليمها للناس وهي "التحالف اليساري الإخواني" إعلاءً لكلمة المواطن اليـــــــمني والعربي تحت راية الفتح العظيـــــــــــــم والنضال السلمي الرفيــــــــــــع في معانيه والســــــــــامي في غاياته، لقد كان الزعيم الشــــــــــيوعي المصري رفعت الســــــــــــعيد أول من كتب معجباً بشخصية حـــــســـــــن البنـــــــــا الكارزمية وكان ســـــــلام الــــــشيباني اول من بايـــــع مــــــــــرسي وأصدق من دعا الى تحالف حقيقي بين الشيوعي اليسار والإخوان.

اصطفاك التاريخ-دون غيرك-ياسلام التلاحة ان تقول كلمتك وأنت فارس الكلام والشعر والنثر حتى يعلم اذناب الرجعية والإمبريالية والعنصرية العائلية المتألهة على الخلق ان كلمة الشــــــعوب هي الفصل من اجل الحرية ضد العبودية ومن اجل الشعب ضد الأسرة ومن اجل الأممية ضد السلالة، يارائد النثر السياسي -ايها الشيوعــــــي الملتزم- حقاً على الإخوان التحالف معك والتصويت من أجلك ياصاحب المبدأ العظيــــــــــــــــــم.

إهداء بصـوت فيصل علوي من إرشيف أناشيد الحزب الإشتراكي بـ عدن (سالم ربيع علي وعبد الفتاح اسماعيل):-

سبتمـبر اليوم جانا... عوَّد لنـا من جديــــــــــد

فيه استعادنا الكرامة... واصبح الكل سِــــــــيد

اسيـاد في الأرض نحيا... نحيا على مانريــــــــــد

واللي يثيـر المشـــــــاكلْ ... يثيرها من بعيــــــــــد

يحلمْ بـعـوْد الكراسي ... بالبرجزة من جديــــــــــد

*شـــــاعر وناقـــــــــــــد


في الإثنين 25 يونيو-حزيران 2012 04:34:02 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=16197