هادي والفرصة والتاريخية
العزي سعد الحطامي
العزي سعد الحطامي

عفواً رئيس اليمن الجديد سأناديك بإسمك خوفاً أن تعود الصنمية أو يعظم الأشخاص أكثر من تعظيم الله ورسوله و المبادئ والقيم .

إنني أقول هذا الكلام من القلب وأسأل الله أن تصل كلماتي إلي كل القلوب المحبة والغيورة على هذا الوطن وكذا أصحاب الشأن لنحلم باليمن الجديد ونحقق الحلم علي أرض الواقع .

اليمن اليوم قاب قوسين أو أدنى من اليوم التاريخي العظيم يوم 21 فبراير يوم انتخاب رئيس جديد لليمن الموحد ، يمن الخير والعطاء والحب والإيمان والتسامح والأخوة والخير .

إننا نرقب هذا اليوم وبفارغ الصبر، وإني علي تفاؤل أن هذا اليوم سيكون مفتاح لعهد جديد وإغلاق ماض تعيس عانى اليمنيون كل أنواع المعاناة وتحملوا المشاق والغربة والبطالة والفقر والذل والحرمان ، حتى أن اليمنيون أصيبوا باليأس من أن يحدث التغيير وذلك بسبب العهد الماضي الكئيب .

 ومع ذلك نحن اليوم متفائلون بك يا هادي ومتوقعون منك أشياء عظيمة تصنعها لليمن ، هادي توافق عليك الداخل والخارج لعلك يا هادي تدفن عهداً ولى ، لعلك يا هادي ترد البسمة إلي وجوه اليمنيين .

هادي قد وضع الله بين يديك فرصة تاريخية علي طبق من ذهب ، فأحسن استغلالها واعلم أن الشعب اليمني شعب أصيل تغلب عليه نزعة الإيمان والحب والسلام والمودة ، شعب صبور سريع التكيف مع كل المواقف والأحداث ، فلا تضيع هذه الفرصة ، إنها سنتان هي قصيرة نعم ولكنها للمخلص الجاد كافية ، تذكر من السلف عمر بن عبد العزيز ماذا صنع في عامين وكيف هيأ الله له القلوب والأحوال ، وتذكر من الخلف الرئيس الراحل إبراهيم الحمدي ما زال ذكره ناصعاً في قلوب اليمنيين ، ويترحم الناس عليه .

هادي لا تسود صفحتك البيضاء واعمل علي زيادة رصيدك واصنع مفاخر تظل الأجيال القادمة تذكرك وتترحم عليك ، ويتحدث عنك التاريخ ، إنها عملية سهلة لو صدقت ، ومن صدق فالله معه والكون كله معه .

وقبل تنصيبك رئيساً للجمهورية ومن باب الشعور بالأمانة أضع بين يديك النقاط التالية :

1-اتق الله في الأمانة التي أوكلها الله إليك ، وتذكر دائماَ أنك ستقف بين يدي الله وسيسألك عما ولاك الله , وإني علي ثقة بعون الله لك لإنك وليت الأمر من غير طلب فاتق الله في هذا الشعب الطيب ولا تكرر مأساة سلفك وثق بقول الله تعالى ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )

2-هادي ليكن العدل شعارك وأول العدل أن تعدل من نفسك وأهلك واعلم إنه ما عدل إنسان من نفسه إلا أعانه الله في العدل مع غيره قال الله تعالى ( يا أيها الذين أمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو علي أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنياً أوفقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا )

3-هادي لتحذر بطانة السوء فإنها السم وكم قتلت أسود ، واعتبر بغيرك وافرح بمن ينصحك واجتنب من يمدحك .

4-هادي أعد للدستور والقانون دولتهما المنهوبة ،وليكن الجميع أمام القانون سواء وليحتكم الجميع للدستور ، ولتعمل بكل جد وإخلاص علي إلغاء مظاهر التخلف والطبقية والعنصرية والمناطقية البائدة والقبلية المتسلطة التي لا تحترم الشرع والقانون ولا العادات والأعراف والتقاليد اليمنية الأصيلة .

5-هادي من أهم السمات التي ينبغي أن يتميز بها الحاكم الشورى فلا تغفلها ، واعمل علي بناء دولة المؤسسات وإيجاد اللامركزية الفاعلة ، وإشاعة روح المحبة والتسامح بين أبناء المجتمع .

6-هادي وبكل همة وعزم ومعك الشعب كله اجتهد في بناء الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة وتصحيح سجلات الناخبين ، ويا حبذا لو تم تطوير شبكة المعلومات وإنشاء الرقم الوطني والسير وبكل عزم نحو تجسيد الدولة البرلمانية فهي الأنجح اليوم علي مستوى العالم .

7-أخيراً يا هادي ثق أنك ما دمت تريد الخير فالله معك ليس عليك سوى الإستعانة بالله كثيراً كثيرا فوالله ما ينفعك أهل الأرض جميعاً إذا لم يأذن الله فليس النافع إلا هو سبحانه وتعالي ، وكما قال الشاعر :

 إذا لم يكن عون من الله الفتى فأول ما يجني عليه اجتهاده

8-وأهل اليمن جميعاً سيمدون أيديهم إلي السماء يطلبون لك العون والتوفيق . فلا تفجعنا بك كما فجعنا بغيرك وفقك الله إلي كل خير والسلام .


في الثلاثاء 07 فبراير-شباط 2012 03:47:10 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=13630