عفواً عزيزتي بشرى
رفيقة الكهالي
رفيقة الكهالي

سيداتي سادتي .. حضرة الشعب الكريم ..أيها الثوار الأبطال.. اسمحوا لي ان أمارس مهنتي كمحامية وأتقدم اليوم إليكم بعريضة دفاعي , ( عريضة الدفاع عن بعض القيم والمبادئ الثورية والتي تتمثل في الاحترام المتبادل , الرقي في التعامل ,

الصدق , الوفاء , الإيثار , الصراحة , توحيد الجهود , القبول بالآخر , الحرية , المشاركة , المساواة , مراعاة مشاعر الآخرين وغيرها من القيم التي تتعرض لهجمات شرسة اليوم , وفي في ساحات وميادين الحرية والتغيير , وفي الإعلام المرئ والمسموع وفي الصحف وعلى مواقع الالكترونية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي وبخاصة الفيس بوك وغيرها .

مع العلم قراءنا الأفاضل ان علينا فقط تقديم الدفاع , أما إصدار الحكم فهو لكم أيها السادة الكرام ... تابعت المقابلة التي أجرتها صحيفة أسبوعية "الجمهور"في عددها (179) الصادر السبت 31 ديسمبر-كانون الأول مع الأخت بشرى المقطري بعنوان شاهد على الثورة , وكذلك مقالها سنة أولى ثورة الذي نزل قبل أيام وحقيقة ترددت كثيرا في كتابة هذا المقال للأسباب التالية :

أولا : ان الأخت بشرى المقطري هي إحدى رفيقات ثورتي وليس فكري واتجاهي , وأكن لها كل احترام وتقدير لها ولدورها الفاعل في ثورة الشباب .

ثانيا : لاني أؤمن بحرية التعبير حتى النخاع وعلى أعلى مستوياته .

ثالثا : حرصا منا على لم صف الثوار وتجميع شتاتهم وحتى لا نظهر للسطح خلافات وصراعات حزبية ضيقة كانت الأخت دائما تصب الزيت عليها , ولأننا نعلم ان عدونا اللدود هو النظام وعصابة صالح وهو ما يستحق الاهتمام بالعمل من اجله ولأجل إسقاطه , فكنا دائما نحاول ان نتغاضى ونتجاهل كل الإساءات التي يتعرض لها التجمع اليمني للإصلاح من اختنا العزيزة التي ليس لها هم من بداية الثورة إلا صب سيل الشتائم واللعنات والسباب على الحزب الذي كان شعاره فصبر جميل والله المستعان .

رابعا : حرصا منا على علاقتنا بإخواننا في الحزب الاشتراكي خصوصا وأنا تربطني شخصيا رابطة طيبة ببعض الشباب الرائعين منهم رجالا ونساء بل ان من اعز وأحب أصدقائي الأخت شيناز الاكحلي العضو القيادي في الثورة تلك الثائرة الخلوقة التي تعمل وتعطي بسخاء وبكل هدوء واحترام لكل من حولها فلها منا كل تحية .

خامسا :لاني كنت متأكدة ان ما يتعرض له حزب التجمع اليمني للإصلاح من بشرى المقطري التي تمثل راس حربة الهجوم الذي يشن عليه وبعض إخواننا في الحزب الاشتراكي وإخواننا الحوثيين وغيرهم سينفعه ولن يضره .

عمى بصر وبصيرة

الأخت بشرى وكثير مثلها أصابهم العمى والصمم , عميان البصر والبصيرة يعيشون خارج الزمن يتعلقون بقشة أوهام انتصارات الماضي التليد لدولة مدنية لم تقم إلا برؤوسهم ولم يستطيعوا ان يتعايشوا مع أفراد حزبهم الذي يجمعهم فكيف بمن هو خارج هذا الحزب ,

اختنا الكريمة لم تعد ترى الحاضر ولا تستطيع قراءة المستقبل . انظري حولك ولا تذهبي بنظرك بعيدا , فقط إلي تونس , ثم ليبيا , ثم لتطوفي بمصر , ثم لتحلقي فوق تركيا , لتعرفي الحقيقة المؤلمة لكي والتي لا مفر منها ولكل من يفكر بمثل طريقتك , انظري وسترين الصورة واضحة بلا رتوش وان حاولت وغيرك تعتيمها .

الإسلاميون قادمون شئتم أم أبيتم , وسينجح الإصلاح والإخوان المسلمين شئتم آم أبيتم

عزيزتي قفي أنت في دولة الإسلاميين , ولن يجدي العويل أو الندب أو البكاء على الإطلال الذي تتقنيه وتظلي عنده كثيرا , واعتقد ان عليك التعامل مع قوانين الكون بقليل من المتابعة والقراءة خارج ملفات عقلك المجهد ومزاجك العكر لتري بوضوح .

حقيقة كبرى

التجمع اليمني للإصلاح هو حزب صاحب رسالة , عملاق , كبير , أصيل , وممتد في كل أرجاء المعمورة وهو قائد الثورة وموجهها الأول وباعتراف الأخت كما صرخت في مقابلتها وقالت ((عندما نتحدث عن المشترك هو حزب الإصلاح والباقي تابع)) .

هذه حقيقة - - نحن الاصلاحيون نفتخر و ونعتز بها إلا أننا لا نحبذها و لا نشجع عليها لأننا نريد الإصلاح الدولة والبناء , نريده ان يكون الأب الروحي والمحضن الجامع والشريك الذي يتعامل بأدبيات وقيم وأخلاقيات الشراكة والاختلاف حتى يساهم في اعمار ما هدمته سنين العجاف السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي , هو نقد إذن ان جازت لنا التسمية سيستفيد منه في إعادة النظر في اطره النظرية وممارساته على ارض الواقع , في الأخطاء والسلبيات والتجاوزات سواء من أفراده أو من قياداته , كما إني موقنة انه سيستفيد من هذا النقد بشقيه الايجابي والسلبي ليصيغ رؤاه المستقبلية لمشروع دولته المدنية , وهذا سر جمال وقوة وفعالية هذا الحزب انه مرن لا يتوقف عند الماضي بل ينمو ويتجدد على مر الأجيال المتلاحقة .

لا ضير إصلاح

لا ضير إصلاح أذن ..أنت القادم .. وعليك ان تتعامل مع هذه الحقيقة وتتعامل مع الثورة والمجتمع والشباب والجنوب والشمال والداخل والخارج والكون كله بحجم هذه الحقيقة وكبرها وعمقها وأغوارها ولوازمها وسننها , عليك إصلاح ان تستعد لتسلم الراية التي لابد ان تكون أهلا لها كما تسلمها من قبلك حزب النهضة الإسلامي في تونس , وحزب العدالة والحرية الجناح السياسي للإخوان المسلمين مصر , ومن قبلهم حزب العدالة والتنمية الإسلامي في تركيا , عليك أصلاح ان تستعد للنجاح والبناء يلزمك فقط إعادة تربية نفسك قيادات وقواعد على القيم والمبادئ الثورية والوطنية والقومية والإنسانية , هذا ما ينقصك فقط ترسيخ وتأصيل وممارسة والدفاع عن قيم حقوق الإنسان وحرياته العامة , ولأجل ذلك فكن على يقين أننا وهبنا أنفسنا حراس لها , وسنخرج ضدك مرات ومرات لنطالبك بتعديل المسار وإصلاح الطريق , وواثقة أننا سنغير فيك لأنك قابل للنمو والتجدد ولو بعد حين .

أيها الأعزاء

أرجو ان يعلم أننا ومنذ قرابة السنة لم نرد بكلمة واحدة وترفعنا عن سفاسف المساكين , وليس ما ذكر وسيذكر هو دفاع عن الحزب الذي أتشرف وافتخر بالانتماء إليه , لان الدفاع عنه شرف لا استحقه ولكن أعود لأوضح أننا حراس قيم ومبادئ ثورية وإنسانية ومن اجلها كانت هذه الوقفة , كما ان الموضوع اتسع وكثرت الإصابات والضحايا فمن دخل في دوائر الشتم والسباب وعدم الاحترام هم كثير كما سترون , وهذه هي بضاعة بشرى المقطري التي تروج لها , وهي بضاعة جد مزجاة رخيصة كاسدة قديمة لا قيمة لها عند الخلق والخالق .

لغط مفتعل

لن أخوض في غمار اللغط الحاصل الآن بسبب ما كتبته عزيزتنا بشرى في مقالها سنة أولى ثورة لاني على يقين انه لغط مفتعل وقد جنت النتائج , والسبب لاني لن انصب نفسي مدافعة عن الذات الإلهية فللبيت رب يحميه ولان الله هو الذي يدافع عنا ويحمينا ويرحمنا ويحفظنا ويغفر لنا تجاوزاتنا ويعلم ما في السرائر والنيات , وشخصيا اعتبره مقال أدبي جميل ورائع لولا ان فيه عيب واحد انه مبنى على عدم الاحترام وهذه هي مشكلة اختنا الأساسية أنها لا تحترم الآخرين ولا مشاعرهم ولا قداسة معتقداتهم , فنح مجتمع متدين بالفطرة وغير متعود على إبداع صديقتي , وقد رد الكثير من أعضاء حزبها عليها لأنها إثارة حفيظتهم وكانت في غنى عن ذلك , وكما قلت اؤمن بحرية التعبير على أعلى مستوى وبشرط ان لا تعتدي على حريات الآخرين وحقوقهم ومعتقداتهم .وكحراس قيم فأننا ندين حملة التخوين والتكفير والتهديد التي تعرضت لها الأخت بشرى ونحذر من أي اعتداء عليها , وندعو الشباب المتحمس إلي عدم تعظيم المسالة وتوسعة الصدر والأفق لبعضنا والانشغال بما هو أهم وأجدى وانفع .

من وحى ذكرى 13/ يناير

و في - ذكري الثالث عشر من يناير 1986م التي جرت فصولها الدامية في محافظة عدن في قاعة المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني حيث وقعت اكبر جريمة قتل وتصفيات سياسية في التاريخ الحديث , سقط خلالها قتلى منهم عنتر وعلي شايع هادي وصالح مصلح قاسم و عبد الفتاح إسماعيل وعلي اسعد وعلي احمد ناصر مثني ومجموعة كبيره من أعضاء اللجنة المركزية - في هذه الذكرى رد على تصريحات الأخت بشرى المقطري وغيرها ممن ينتهجون ذات التفكير مع احترامي والتي قالت فيها حزب الإصلاح بقوم بكافة أشكال الاعتداءات والانتهاكات والجرائم , وان شباب الإصلاح ليس لهم عمل في الساحات إلا الاعتداء على الثوار وضربهم يوميا وفي صنعاء أيضا اعتدوا على مسيرة الحياة بل اعتدوا عليها قبل ان تخرج من تعز , أقول حتى وان كانت هناك أخطاء ومماحكات واحتكاكات بين الشباب فهي أمور طبيعية و كل الشباب شركاء فيها حزبيين ومستقلين لأنهم يمارسون التخوين والإقصاء لبعضهم البعض , وهذه قيم سلبية نرفضها وعلينا مكافحتها , إلا ان هذه الجرائم الفظيعة برأي الأستاذة بشرى لا ترقى إلي جريمة القتل والتصفية الجسدية التي قام بها الحزب الاشتراكي لاعضاءه والمجازر التي حصلت بين أعضاءه رغم انه الحزب المدني الوحيد المتحضر حسب المواصفات عند الأخت وفي سراب أدراج تفكيرها .

العزيزة بشرى شتمك لحزب الإصلاح ولغيره وفي كل منتدى , وتعديك لكل الحدود والخطوط الحمراء والصفراء والخضراء يخبرنا عن مستواك المدني ورقيك الحضاري ومشروع بضاعتك الرخيصة دولتك المدنية التي ( معالمها شتم وسب الإسلاميين سواء من الإصلاحيين أو من إخواننا السلفيين , وأبوابها الهجوم على كل جميل ومميز , وأسوارها سابثوا فيكم سمومي حتى تنتهوا , وأبراجها كلكم ألي الجحيم إلا يداي التي تصفقان في ليل خدار ) .

الغريب في الموضوع ان إخواننا الحوثيين سلموا من لسان بشرى المقطري وهذا أمر تشكر عليه , جيد ان ينال الحوثيون الاحترام من قبلها في حين لم يسلم منها احد .

مصطلحات دولتها المدنية

هذه بعض شتائم ومصطلحات من قاموس الدولة المدنية الحديثة من أحدى القيادات الشابة للثورة اليمنية اختنا بشرى المقطري ( رجعيون , عملاء النظام , متخلفون وقوى ظلام وكهنوت , أشرار, سرقوا الثورة , ويسرقون أموال الأمة , ويقومون بتهميش الشباب وإقصاءهم , يلتفون على ثورة الشعب ويصادرونها , ويعتدون على مسيرة الحياة الراجلة قبل ان تخرج , وحاولوا التشهير بها , وقمع القائمين عليها , ومنع التجار من تمويلها , وادخلوا السلاح إلي المسيرة , وشوهوها إعلاميا واستنجدوا بالقبائل , وزعلوا السفير الأمريكي , واعتدوا على شباب المسيرة في صنعاء بالضرب , ونشروا الشائعات في سهيل , بل ان عناصر الإصلاح تعتدي على شباب ساحة الحرية المساكين يوميا بالضرب وتصل أحيانا ألي حد إطلاق الرصاص , واذا قلبوا الوجه الثاني هددوا بقطع التغذية وغيرها كثير ) .

أكاذيب دولة بشرى المدنية الحديثة

أولا : حاولت الأخت إيهام الخلق ان المسيرة هي لشباب التصعيد وهم شلة ومجموعة الأخ محمد صبر وهي منهم طبعا هذه الأيام , مع ان الصحيح ان المسيرة كانت باسم شباب تعز وثوار ساحة الحرية ولشباب التصعيد شرف الدعوة إليها والتنسيق مع البقية , وقد شارك في المسيرة الكثير من شباب الأحزاب والمستقلين , واللجنة الإشرافية ضمت الجميع والمسيرة حددت هدفها بنقاط أولها رفض المبادرة الخليجية ولكل ما نتج عنها , والمطالبة بمحاكمة علي عبدالله صالح ورفض منح الحصانة له أو لأقاربه , وهذا معروف ونشر في حينه وتداولته كل وسائل الإعلام والمواقع الالكترونية .

طبعا الأخت صرحت بالتالي :

((الهدف بحسب ما طرحته اللجنة الإشرافية هو إسقاط المبادرة الخليجية.. كيف يتم ذلك؟!!.. هنا محل الأخذ والرد، هل يكون ذلك بالاعتصام أمام رئاسة الوزراء “حكومة الوفاق الوطني”؟!!.. أو الزحف إلى القصر (دار الرئاسة)؟!!..))

وطبعا لان الدولة المدنية التي تخصها يقودها شيخ قبيلي متحمس ومتخصصة شتائم فقد حصل ما حصل وسقط أكثر من 13 شهيد وعدد كبير من الجرحى , لان العقل الجمعي لها وله كان يقول السبعين يذهبوا ليسقطوا الطاغية بصدورهم العارية وبدون أسلحة الإصلاح أو فرقته العميلة أو أنصار الثورة من القبائل المتخلفة , , لا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل .

مأساة ثورتنا هي أنت ومن ينتهجون طريقتك في التفكير وليست الأحزاب السياسية

اختنا العزيزة ومنذ بداية الثورة وهي ترفض كل عمل جماعي وأنا أتكلم هنا باعتباري رئيسة منظمة مساواة التي كانت احد مكونات الثورة , وكنت أنا وبشرى باعتبارها ممثلة حركة شباب نحو التغيير , ومجموعة من الشباب الذين يمثلون أحزابهم ومن أول يوم في الساحة كمطلق الاكحلي وعيبان السامعي اللذان كانا يمثلان الحزب الاشتراكي , ومجيب المقطري وعيسى محمد سيف يمثلان الحزب الناصري وضياء الحق السامعي والأستاذ عبده عماد يمثلان حزب الإصلاح بالإضافة إلي يحي الغشم عن قطاع الطلاب الجامعيين ومعين العبيدي عن المحاميين والأستاذ احمد سعيد ومحمد مخارش و توفيق الشعبي وممثلي لحزب الحق والبعث وحزب اتحاد القوى الشعبية وليعذروني فقد خانتني ذاكرتي عن أسماءهم لان المحاضر ليست معي وغيرهم من الشباب , كل هؤلاء وبهذه التشكيلة كنا مسئؤلين عن تنظيم الساحة وترتيبها وقيادتها , , وأقول مأساة لماذا :

كنا نعمل ليل نهار نحاول تجميع الجهود وكانت بشرى ضروري تكون نشاز , وتقف أمام كل مشروع شبابي يجمع الأغلبية ويخرج برؤية موحدة , بسبب الأوهام المذكورة سابقا , ولأنها كانت لا تريد ان تضع يدها بيد البقية بسبب إنهم دونها حضارة ومدنية , ولأنه قد يغلق عليها باب ممارسة هوايتها المفضلة العويل واللطم والبكاء والشتم والسب واللعن .

رفيقتي العزيزة كانت تفضل ان تغرد دائما خارج السرب وفعلا مشكلتنا الأساسية القديمة الجديدة هي شباب بهذه النفسيات والعقليات لم نستطع ان نخرج بكيان حقيقي شبابي قادر ان يكون كيان ثالث ضاغط بين السلطة والمعارضة , اقسم بالله أنني بذلت المستحيل لإيجاد هذا الكيان , ولكن للأسف فشلت بسبب الشباب وليس الأحزاب التي تعرف طريقها بينما نحن لا , فاتجهت لأبحث عن أساس المشكلة فوجدتها أننا بلا قيم , وندعو لدولة جديدة نمارس فيها إمراضنا القديمة وعقدنا الأقدم , دولة بلا قيم .

البرجماتية ..والأكاذيب

الأخت المثقفة جدا نشرت أخبار مغلوطة تحاول ان تلفق أكاذيب وتلعب وتعبث بحقائق وتاريخ ثورة شعب بكافة فئاته وشرائحه , حيث ذكرت ان الإصلاح لم يكن متواجد إلا بعد شهر لأنه حزب برجماتي , وكما قلت ليس فقط الإصلاح بشبابه وكوادره وقياداته كان متواجد منذ أول أيام الساحة , بل بقية الأحزاب أيضا كانت موجودة , وما ميز الإصلاح حقيقة هو انه تحمل العبء الأكبر ان لم نقل العبء كله في إدارة الساحة وتوفير احتياجاتها وتنظيمها , واللجان تشكلت منذ الأيام الأولى وليس كما ذكرت صديقتي انه بعد شهر نزل بلجانه , اتفق معها انه رسميا نزل بعد ثلاثة أسابيع تقريبا , ولكنه كان ولا زال القائد الحاضر وليس الغائب في عقول ذوى الأوهام الخاصة .

شباب التصعيد

لي وقفة هنا اسمحوا لي ان أوضح شي ان الشباب المندس الذي تتباكى عليهم اختنا والذين أصبحوا لطيفين وطيبين - وهم كذلك فعلا - نقف لهم تحية إجلال وإكبار , لكني احذرهم ممن يلعبون في الماء العكر ويأكلون جهودهم ويستغلون الثورة التي تتفجر في قلوبهم ويبثون فيهم سموم الاضطهاد والتخوين والسخط على كل شئ , حذار شباب على ثورتكم من الثوار .

مسيرات الساحة

حاولت الأخت بشرى إيصال رسالة مغلوطة ان شباب التصعيد هم الاشتراكيين الجدد فقط وهم من يحركون المسيرات .

وهذه أيضا كذبة تضاف الي قائمة أكاذيب الدولة المدنية الحديثة , المسيرات تخرج من الساحة باسم الشباب من كافة الأطياف والتوجهات والانتماءات , والسيارة الربع السوداء التي ذكرت في المقال هي سيارة الأخ محمد صبر بينما اختفت سيارتين بقدرة قادر تسيير بجانبها يوميا وأخرى ثالثة تكون أحيانا للنساء , وهذه الثلاث سيارات الأخيرة تخص الإصلاح لذلك شلوها الجن من أنظار وعقل صديقتي .

ثم ان الأخ محمد صبر القبيلي المتمدن أنموذج الدولة المدنية دائما يشق مسيرات الشباب ويقسمها إلي قسمين مما يجعل من يريد المشاركة في المسيرات في أزمة فيضطر ان يشارك في المسيرتين كما حصلت معي عدة مرات , وانصحه ان يتخلص من بعض الفيروسات التي انتقلت إليه رغم براءته فأصبح لا يطيق احد جنبه وخصوصا إذا رفع لافتة تخدم المسيرة بسبب ان الفيروس اسمه ان الطريق والمسيرة قطاع خاص , وعنده فيروس جديد اسمه التخوين والتشكيك ولي تجربة فقد وصفني اني مندس ومرسل هذه المرة من حزبي حزب الإصلاح وليس من الأمن القومي , ستر الله هذه المرة , ولله الحمد ,,

السلفية الخطر الجديد القادم

مؤخرا دخل السلفيون الخط الساخن لشتائم بشرى المقطري فهم شريرون يلوثون هواء بحر عدن لأنهم غازات سامة ويخرجون من كهوف الظلام ليدمروا السكينة العامة , يا لهم من تجار للدين وللموت وللخراب , خطر يهدد بنية عدن الثقافية وتسامحها , تبا لهم ثم تب , هذه مني , خطر وهابي جديد طارئ ولابد من تجفيفه , يا ساتر , أنهم يهددون سلامة الحياة وتنوعها ويهددون الاختلاف ويحاولون تصدير حرب طائفية جديدة , انتهى

شئ ممتاز أن السلفيين انضموا إلي القاموس المدني للاحت بشرى الذي لا يحترم احد , ليخففوا قليلا عن الإصلاح , لكن لا ادري ما هو السبب وراء شن سيل الشتائم هذا وتوجيه القنابل التي جعلتنا نشد الحزام خوفا من انفجار الخطر القادم , ولماذا في هذا الوقت بالذات , أعلن تضامني معكم أيها السلفيون الجدد , وكان الله في العون .

القبائل أقبلت :

في الوقت الذي ضربت به القبائل اليمنية أروع صور التمدن الحضاري الذي أدهش العالم واعترف به القاصي والداني , وكان لها دورها الفاعل في حماية الثورة والثوار إلا ان قبائل اليمن متخلفة ووحشية وبربرية ودورها سلبي وعبء على الثورة اليمنية , (( ولا يجوز لقبيلي لديه 50 ألف مسلح ان يتحدث عن دولة مدنية , ولا لحزب ديني تقليدي متخلف وله مواقف معينة تجاه المرأة ان يتحدث لك عن الدولة المدنية )) .

أتساءل وكثير معي :

- ما هو المشروع المدني التغييري وماهي ملامحه ومعالمه عند الأخت بشرى المقطري عضو الحزب الاشتراكي ومن على نهجها ؟ هل هو مشروع التهجم والسب والشتم لكل من على هذا الوطن أحزاب وأفراد وقبائل وجماعات , وشخصيات بارزة , وثوار وغيرهم وبس ؟

- وهل القبائل التي تصفها بالتخلف لا توجد إلا في شمال اليمن , أما في جنوب اليمن معقل الحزب الاشتراكي سابقا خال من القبائل ؟

- أليس من العيب ان نتعرض بالشتم واحتقار قبائل اليمن التي رضخت لحكم بلقيس واروى وغيرهن عن قناعة واحترام وتبجيل؟.

- أليس ما تقوم به اعتداء يعتبر إهانة لكل القبائل والأفراد الذين ينتمون إلي الحزب الاشتراكي في المناطق الشمالية والوسطى من بلادنا .

- أليست أخلاق وقيم الثائر الحقيقي تفرض عليه ان يكون صاحب قيم ومبادئ وان يحترم ويقدر ويمتن لكل من انضم معه في ثورته ومنها قبائل اليمن العظيمة الرائدة وأفرادها الأبطال الذين قدموا دماءهم فداء للوطن في كل ربوعه وفداء لثورة التغيير

- أليس من حق القبائل التي حمت المسيرة ان نقول لهم شكرا وبارك الله فيكم حفظتم دماءنا وأعراض نساءنا , ولولاكم بعد الله لكانت قائمة القتلى والجرحى اكبر بكثير , الآن تتهمها بمحاولة تشويه سمعة مسيرة الحياة وإدخال العنصر المسلح الذي اغضب السفير الأمريكي , عجبي

- هل القبيلي الوحيد المتمدن هو الأخ محمد صبر الذي احترمه كثيرا, أما حميد الأحمر الثائر القبيلي الشجاع الذي سبق كل ثوار الثورات وخرج ضد علي عبدالله صالح وطالبه بالرحيل وهز العرش تحت أقدام الطاغية القبيلي الذي مصالح عبدالله بن حسين الاحمر وحميد وقبيلته مع نظامه كما ذكرت رفيقتي .

- وهل نموذج قيادات شباب الثورة هو من يقصي الآخرين ويتنكر لجهودهم وجميلهم ووفاءهم , بل ويصب لعناته وشتائمه ومزاجه العكر على كل من حوله وبجانبه ويقدم كل ما لديه في سبيل إنجاح ثورتنا وان اختلفت أساليب كلا منهم .

- أليست القبائل اليمنية هي من حمت مسيرة الحياة واحتفلت بها على طول الخط فلماذا كانت سبب في دخول العنصر المسلح للمسيرة مما أساء للسفير الامريكي الذي يحجب رب السبعين بعباءته كما صرحت الأخت في مقال اخر , وكان هذا الحجب عن قوات الميرينز لمسيرة الحياة الراجلة السلمية التابعة لبشرى المقطري والتي كانت ستحطم كل شي وتأتي بما لم تفعله الأوائل .

مبادرة الإصلاح :

- ((المبادرة الخليجية جاءت بصفقة بين الرئيس علي عبدالله صالح وقادة الأخوان المسلمين “حزب الإصلاح” في القبيلة والجيش )).

تصوير المبادرة الخليجية التي رفضناها ونرفضها وكأنها كانت صفقة بين حزب الإصلاح وبين علي عبدالله صالح وأركان نظامه هو نوع من الاستخفاف والضحك على ذقون الناس وخصوصا من ثائر الأصل انه يحمل مشروع تنويري تغييري واضح ولا يمارس الكذب والدجل الذي خرجنا ضده , وهذا الكلام يسي للحزب الاشتراكي قبل ان تصل الإساءة الي حزب غيره , وتصوير دكتور ياسين سعيد نعمان هذا المناضل - الذي كان احد أهم الموقعين على المبادرة الخليجية - وكأنه لعبة وارجوز بيد الإصلاح هو عيب كبير بحق رجل بهذه القامة الشامخة له ولكل إخواننا في الحزب الاشتراكي احد المكونات الرئيسية لتكتل اللقاء المشترك , ان التنكر له وبنفس اقصاءي من العملية السياسية بهذا الشكل السافر واللاخلاقي يندرج ضمن قائمة الناس الذين يعانون من عدم احترام بشرى المقطري لهم .

الخلافة الإسلامية وهم في عقول الاسلاميين

حتى أحاديث رسول الله صلى عليه وسلم لم تسلم من تهكم الأخت ...هذه سنن وحقائق الزمان ولن تحابي احد فهي ليست وهم في رؤوس السلفيين والإصلاحيين ولابد من مكافحة أوهام خلافتهم الإسلامية القادمة , يا أختي ويا اشتراكي ويا غيرهم أقم دولة الحق والعدل والمساواة وكن أنت مؤسس الخلافة الإسلامية بقيمها ومبادئها , ومتفقين ان الشتم والسب والتطاول على كل شئ أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيحة , والذات الإلهية المكرمة فهذا خارج المنظومة الأخلاقية والإنسانية .

توكل العظيمة .. وسم العقارب

مسكينة بشرى .. الآن توكل كرمان لا تمتلك الخبرة السياسية اللازمة والحقيقية , فهي تصدر قرارات غير ناضجة عندما شكلت المجلس الانتقالي , ولم تحصل على الجائزة السياسية حسب وصف عزيزتنا إلا لتكافأ لأنها من التيار الليبرالي في حزب الإصلاح , ثم في الأخير ما قيمة هذه الجائزة لا قيمة لها لأنها سقطت منذ سنوات عندما تسلمها قادة اسرائليون , ثم ان هناك من هن رائدات أفضل منها ويستحقين الجائزة منهن اروى عبده عثمان , ولأنهم تجاهلوا اروى وبشرى فهم مزايدون بقضايا الدولة المدنية وحقوق المرأة ,

ومع احترامي للأستاذة اروى عبده إلا ان توكل لا تحتاج إلي تعريف فهي نار على علم داخل وخارج الوطن ويكفيها فخرا أنها أسست ومنذ 2007م أول ساحة اعتصام دائم أسبوعي ساحة الحرية بصنعاء ملاذ كل مظلوم ومقهور , ويكفينا شرفا انها إصلاحية قادت ثورة الشباب الشعبية السلمية , وأنها من فجرتها وشباب جامعة صنعاء , وانها ظلت مخلصة لثورتها وخيمتها في الساحة شهور عديدة , وانها ايضا كانت سببا لتفجير ثورة تعز ونساء حزب الإصلاح في 24,23/يناير/2011م عندما خرجن ينددن بحادثة اعتقال توكل وان مساواة هي أول هي من رفعت شعار ارحل ارحل يا رئيس أصبح اليمن تعيس ) ورئيستها أيضا إصلاحية , وأنهن قدن مسيرات الرجال والنساء, في مشهد مدني نراه ويراه العالم من قبل 11 شهر, في حين كنت تسيرين مغمضة العينيين ولم تشاهدي منظر التحضر والتمدن إلا في سمارة , ليعرف الجميع ان المدنية والتحضر هي من أساسيات حزب الإصلاح فلا تزايدوا على قضايا المرأة أو تصفيه بالتخلف المدني ثانية .

بشرى هل عرفتي ما هو سبب كل تلك اللعنات التي صبيتها على الجائزة ومحاولة الانتقاص من خبرات وقدرات الآخرين وخصوصا لكل ما هو إصلاحي ,, قل موتوا بغيظكم , , ألفاظك عزيزتي تفوح سم وحقد وحسد وغيرة طافحة تشتم من مسافات بعيدة ,أتعرفين لماذا استحقت توكل الرفعة والسمو والتكريم لأنها عظيمة برسالتها وعطاءها وقيمها وأخلاقها واحترامها للآخرين ومعرفة حقوقها وواجباتها , لان لديها قلب يحب الجميع صاحبة مشروع تغيير حقيقي يقوم على ثقافة البناء وليس ثقافة هدم المعبد ,ثم ان الغرب المتحضر ليسوا أغبياء ولا يوزعوا بطاط لوجه الله , صحيح أليس كذلك ؟ متفقين أذن .

قناة الحزب “سهيل”

((هي قناة حزب بعينه وتتعامل مع تعز بنفس مناطقي للأسف، وتغطيتها للثورة جزئية ووفق خطاب سياسي معين ))

* خطاب إخواني “حزب الإصلاح”؟

غبني عليك يا سهيل

لم تسلم قناة الثورة سهيل من ثورة الأخت بشرى ... يكفي وبلا تعليق

وهكذا أيها السادة وفي ختام هذه المرافعة الطويلة التي أتعبتني وأتعبتكم تأكد لنا بما لا يخالطه شك ان الدولة المدنية ورئيستها الأخت بشرى المقطري لم تقم ببناء جدار واحد ,بل قامت بهدم كل شئ ابتداء بجهود الشباب , والأحزاب , ولم يسلم احد من حروبها المتواصلة في عقلها سواء كانوا في حزب الإصلاح , او قادة حزبها , او قبائل اليمن , او الشخصيات الثورية البارزة , او قناة الثورة سهيل , او السلفيين او شباب التصعيد او مقدساتنا الروحية , وعليه فهذا نموذج اضر بسمعة ثورة الشباب , وجعل المجتمع يخشى من هكذا ثوار وهكذا ثورة وهكذا مشاريع وهكذا نفسيات وهكذا دول .

سماح

العزيزة بشرى أكيد ان الخلاف لا يفسد للود قضية , وأرجو المسامحة , كما أرجو ان تقفي مرة أخرى وتراجعين نفسك , فأنت ثائرة رائعة ان تخلصتي من البضاعة المزجاة و لغة وطريقة تفكير سنة أولى ثورة , وبحثتي عن بضاعة و لغة جديدة تقوم على البناء الحقيقي تفتتحي بها سنة ثانية ثورة , وكل سنة وأنت والوطن طيبة وفي خير وسلامة , ودمتي للثورة

أخيرا اسمحوا لي ان استأذن من المناضل الكبير الدكتور / عيدروس النقيب الاشتراكي الأنموذج للنضال السلمي والذي يشرف الثورة الشامخة والثوار الأبطال , بان أمارس نفس طريقته التي أعجبتني في نشر مقالاته , فهو ينشر المقال ثم يختمه بقصيدة من أشعاره , وأنا سأقلده واهدي محاولتي الشعرية إلي رفيق دربي وشريك حياتي الأستاذ / عبده عماد ولكل أحبائي ولبشرى المقطري ولكل الثوار وللشعب اليمني كافة

أيا ربي سأتيك اشد الرحل فاقبلني وخذ بيدي إليك حتى لا يزد كربي

أيا ربي خلقت الخلق من روحك ومن نهلك يطيب الرشف والشرب

أيا ربي لك الأنفاس والإحساس والنفس فأكرمنا وأسعدنا ومن نورك أنر دربي

أيا ربي لك الحمد لك الشكر فعيناك لهذا الكون حارسة وإياي وفي الشعب

آيا ربي بك الكون يناديني يناجيني بك الرفعة بك التوفيق رفيق دربي

أيا ربي هواك يجري بأوصالي يدفيني وتؤنسني مناجاتك تحلق بي عن السرب

أيا ربي فما اخشى وأنت معي تراني وتجري في أدق من وريدي في القرب

أيا ربي فكم حلمك وكم سترك وكم رفقك فيا ربي أفرج كربي عن قلبي وعن شعبي


في الإثنين 16 يناير-كانون الثاني 2012 04:48:16 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=13315