الهدف الـ1000
موقع محيط
موقع محيط

الهدف الـ1000 .. خمسة أهداف تفصل البرازيلي روماريو عن تحقيق حلم حياته

 خمسة أهداف فقط ويحقق نجم الكرة البرازيلية وراقص السامبا الأبرز فى مونديال أمريكا 94 روماريو دا سوزا فاريا الشهير بـ"روماريو" حلمه الأبدي بتحقيق الهدف رقم 1000 الذي رفض ان يتخلي عنه رغم انه وصل لربيعه الرابع والأربعين ، كما آبي ان يترك الملاعب قبل ان يحققه .

سجل النجم العجوز ثلاثة أهداف "هاتريك" جملة واحدة ليقترب كثيرا من حلم حياته الذي ينتظر تحقيقه بفارغ الصبر ، بعدما قاد فريقه فاسكو دا جاما لتحقيق فوز كبير علي مادورييرا بأربعة أهداف مقابل هدف فى المباراة التي جرت بينهما ضمن مباريات المرحلة النهائي الثانية فى بطولة الدوري البرازيلي الممتاز لكرة القدم .

ورفع روماريو رصيده من الأهداف إلي 6 أهداف لينافس زميله امارال علي لقب الهداف ، كما رفع رصيده الكلي من الأهداف علي مدار تاريخه إلي 995 هدفا ليقترب بذلك من إحراز الهدف الألف فى تاريخه ليعادل رقم مواطنه الفذ أسطورة الكرة البرازيلية بيليه الذي سجل طوال تاريخه 1300 هدف تقريبا .

وتألق روماريو خلال المباراة بصورة ملفتة للنظر حيث تمكن من تسجيل هدفين متشابهين ، فضلا عن إحراز ركلة جزاء ، وذلك بعدما سجل ليوناردو امارال هدف أول لفاسكو دا جاما تعادل به مع مادورييرا الذي تقدم بهدف مبكر عن طريق موريكوي ، وكان روماريو قادرا علي احراز هدف رابع إلا ان الحظ عانده فى أكثر من فرصة حقيقية .

وجاء هدف روماريو الأول من كرة عرضية في الدقيقة (64) حولها بمهارة عالية داخل المرمي ، ولم تمر أكثر من اربع دقائق حيث سجل روماريو هدف ثان بتسديدة رأسية جميلة من علي حدود منطقة الجزاء تقريبا ، بينما الهدف الثالث من ركلة جزاء في الدقيقة (77) .

اعتزال رومايو بعد الهدف الـ1000

ويتوقع ان يعتزل روماريو اللعب عندما يصل الى الهدف الألف على الرغم من ان هذا الاجمالي يشمل أهدافا سجلها عندما كان لاعبا صغيرا والأهداف التي سجلها خلال المباريات الودية.

ونفى النجم البرازيلي ما تردد مؤخراً عن امكانية استمراره في الملاعب لفترة طويلة، وذلك بعدما أكد ان الوصول للهدف رقم 1000 سيكون نقطة النهاية في مسيرته مع اللعبة.

وقال اللاعب الذي تألق مع منتخب بلاده في كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة الامريكية، وأحرز خمسة أهداف خلال البطولة :" سأتوقف عندما أصل للهدف رقم 1000 .

وأضاف ان عمري 41 عاماً، لذا فقد حان وقت الاعتزال، ولكن هناك تفصيلة صغيرة وهي انه في حال وصولي لهدفي وكان فريقي فاسكو دي جاما ينافس بقوة على لقب بطولة المقاطعات "كاريوكا"، فاني سأستمر معهم حتى نهاية البطولة، وبعدها تنتهي مسيرتي مع كرة القدم."

وأضاف اللاعب الذي أحرز ستة أهداف مع فريقه في "كاريوكا" :" اعد نفسي حالياً للمراحل النهائية، لذا فانني اتدرب كما لم أفعل في أي وقت سابق.. انني قريب جداً من تحقيق انجاز تاريخي، والجماهير البرازيلية تستحق ان تراني احقق هذا الانجاز هنا على أرض الوطن."

انتقادات شديدة

وكانت بعض الجهات قد وجهت انتقادات للنجم البرازيلي صاحب القميص رقم 11، مؤكده انه لا يزال يتبقى له أهداف أكثر مما يحتسبها هو لبلوغ الرقم 1000، إلا ان اللاعب لم يصغي لها وقال :" لا وقت عندي للاستماع لمثل هذه الانتقادات، انني الان في اتم تركيز لدخول كتب التاريخ كواحد من اللاعبين القلائل الذين وصلوا للهدف رقم 1000 ، ولن أسمح لأحد اياً كان ان يمنعني من تحقيق ذلك."

وتعرض روماريو الذي تألق مع أندية ايندهوفن الهولندي، وبرشلونة الاسباني في اواخر الثمانينات واوائل التسعينات، لظلم كبير عندما قرر مدرب البرازيل زاجالو استبعاده من تشكيلة المنتخب قبل ايام من انطلاق كأس العالم في فرنسا 1998 رغم انه كان قمة عطاؤه وتوج هدافاً لكأس القارات في السعودية، ثم أصر المدرب سكولاري على عدم ضمه للمنتخب قبل مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، مما قاده الى الاعتزال دولياً.

سجل روماريو

ويملك روماريو سجلا حافلا في الملاعب وهو سجل حتى الآن 995 هدفا ويسعى إلى بلوغ الهدف رقم ألف كما فعل الأسطورة بيليه، قبل إسدال الستارة على مسيرة مظفرة .

وحاز روماريو علي لقب دوري هولندا في صفوف أيندهوفن ثلاث مرات وإسبانيا مع برشلونة مرة واحدة ، كما انه تألق في نهائيات كأس العالم عام 1994 وساهم في احراز المنتخب اللقب للمرة الرابعة في تاريخه بتسجيله خمسة أهداف. وكانت البرازيل فازت في المباراة النهائية على ايطاليا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والاضافي بدون أهداف .

وكان روماريو قد لعب في الأشهر الأخيرة في صفوف نادي ميامي أف سي الأميركي، كما أن فاسكو دا جاما النادي الذي شهد انطلاقة روماريو حيث بقي الأخير في صفوفه من 1985 إلى 1988 ثم فترة وجيزة من يناير 2005 إلى مارس عام 2006، أعرب أخيرا عن رغبته في أن ينهي روماريو مسيرته في صفوفه .

ولعب روماريو من قبل لاندية أيندهوفن الهولندي وبرشلونة وفالنسيا الاسبانيين وفلامنجو وفاسكو داجاما وفلومينيزي البرازيلية .

ويعتبر روماريو (70 هدفاً في 87 مباراة) ثاني افضل هداف في تاريخ المنتخب البرازيلي بعد ادسون ارانتس دو ناسيمنتو الملقب بالملك بيليه (64عاماً) صاحب 95 هدفاً في 114 مباراة.

روماريو لاعب مثير للجدل

ويعد روماريو من اكثر اللاعبين المثيرين للجدل ، وقد اقسم في اكتوبر الماضي انه لن يرتدي قميص فريقه فلوميننزي بعد ان وجه انتقادات عنيفة لمدرب الفريق الكسندر جاما .

ويبدو ان روماريو مثير للجدل ايضا حتى في حياته الشخصية، فهو أب لخمسة اولاد من 4 نساء، وزوجته الحالية (الثالثة) ايزابيلا قد وضعت له الولد الثاني .

وكان روماريو انهي حياته الدولية بمباراة تكريمه على طريقته الخاصة بتسجيله الهدفين اللذين فاز بهما منتخب البرازيل، الفائز بكأس العالم لكرة القدم عام 1994، على فريق نجوم المكسيك 2ــ 1 في لوس أنجلوس .


في الإثنين 12 مارس - آذار 2007 06:14:51 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=1324