وطن مسروق ودماء رخيصة !!
يونس هزاع
يونس هزاع

وطن مسروق

من أقصاه إلى أقصاه..

وطن مهزوم من أقصاه

إلى أقصاه..

كالتائه بين سماء

الحزن

وبين دروب الآه...

يتصبب عرقا

ودموعا

كمواطنه

المنسي

يسافر بحثا عن وطن

في وجه الغير

يغادر

من منفاه

إلى منفاه

لا تبحث عن

فرح يأتي

والقاتل يبقى

شرفيا

ووفيا

للصوص نهبوا

ثروته

قتلوا

هيبته

كذئاب

العهد القادم

والأشباه.

فشهيد الثورة

لا يهزم

والعهد

شموخ لا ننساه

وطن سيعود بثورته

الكبرى

حرا

يحمل تاريخا

يشبهنا

واللص القاتل

لا نخشاه.


في الخميس 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 06:13:07 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=12478