عودة الطاغية
احمد طلان الحارثي
احمد طلان الحارثي
 

يا طاغية عدت إلينا ملطخاً
مشوارنا نحو القصور موجهاً
يا طاغية عدت إلينا ملطخاً
جمعت أثواب الفضيحة كلها
يا طاغية عدت إلينا بجيفة
وأصبح إلى التصعيد أكثر همة
يا طاغية عدت إلينا بجلدة
أوقدتها تحرق بها شعب أبي
يا طاغية عدت إلينا وعودتك
إصرارنا حق لنا في موطنٍ
أزلامك قد رغمت أنوفهم
قنص لطفل مهده في يده
أحلامه في موطنٍ متحرر
قنص لشيخ عاجز يتدحرج
يرجو ويتأمل لشعبه لحظة
قنص لأم قلبها متفتت
قتلتها قتلت فيها حلمها
يا طاغية عدت إلينا بدفعة
تقتل به العزّل وتسفك مهم
هذا وهذا كله من حقنا
ثرواتنا في عهدك أهدرتها
تلعب بها بين الملاء تتبختر
غروك يا مسكين واسقوك الرداء
والطبل للصوفي وللشامي معه
لكن صمود الشعب يوقف سيركم
هذه جرائمكم توضح فعلكم
واضحت جموع الشعب تزحف نحوكم
اليوم كنتاكي وبكره بعدها
بالحول والقوة لربي ما أعدله
ما حد معي غيره يفرج كربتي
يعجل لنا بالحسم والنصر الذي


 

بدمائنا ترسم لنا المشوار
عهداً علينا يا دماء الثوار
بالخزي بعد النار واستشوار
وآتيت تلبسها مع الأقذار
أيقض نتنها شعبنا المغوار
متوثباً نحو العلا يختار
محروقة من زيت نارك الفوار
فأعطاك حظك منّها مقدار
توقد لدينا جذوة الإصرار
بات ذبيحاً أيها الجزار
في البلطجة والقنص هم أشرار
ودمع أحلامه غدا مدرار
من ربقة البيّاع والسمسار
بين الملاء قد هدّه الإكبار
تبدي على الدنيا بصيص انوار
رمّلتها بالقنص يا غدار
في وضع آمن فيه استقرار
من جيش مخفي دونه الأستار
والمدفع العملاق يهدم دار
الدم والأرواح والقنطار
والفقر فينا والمرض يحتار
كأنك الرزاق والجبّار
ياسر وعبده شلة المزمار
هذه عصابة تتقن الأدوار
يا شلة الطغيان يا فجّار
والعالم أجمع يكتب الإقرار
يا ويلكم من سيلها الجرار
حتى نحطّم عنكم الأسوار
هو ملجئ في اليسر والإعسار
أرجوه ثم ارجوه بالتكرار
سارت لأجله قافلت أبرار



في السبت 24 سبتمبر-أيلول 2011 09:50:10 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=11705