السقوط النحوي والبلاغي لقحطان 2
د.عبدالمنعم الشيباني
د.عبدالمنعم الشيباني
هذه الحلقة رقم 2 تتمة لـ (السقوط النحوي والبلاغي لـ قحطان)- محمد بن محمد قحطان فارس الاصلاح وناطق أحزاب اللقاء المشترك- وفي الحلقة الأولى قدمتُ ما يكفي كـ تعريف بـ محمد قحطان عراب البلاغة وفارس البيان-وهو غنيٌّ عن التعريف- قحطان الذي صار اليوم مسحوراً، والله ما اظنكَ يا قحطان الامسحوراً او (ممروعاً).. مرعوكَ او سحروكَ او عملوا لكَ عمل.

ليس هذا قحطان الذي تعرفه الجماهير وليس هذا (الدِّيك) الذي أبكى علي عبد الله صالح وهز عرشه.. مرعوكَ يا قحطان النحو والصرف والبلاغة وصرتَ (تتعتع وتتلجلج وتتلعثم) كأنك لستَ قحطان فارس البيان وعراب الكلام البليغ، صرتَ هزيلاً في تصريحاتك وركيكاً في مداخلاتك، لم يعد لما تقول بريقاُ ولا بلاغةً ولا قوةً ولا تأثيراً ولا صدىً عند جماهير الشعب التي تتطلع الى الزحف الثوري وكانت تظن فيك الظن الحميد.

حذار ان يظن (الإصلاح) انه ستقوم له قائمة بعد اليوم انْ لم يزحف الى معاقل النظام!! سيتشظى (الاصلاح) ويتقسَّم بفعل ردة فعل النكوص والهزيمة الى اقسام وشظايا وسينفض الناس من حوله لأن الهزيمة لا تقود الا الى هزيمةٍ مثلها كما عبَّر المفكر الاسلامي المتخصص بشؤون التنظيم الداخلي للحركات الاسلامية رشيد بكَّار.. وهكذا فالنصر يقود الى نصر والحسم الى حسم والزحف الى زحف والتقدم الى التقدم..

حذار ان يظن قادة الاصلاح انها سـ (تسبر) لهم انْ تخلوا عن خيار الزحف والحسم لمصلحة الثورة ومصلحة اليمن المدني الجديد.. سيزحف الموت الى معاقلهم والاغتيالات الى مرابعهم انْ لم (يصحُ) هذا (الاصلاح) الذي يلعب على الحبلين (ثورة وحوار)..

أما ان تكونوا يا اصلاح ثواراً تحسمون الثورة بنصر أكيد واما ان تعلنوا انتحاركم باسم الحوار.. والانشقاقات تنتظركم والهزيمة تدق ابواب تنظيمكم..

وانه ليؤسفني ويؤسف كل غيور على منظومة اللقاء المشترك- ورأس حربتها الاصلاح- تراجعكم المخيِّب للآمال ياقحطان كـ ناطق لا ينطق حتى انهم يقولون (ماذا دهى "جَنَدي المشترك ؟") ويسألون:- ماالفرق بينه وبين ناطق النظام (عبده الجَنَدي)؟؟.

حتماً ليس هذا قحطان الذي نعرفه والذي قال (يوم الجمعة القادمة يوم الزحف) فلا زحف ولا يحزنون يا ناطق المشترك..!

ارتعد علي عبد الله صالح جُبناً وهلعاً من تصريحكم بـ جمعة الزحف.. اتدري لماذا ياقحطان؟ لأنه لم يفشل قط زحفٌ في التاريخ، فقد سجل التاريخ القديم والحديث انَّ كل الزحوف التي تمت الى معاقل الطغاة نجحت كلها وكللت كلها بنصرٍ مبين واقرءوا روايات شيكسبير التاريخية خاصة رواية (مكبث)-الملك الذي اسقطه الزحف- زحف جموع الشعب عليه الى وكره، والزحف الى معقل (غباغبو) ومعقل (القذافي) خير شاهد..

يعرف علي عبد الله صالح ان الزحف معناه النصر المبين للزاحفين عليه اذ لم يفشل زحفٌ في التاريخ قط، ولذلك راح يستغيث بدول الجوار لإنقاذه بمبادرة تخدر مسار هذا الزحف واستجبتم للفخ يا قحطان فكان في ذلك سقوطكم المدوي الى يوم الدِّين ثم لعنة الجماهير الغاضبة عليكم كـ مشترك وكـ قادة معارضة و كـ اصلاح الى يوم الوقت المعلوم والى يوم يُبعثون (وسيعلمُ الذين ظلموا ايَّ منقلبٍ ينقلبونْ)..

يكون (الإصلاح) واهماً انْ ظن انه سيغدو له تنظيم او مستقبل بعد اليوم، وابشركم بانشقاقات اكبر مماحصل لـ اخوان الأردن ومصر الآن واكبر مماحصل لـ اخوان سوريا على يد عصام العطار وعبد الفتاح أبو غدة أنْ لم تتوج هذه الثورة بنصرٍ مبين يشفي غليل الجماهير..

لا اصلاح بعد اليوم والناس من حوله تنفض وعليه سخط الملايين، وعلى المشترك تنصب اللعنات بما سولت لهم انفسهم عرقلة (جمعة الزحف) الى معقل (غباغبو اليمن)، وتتحملون ياقحطان النصيب الأوفر من كل هذا الغضب والسخط كـ ناطق فقد مصداقية ماينطق به في عيون انصار الثورة وانصار الزحف الثوري في الداخل والخارج..

يكون (الاصلاح) واهماً انْ ظن ان الأمور ستعود الى مجاريها انْ ركب عقله الأعوج- وليس الحكيم- مصدقاً لما جاء به الزياني والزربياني وعبد القادر الجيلاني من مبادرات وطبخات يعرفها شعبنا ويعرفها الثوار وتعرفها السيدة الثائرة توكل كرمان وزميلها خالد الآنسي، ولكنها تنطلي فقط على الدكتور نعمان والبلاغي قحطان وتنطلي على المعتصم الحزبي المدجَّن والمبرمج رضوان مسعود البرزاني..

اين بلاغتكم يا قحطان التي جيشت الجيوش لدك معاقل علي سالم البيض ورفاقه المسالمين الطيبين الذين غدر بهم بليل !!

اين فصاحتكم ياقحطان لحشد الحشود والتعهد لـ علي عبد الله صالح بتصفية شرعب وجبل هُكمان من فلول الجبهة الوطنية (الماركسية) بظرف اسبوعين فقط !!

اين (عبد الرحمن عمادكم) الذي كتب وصيته ولبس الأكفان وتعهد لـ علي عبد الله صالح بنصر مؤزر على (شراذم الجبهة الشيوعية)!! هاتوه اليوم فالثورة اليه احوج لينصر الشعب وليكتب خاتمة حسنة له وهاتوا العقيد(صديق المنجزات وصاحب الف ساعة حرب) فالثورة اليه احوج والمشترك اليه اشد حاجة..

 لماذا ينحر الاصلاح نفسه بفراره من جمعة الزحف؟ ولماذا لم يلبس صديق المنجزات اكفان الشهادة ليسطر البطولة كما سطرها ضد جنود علي سالم البيض الذين دافعوا عن مدينتهم عدن من جحافل الغزو باسم الوحدة؟؟

أين بلاغة وفصاحة مولانا الجليل النحوي المجلجل والخطيب المسقع اليوم مما كان الحال عليه في مواجهة الحزب الاشتراكي-الحزب الذي غلط غلطة الدهر بتسليم الجنوب لمن لا يؤمن بوحدة ولا توحد غير اذلال ابناء الشعب ونهب الخيرات..

ما فشل زحفٌ قط على مر التاريخ ياقحطان ولكن فشل المشترك بتلعثم ناطقه وفشل (الاصلاح) بحساب حسابات سيعلم غداً انه نحر نفسه بنفسه تحت مسمى القبول بالحوار وقد كانت فرصة الدهر للإصلاح ليغدو حزب احزاب الحركات الاسلامية العربية شجاعةً واقداماً وتقدماً يفرض اجندته على دول الجوار والعالم كما تفعل اليوم حركة حماس المحاصرة التي ركَّعتْ حلفاء يهود ولم تركع واذلتهمْ وهي شامخة لانها تسير على خطى حسن البنا الذي باع روحه من اجل مبدأغير قابل للحوار او التنازل ولكن (الاصلاح) ينحر اليوم نفسه ويضحي بمستقبله وجماهيره لأنه اعجزته كلمة (لا) وغداً يصير هذا (الاصلاح)من المقبورين كماقبرتْ احزاب المشترك (جمعة الزحف) فقبرهم التاريخ وحلتْ عليهم لعنة العالمين..

كانت فرصة الدهر للإصلاح ليقود حركات التحرر العربي كـ رائد مغوار للزحف الثوري ولكن التردد وحساب الحسابات فوت على الاصلاح النصر وقد كان قاب قوسين لقطف ثمار المجد انْ هو قاد المشترك الى جمعة الزحف..

سقوطكم البلاغي ياقحطان كـ ناطق للمشترك قد اقض مضجع الشهيد جار الله عمر- الشهيد الذي تعشَّم فيكم فروسية المشترك القادم نحو النصر المبين قائداً لتجربة النضال ضد انظمة الفساد والتوريث..

شهداء الثورة من ابناء الشعب وشهداء (الاصلاح) هل راحوا (فطيس) ؟؟.. نعم ياقحطان شهداء الثورة (فطيس) مادامت احزاب المشترك تساوم على دمائهم..

نعم ياقحطان شهداء الثورة كلهم (فطيس) مادمتم تلهثون وراء (عزابل رديف) السفير الأمريكي وليس وراء وصية الشهداء تستغيثكم النصر والزحف..

كل شهداء الثورة (فطيس) ياقحطان مادمتم الى عبده الجَنَدي اقرب وعن نداء وصية الشهداء ابعد..

*شاعر وناقد أدبي

a.monim@gmail.com


في الجمعة 29 يوليو-تموز 2011 03:52:37 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=11167