حكامنا المتجعدون !!
إسماعيل علي القبلاني
إسماعيل علي القبلاني

يا أمتي ..

حكامنا المتجعدون !!

هل يشعرون بأنهم لا يشعرون ؟!

هل يعرفون ؟..

.. بأنهم متهالكون, وأنهم يتساقطون.

ألأنهم متبخترون, وأنهم لا يعرفون بأنهم لا يعرفون !!..

كم يجهلون ؟

وكم لديهم من سجون, ومن مجون, ومن دهون ؟.

يا أمتي..

كم جندوا ؟

كم عذبوا ؟

كم قتلوا ؟

كم قيدوا بالصمت آفاق الفنون ؟

كم أوقدوا بالوهم آيات الجنون ؟

يا أمتي ..

ما هذه الجيف التي ظهرت على الحكام تفْسدُ في جنون ؟!!

ويح السياسة كيف تقتادُ الشعوب ولا تهون ؟.

يا أمتي ..

حكامنا المتجعدون !

من ذلك الرجس الذي سكن الكلاب بخيفةٍ .. متشابهون.

ما أقبح الوجه المنافق جهرةً.. ولمن يكون ؟!

ألحاكمٍ جمع الظنون ؟.

أم حاكمٍ سجن المتون ؟.

أم حاكمٍ نسيَ المَنون ؟.

يا أمتي ..

حكامنا المتجعدون .

هل يدركون بأنهم مستوطنون ..

.. وبأنهم مستعمرون ؟.

وعروبتي ..

جاؤوا لها يتهامسون !

عاثوا بها متجاهلين !..

يا أمتي ..

ها هم بها يتساقطون.

ها هم بها يتساقطون.

لأنها الأصل الذي عرف الزمان بما يكون !!

ولأنها المتن الذي عزف الحنان على الشجون !!

ولأنها الحق الذي رفع القضاء على البنين !!

ولأنها العز الذي جمع البسالة والفراسة والفنون !!

يا أمتي ..

وعروبة المجد التي فُتقتْ بنا

إنّا هناك مناضلون..

وثائرون

وثائرون

وثائرون.


في الجمعة 15 يوليو-تموز 2011 07:53:39 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.net/articles.php?id=11023