هيا قم و غادر
بقلم/ عبد الملك الجهمي
نشر منذ: 11 سنة و 9 أشهر و 17 يوماً
الأربعاء 20 إبريل-نيسان 2011 05:18 م

قابع حيث يكون

ويحه

يحسب أن الخطب عابرْ

و الملايين تناديه

أن ارحل من مآقينا و غادر

و هو لا يعبؤ

ما أغباه

مما يطلبون

و يظن الأمر رقصا

لعبة أخرى

فيلقي بالخطابات

و ما ليس بمغن أو مفيد لا ولا هم يحزنون

مه ْ

كفي

فاليوم ليس الأمس

و التاريخ لا ينسخ نفسه

لا تظنن بأن نقبل شيئا منك إلا أن تغادرْ

اترك الأمر لشخص آخر

أيًا يكون

ثم غادرْ

لفضتك الأرض قبل الناس

فأخرجْ

و اتخذ في أي أرض غير هذي الأرض بيتا

و من الناس سوانا ما تشاء

عدن تشكوك

صنعاء تناديك

و أصوات ملايين المكلا و تعزْ

لحجُ و الضالعُ

مأربْ

شبوة ٌ إبُ الحديدة ْ

صعدة ٌ حجة ُ و البيضاءُ و الجوفُ

و عمرانُ

يا ظلام الليل

يا كابوس هذا العصر

هيا قم و غادرْ

و أعلمنْ قبل فوات الوقت ْ

أنّ للمشوار آخرْ

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
محمود عبدالواحدقدر النماء
محمود عبدالواحد
هائل سعيد الصرميأنا الشعب.
هائل سعيد الصرمي
عبد الله عزام الحارثيالحراير...
عبد الله عزام الحارثي
محمود عبدالواحدالراحلون..
محمود عبدالواحد
مشاهدة المزيد