ساعةُ يشيب الولدان .. خطاب لزعيم إله!!
بقلم/ منير الغليسي
نشر منذ: 7 سنوات و 3 أشهر و 7 أيام
الجمعة 15 إبريل-نيسان 2011 05:13 م

بعد خمسين عاماً من البطش

والفتكِ

والقتل والترويع والهتكِ. .

ألقى زعيم الشعب

خطابه الرنّان :

أيّتها الجُرْذانْ :

شعبي الكريمُ العزيزُ . . المهانْ!

شعبي القويُّ الشجاعُ . . الجبانْ!

إن لم يكن في قلبك حبي

إن لم يكن في نبضك حبي

ويكن في روحك حبي . .

و في لسانك ذكري . .

في كل وقتٍ وآنْ . .

فلا بقيتُ أبداً . .

كواحدٍ ديّان!!

* * *

أيتها الجرذانْ :

هل من أحدٍ ينكر أنّي . .

أنا الملكوتُ

أنا الجبروتُ

ملكُ الملوك. .

لا إله غيري . .

وأنا . .

أنا الواحدُ الديّانْ!!

* * *

أليس من أطاعني فقد أطاع اللهْ؟!

ومن عصاني فإنه قد عصاهْ؟!

فلا طاعة َ- إذنْ – لمخلوقٍ في معصيتي

لأنني أنا – هو – الإلهْ!!

فكيف – أيها العبادُ- تشركون بي

أحداً سوايْ؟!

وكيف تعبدون من دونيَ (الشيطانْ)؟!

* * *

أيتها الجرذانْ :

ألستُ أنا الذي أحيي وأميت؟!

وأنا أبعثُ من في (القبورْ)؟!

وإليَّ . . الحشرُ والنشورْ

ساعة َ ينتصبُ الميزانْ؟!

ألستُ أنا . .

أُدخلُ من أشاءُ في (رحمتي)

ورحمتي (نعيم ُ الجنانْ)؟!

وأنا أعذّبُ من أشاءُ . .

وعذابي (النارُ) وبئس الهوانْ؟!

* * *

أيتها الجرذانْ :

شعبي الكريمُ العزيزُ . . المهانْ!

شعبي القويُّ الشجاعُ . . الجبانْ!

أقولها صراحة ً :

إن لم تسبّحوا بحمدي . .

وتسجدوا لعرشي وكرشي . .

في كل آنْ . .

وتقرأوا سورة الرحمنْ . .

فأبشروا بساعة الهوانْ!

بساعة ٍ. .

يضعْنَ فيها الحاملاتُ حملهُنّْ

بساعة ٍ. .

يشيبُ من هولها الوِلدانْ

لأنني أنا الرحمنْ

يا أيها الجرذانْ!!

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
محمود عبدالواحدالراحلون..
محمود عبدالواحد
عبد الله عزام الحارثيالحراير...
عبد الله عزام الحارثي
عبد الملك الجهميهيا قم و غادر
عبد الملك الجهمي
عمار الزريقيأخبار عاجلة
عمار الزريقي
عبد الله عزام الحارثيالشافعي والزيود
عبد الله عزام الحارثي
مشاهدة المزيد