صوت الجنوب.. من صنعاء
بقلم/ أ .د احمد الشاعر باسرده
نشر منذ: 8 سنوات و 4 أشهر و 10 أيام
الجمعة 15 إبريل-نيسان 2011 04:34 م

لم يعد خاف علي دوائر صنع القرار في العالم ظهور قضية جنوبية تفترش مساحة جغرافية تتجاوز 370 كم مربع وتحتضن اكثر من 7 مليون مواطن في الداخل و11 مليون في الخارج وبالدات في اندنوسيا والجزيرة العربية , هدا الكم من المعطيات دفع بالعالم اليوم ان يتفهم لهده القضية دات الابعاد السياسية والاجتماعية والاخلاقية ولم يعد في مقدورهم التغاضي اوتجاور تلك المعطيات مجتمعة , لانها حقيقة فرضت نفسها بامتياز على خارطة الفعل .. من منظور طبيعة التشابك المصلحي لا سيما العامل الجغرافي كمنطقة حساسة تسمح وقد تمنع اكثر من ثلاثة مليون برميل تمر بها يوميا الى اسواق العالم, الى جانب كونها منطقة استثمار اقتصادي دولي واعد.

ارتفع صوت الجنوب اليوم من العاصمة صنعاء فقد اسس الجنوبيون لقاء تشاوري احتضنهم برفق تحت مظلة ( صوت القضية الجنوبية) فقد لا حظت كمراقب للاحدث ان الجنوبيين لا يختلفون في التشخيص الميداني لقضيتهم فالعبارت تتفق في كثير من مضامينها كحالة نادرة على مدار تاريخمهم غير المشرف من 76م حتى تخوم 94م ولا عيب في الامر ان يتدكر الناس منعطفاتهم التاريخية الايجابي منها والسلبي على السواء بهدف اعادة الاعتبار وتصحيح المسار وفقا لمعطيات االيوم وتطلعات الغد.

فالاصوات التي ارتفعت من العاصمة صنعاء هي اصوات التصحيح والتحدير فادا تمت الاولى كفى المؤمنين..... وادا لم تتم فالثانية على قارعة الطريق وقد سمعنا مقدماتها في شعر البجيري والحميري وبا مثقال وباسرده الصغير..الخ

ان للصوت صدي فصوت لقاء التشاور هو الصدي الطبيعي لاصوات الساعات واصوات اخرى تعددت اسمائها ومشاربها .. والمتابع للبيان الاول للتشاور يقف على مجموعة من الحقائق

1 ان الوحدة اليمنية منتوج جنوبي ولا يمكن ان يتخلى الجنوبيون عن منتوجهم ادا لم ينتهي تاريخه والحاضرون اعلنوا التأكيد علي الرغبة الاكيدة علي تجديد صلاحية المنتوج

2 اللغة الانيقة التي ترددت بمضامين متعددة هو الاعتراف بالقضية الجنوبية فادا فعلوا تسللت لغة المنطق وبالتالي سهل الحال

3 اهل القضية موجودون ولا يحتاجون الى شرعية من زيد او عمر واي ترتيبات قادمة في اطا ر متغيرات السياسة او الجغرافيا او كليهما معا عليهم اخد الاماكن الامامية مع احترام المسافة المحددة للهدف

4 ان الضمان الاكيد للمستقبل الاجيال هو العقد الاجتماعي ولا ضرر ان ينص فيه ما ترتضية ساحة الفعل ورؤى النخب فليس كل شي في هده الدنبا قدرا

5 اخرج الجنوبيون كلماتهم فاستمعوا يا اولى الالباب وكفى

والله من وراء القصد

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د  عبدالله الحاضري
الى طارق عفاش
د عبدالله الحاضري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
إبراهيم عبدالقادر
الامارات.. خمس سنوات من المن والأذى
إبراهيم عبدالقادر
كتابات
ابو الحسنين محسن معيضوعاد حبي للوطن
ابو الحسنين محسن معيض
كاتبة صحفية/سامية الأغبريمجزرة كنتاكي الرهيبة !
كاتبة صحفية/سامية الأغبري
مشاهدة المزيد