عندما يسقط الصنم
بقلم/ صخر أبو راس
نشر منذ: 10 سنوات و شهرين و 26 يوماً
الخميس 17 فبراير-شباط 2011 11:16 ص

توالت الاحداث وتتابعت بسرعه كبيره وخلال اقل من شهرين سقط اثنين من اعتي الانظمه العربيه واشدها استبداداوديكتاتوريه -حكما شعبيهما بالحديد والنار لعقود عده حتي ظنوا انها لم تعد فيها الحياه التي يستجيب لها القدركما قال الشابي ولم يعد فيها للحريه الحمراء باب بكل يد مضرجه يدق كما قال شوقي فهم بظنهم قد خنقوا حياتهم وبتروا ايديهم واقفلوا عليهم ابواب الحريه (بالظبه والمفتاح)-==كم هي قويه اراده الشعب عندما تتحدلتحقيق غايه ساميه -عندما تنتفض لرفع الظلم والامتهان-عندما تثورلاجل العداله والكرامه -لقد اثبت شعبي تونس الخضراء ومصر الكنانه ان من يراهن علي الخارج يخسر وان من يراهن علي قوه القمع يخسر وان من يستهين بشعبه يخسر وان من يزايد علي شعبه او يبتزه يخسر-لقد اثبتوا للعالم اجمع ان الشعوب في الاخير هي التي تنتصر-----لاشك ان رياح التغيير التي هبت من تونس مرورا بمصرلن تتوقف حتي تعصف بكل الانظمه القمعيه العقيمه في المنطقه وستخلق شرق اوسط جديد ولكن غير ماارادته الكوندليزا سواء طال الدهر ام قصروالسؤال هنا -هل تعتبرهذه الانظم(وتحلق لنفسها قبل ان يحلق لها الاخرون)ان من يتابع مجريات الاحداث المرافقه لسقوط الصنم يجد ان اول من يتخلي عنه )(الرفاق المخلصين )في الداخل وشركاء حربهم علي الارهاب في الخارج ولعل في هذا رساله واضحه لمن لم (يفهم)الدرس كما انها فرصه لاصلاح مايمكن اصلاحه وتفادي السقوط المريع والمذل -=وفي يمننا الحبيب كم نتمني علي الاخ الرئيس ان يصم اذانه عن جميع رفاقه المخلصيين جدا خاصه الذي يكرروا نفس سيناريو بلطجيه مصر في تحرير اليمن وان يستمع لشعبه الذي طالما حمله ثم تحمله علي عاتقه لعشرات السنين وان يراهن علي شعبه الذي منحه ثقته وليس علي البيت الابيض او الاتحاد الاوروبي او غيرهم - نتمني عليه ان ينحاز لشعبه وليس للفاسدين المفسدين الذي جعلوه لايري الا من خلالهم حتي زينوا له انه لايريهم الا ما يري ولايهديهم الاسبيل الرشاد-نتمني عليه ان يوجد اقتصاد وطني قوي يعتمد علي مواردنا الذاتيه - يحفظ به كرامه الانسان اليمني وماء وجهه الذي يراق في كل محفل دولي بمناسبه وغير مناسبه من قبل مسؤلين لا ينفكوا يتكففواالدول الصديقه والشقيقه ويسالونهم الحافا بحيث لم يبقي غير ان يقولو ا(لله يامحسنين)في مشهد يانف منه كل يمني حريعتز بيمنيته وعروبته واسلامه ويقايضوا باوطانهم ليكون محصله ذلك في الاخير فقر وخوف وهوان علي الناس=نتمني عليه وقد اعلن عدم ترشحه مره اخري ان يختتم عهده وقد اوجد دوله المؤسسات فلا يكون الحكم فيها لفرد اوفئه او جماعه وانما للمؤسسه وفي ظل نظام برلماني وحكم لامركزي يرقي به الوطن ويعتز به وفيه المواطن-وان يجذر مبداء التداول السلمي للسلطه فيكون الرئيس اليمني الذي احدث اصلاحات سياسيه حقيقيه رسخت ثقافه تدويل السلطه لدينا كشعب فلا يجرؤ رئيس بعده علي التمديد او التوريث= نتمني عليه ان ينشئ مؤسسه عسكريه وطنيه تدين بالولاء لله اولا ثم للشعب والوطن فلا تنتصر علي المواطن وانما تنتصر له=نتمني عليه ان يتجه نحو حوار وطني صادق يحضره كل الفرقاء في الداخل والخارج وبضمانات حقيقيه تدحض اي شك في عدم جديته يتمخض عنه اولا ترسيخ الوحده الوطنيه في قلوب كل اليمنين -وحده الانسان وليس وحده الارض فقط وثانيا بناء دوله حديثه يفخر بها كل يمني ويشعر انه جزء منها وشريكا حقيقيا فيها=واخيرا نتمني عليه ان يفعل مايمليه عليه ضميره وواجبه وماهو مقتنع به الان -وليس بعد الخطاب الاول او البيان الاول -فكره الثلج تتدحرج بسرعه وماهو مقبول اليوم قد لايكون كذلك غدا -حتي وان لقي انتقادا من معارضيه او معارضه من رافضيه او مقايضه من منظريه -فالشعب هو الحكم والله هو الحاكم0 وجميعهم سيقف يوما امام احكم الحاكمين وسيسال ويحاسب عما قال وعما فعل 0 قال تعالي )(وقفوهم انهم مسوؤلون)صدق الله العظيم =========

abamjd22@yahoo.com