فبأي آلاء الولاة تكذبان
بقلم/ احمد مطر
نشر منذ: 8 سنوات و 5 أيام
الجمعة 16 يوليو-تموز 2010 08:17 م

غفت الحرائق ,

أسبلت أجفانها سحب الدخان

الكل فان ,

لم يبق إلا وجه ربك ذو الجلالة و اللجان

و لقد تفجر شاجبا و منددا و لقد أدان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

و له الجواري السائرات بكل حان

و له القيان ,

و له الإذاعة دجن المذياع لقنه البيان

الحق يرجع بالربابة و الكمان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

عقد الرهان ,

و دعا إلى نصر الحوافر بعدما قتل الحصان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

و قضيتي الحبلى قد انتبذت مكانا ,

ثم أجهضها المكان

فتململت من تحتها وسط الركام قضيتان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

من ما ت ما ت ,

ومن نجى سيموت في البلد الجديد من الهوان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

في الفخ تلهث فأرتان

تتطلعان إلى ا لخلاص على يد القطط السمان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

خلق المواطن مجرما حتى يدان

و الحق ليس له لسان

و العدل ليس له يدان

و السيف يمسكه جبان

و بدمعنا و دمائنا سقط الكيان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

في كل شبر من دم ,

سيذاب كرسي و يسقط بهلوان

فبأي آلاء الشعوب تكذبان.

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
فؤاد الحميديمهمله.....
فؤاد الحميدي
منير الغليسيحب آخر ..(قصة)
منير الغليسي
د.عبدالمنعم الشيبانيأخي الحصان ثلاثة نصوص
د.عبدالمنعم الشيباني
د.عبدالمنعم الشيبانيما أعجب ليلتكمْ
د.عبدالمنعم الشيباني
د.عبدالمنعم الشيبانيفي وداع المستر بيل كلينتون
د.عبدالمنعم الشيباني
محمد الأكسرالعاذلة...
محمد الأكسر
مشاهدة المزيد