اخلاقنا تقصف ايها الرئيس
بقلم/ محمد بن ناصر الحزمي
نشر منذ: 9 سنوات و شهرين و 23 يوماً
الخميس 02 يوليو-تموز 2009 01:03 ص

الكثير من الكتاب اليوم يكتبون ويتحدثون عن الانهيار الاقتصادي والانهيار في التعليم والانهيار السياسي ولكن القلة القليلة الذين يتحدثون عن الانهيار الاخلاقي وهو عمود بقاء هذه الامة نعم الاخلاق اليوم صارت في سوق النخاسة تباع في يمن الايمان والحكمة صار الاب والام اليوم لا يأمن على ابنائه لا في المدرسة ولا في الشارع صار الابناء مستهدفون من عصابات الرق المعاصر وقد خطبت قبل اعوام عن القصف الاخلاقي وقلت ان الاخلاق تقصف عبر الفضائيات والشبكة العنكبوتية وفي الشارع والاسواق واليوم تطور القصف من بعض التنفذين في النظام هم من يدير القصف على الاخلاق والفضيلة هم من ذهب الى حماية اوكار الدعارة والخمور والمخدرات والا ماذا يقال عن وجود بعض قوى الامن في حراسة مثل هذه الاوكار، .

هم من يصدر توجيهات عليا لايقاف قرارات النيابة فيما يخص هذه الاوكار اللعينة ، بل هم من جعل هذه الاوكار تعلن مجاهرتها لبيع الرذيلة امام الله وامام خلقه ، باسم مطعم او مساج او صالة ليلية ، وهذا ما اريد ان اضعه امام الاخ الرئيس لعله يتق الله الذي سيسأله عن هذا الشعب ويقف بحزم امام هذا القصف الذي سيكون بلا شك سببا لانهيار المجتمع باكمله ، وسببا لانهيار النظام والسلم الاجتماعي قد يتحمل الانسان الجوع ويربط على بطنه لكنه لن يتحمل استهدافه في عرضه وشرفه ، الاخ الرئيس يجب ان يعلم ان لوبي الفساد الاخلاقي والمالي هم من يستقوون بالقرب منه ،يجب على الاخ الرئيس ان يرى بعين ثاقبة الى التدهور الاخلاقي مقارنة ما قبل عشر سنوات الى الان, جاءني احد الشباب يشكو اباه انه وافق لاخته برحلة الى المانيا رحلة مدرسية الى المانيا مكونة من 18طالبة في سن المراهقة وبدون محرم ومن مدرسة حكومية تخيلوا لماذا هذه الرحلة وهل الالمان يريدون خيرا لهن لا والله لان الله شهد بذلك فقال \" ما يود الذين كفروا من اهل الكتاب والمشركين ان ينزل عليكم من خير من ربكم \" فهل بعد شهادة الله من شهادة انهن فلذات اكبادنا نخشى عليهن من الضياع الفكري فكيف تسمح الحكومة لمثل هذه الرحلات وكيف يسمح الاباء لبناتهم ان يغبن عنهم في تلك البلاد ولا يدرون ماذا يدبر لهن والرسول صلى الله عليه وسلم يقول \" كلكم راع وكل راع مسئول عن رعيته ، والرجل راع في أهله ومسئول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها ...\" .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم ( مامن عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة) واي غش اكبر من ان نغشهم في اخلاقهم ونربيهم على غير منهج الله أو نترك من يربيهم على فكر هدام واخلاق غير اخلاق الاسلام ان مثل هذه الرحلات تندرج ضمن الحرب الناعمة على الاخلاق والقيم والتي للاسف لا ينتبه لها كثير من الناس اخيرا اقول للاخ الرئيس ماذا ستقول لله يوم تقف بين يديه دون حرس وخدم وهو يسألك عن هذه المنكرات التي تحمى باجهزة الدولة بل ويخوف كل من وقف في وجهها وكشف امرها ؟ وليعلم الاخ الرئيس انا والله لا نتمنى له ولكل فرد في الشعب ايا كان صالحا أو طالحا الا الخير الذي يريده الله ونتمنى ان يقودنا هذا الخير جميعا الى الجنة نعم هذا منهجنا وتلك غايتنا كدعاة الى الله ، انها امانة النصيحة قال صلى الله عليه وسلم \" المؤمنون نصحة والمنافقون غششة \" اللهم احفظ لنا ديننا واخلاقنا .

 
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ فيصل القاسم
استعينوا على تنفيذ مؤامراتكم بالسر والكتمان
دكتور/ فيصل القاسم
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. محمد جميح
تساؤلات حول هجوم الأحواز
د. محمد جميح
كتابات
محمد السياغييمن البركة
محمد السياغي
أ. د/أ.د.أحمد محمد الدغشيدوافع إصرار الحوثي على الشعار
أ. د/أ.د.أحمد محمد الدغشي
احمد طلان الحارثيمطار صنعاء والتطور العكسي
احمد طلان الحارثي
عبد الملك المثيلمن يقتل الأجانب في اليمن
عبد الملك المثيل
مشاهدة المزيد