جريمة العقل
بقلم/ سالم القاضي باوزير
نشر منذ: 5 أشهر و 16 يوماً
الأربعاء 06 مايو 2020 11:48 م
 

تجريم العقل ومحاربة التفكير عمل مقصود ومخطط له...

ليس هناك جريمة أبشع وأخطر من أن يجدوك متلبساً بعقلك !!

فهذه وحدها تجعلك سجين في مجتمعك منبوذ بين أهلك وعشيرتك واذا أردت أن تضمن لنفس الحياة الكريمة والعيش الرغيد فما عليك إلا التقيد والالتزام بكل ما هو سائد وأن لا تسمح لعقلك بالتفكير إلا في ما ينفعك في دنياك وآخرتك وما هناك أنفع وأصلح للإنسان في دنياه وآخرته من أن يسمع يلتزم بكل ما يقوله الأوصياء على الدين حفظهم الله ورضي عنهم ويتقيد بالتعاليم والتوصيات الصادرة من سماحتهم دون نقاش فطاعتهم من طاعة الله ورسوله !

وأن لا يترك للشيطان( العقل) أن يشككه فيما يقولونه هؤلاء الكرام الأتقياء الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه وإلا سيحل به غضب من الله في الدنيا قبل الآخرة فيمحقه كما يمحق الكافرين ..

وأن أفضل وسيلة للفوز بالدارين أن تبعث أخي المسلم بابنائك الى الأربطة الدينية ليقوم الشيوخ الأجلاء بقتل هذا الشيطان المارد قبل أن يتمكن منهم وأن لا تبعث بهم الى المدارس الشيطانية الكفرية..

و ليبارك لك الله في أولادك ومالك فليس هناك أسهل من أن تلغي عقلك وتفكيرك (الشيطاني)وتسلم وتلتزم بما يُملى عليك من أقوال الصالحين لتقتدي بسلفك الصالح رضي الله عنهم

 وأن لا تعطي لشيطانك ( العقل) مجال ليشكّك في دينك ويجعلك تخسر في الدارين ... وكما يقول أحد الشيوخ العقل عدو للدين فمن أجل سلامة دينكم ألغوا عقولكم..

يا لها من مهزلة ..