آخر الاخبار

الرئيس الانتقالي السوداني ”عبدالفتاح البرهان“ يتحدث عن سحب قوات بلاده من اليمن لـ”الصرورة“ والرياض تستدعي ”حمدوك“ السعودية تكشف عن 5 حالات تستدعي إسقاط الإقامة المميزة عن حاملها مقطع فيديو لوزير الأوقاف السعودي يجتاح مصر ويفجر غضبهم – شاهد وفد من الأمم المتحدة يزور ”ابين“ ويلتقي قيادات ”المجلس الانتقالي الجنوبي“ أول دولة خليجية تهرول لشراء صواريخ باتريوت الأمريكية محافظ مأرب ”سلطان العرادة“ يكشف ملابسات اعتقال الناشط ”حافظ مطير“ رواية جديدة لهجوم ارامكو والجيش الامريكي مستعد .. صواريخ عابرة اطلقت من هذه الدولة تقرير دولي يتحدث عن مقتل الرئيس ”صالح“.. فريق الخبراء الدوليين يكشف نتائج أول تحقيقاته حول ملابسات مقتل الرئيس الراحل ويلتقي أحد الشهود الحاضرين لحظة وفاته أول دولة خليجية ترفع جاهزيتها العسكرية وتستنفر قواتها المسلحة للاستعداد والمواجهة .. عاجل هذه خطة قطر عقب وفاة الملك عبد الله كما كشفها وزير خليج رفيع ؟

ضابط عراقي يغتصب سجيناتة
بقلم/ متابعات
نشر منذ: 10 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً
الأحد 21 سبتمبر-أيلول 2008 01:30 ص

كشفت صحيفة عراقية حكومية النقاب عن قيام أحد ضباط الشرطة العراقية باغتصاب امراة موقوفة في أحد السجون الحكومية ما أدى الى حملها منه وقتلها من قبل ذويها لاحقاً 'غسلاً للعار'.

ونقلت صحيفة 'الصباح' عن مدير معهد الطب العدلي الدكتور منجد صلاح الدين قوله 'ان المعهد تمكن للمرة الأولى من إثبات عائدية جنين في بطن امه بعد الاعتداء عليها جنسياً من قبل أحد ضباط الشرطة عندما كانت موقوفة في أحد السجون التابعة لوزارة الداخلية، وتم قتلها لاحقا من قبل ذويها'.

وأضاف 'تمكن معهد الطب العدلي في سابقة تحدث للمرة الأولى في البلاد، من اثبات عائدية جنين في بطن امه بعد الاعتداء عليها من قبل احد ضباط الشرطة، باستعمال تقنية فحص الحمض النووي في قضية كانت شائكة على الجهات التحقيقية، اذ أجرى الفحص الأصولي لجثة الام والجنين واستخلاص الحمض النووي للجثتين ومقارنته مع دم المشتبه بهم، فتبين' أن الجنين يعود 'لأحد ضباط وزارة الداخلية الذي كان يعمل في أحد السجون، وقد تم القاء القبض عليه'.

ونوه إلى ان فحوصات الحمض النووي مقتصرة على الاحياء.

من جهة أخرى، كشف مدير معهد الطب العدلي النقاب عن انتشار تعاطي مادة الارتان 'الارتين' المخدره بين الاشخاص المتهمين والمشتبه بهم الذين يلقى القبض عليهم، مؤكدا انه يمتلك معلومات تثبت دخول هذه المادة بشكل كبير الى العراق عبر الحدود الإيرانية لتباع في البلاد باثمان بخسة.

وحذر من استعمال هذه الماده من قبل المراهقين الذين قال انهم باتوا يتعاطونها بشكل كبير، لافتا الى ان تناول هذه المادة المخدرة ادى الى ارتفاع مستوى الجرائم والعنف كونها تدفع متعاطيها الى ارتكاب تلك الاعمال.