الحوثيون يقاتلون نيابةعن امريكا واسرائيل !!!
بقلم/ د. غيداء عبد القادر المجاهد
نشر منذ: 3 سنوات و 7 أشهر و 23 يوماً
الأحد 28 ديسمبر-كانون الأول 2014 12:41 م

الحوثيون اصابهم هوس وغرور النصر المزيف الذي لم يصنعوه بايديهم وجائهم خلسة وسيذهب خلسة وبهذه الانتصارات الزائفة التي سببت لهم جنون العظمة فنراهم يهاجمون الشوافع في كل انحاء اليمن باسم مكافحة الارهاب وكأن مايقومون به من جرائم ضد الانسانية ليس بارهاب وعليه فقد جعلوا انفسهم اوصياء الله على عباده في الارض.

فقد نشر موقع:\\\\\\\" وكالة اليمن الاخبارية\\\\\\\" خبرا مفاده :\\\\\\\"2500ارهابيا من اليمن والسعودية يتم ارسالهم الى سوريا والعراق والكثير منهم يعودون الى جنوب اليمن ..وفي نهاية الخبر قالت:\\\\\\\"وعلى العكس من ذلك افادت تقارير عربية عن حدوث هجرة عكسية للارهابيين من العراق وسوريا للانظمام الى قاعدة اليمن وخاصة المحافظات الجنوبية\\\\\\\"

فهذا الخبر ملفق ولا دليل على مانقلته هذه الوكالة الايرانية الفارسية المنتحرة والتي تقود ابناء اليمن الى الهاوية بنشرها مثل هذه الاخبار التلفيقية الممنهجة والتي لاتخدم سوى الدواعش الذين خرجوا من طهران وانتشروا في يمننا الحبيب لتدميرها لان اليمن غالبها شوافع سنة وزيود اقرب الى السنة فغاضهم ذلك وغاضهم عدم قبول عناصرهم التي ارسلوها من حوزاتهم للتنظير والاستقطاب للفرس فراحوا يتحالفوا مع من صموا اذاننا بشعاراتهم الزائفة انهم يدعون جهادهم بالموت لامريكا والموت لاسرائيل وهم لايستطيعون القتال الا بغطاء امريكي ودعمن يهودي مالم فهم اجب من ان يفرضوا قوتهم على اليمنيين وقريبا سيتخلى عنهم سادتهم الامريكان وسيتخطفهم ابطال اليمن كما تتخطف الطير فريستها وسنراهم يعتكفون في زوايا البيوت يولولون مثل مانراه من كتائب القدس وفيلغ بدر عندما يهزمون امام سنة العراق يبكون اشد من نسائهم..

وهؤلاء من ذكرتهم هذه الوكالة الايرانية هم من الشرقية في المملكة العربية السعودية ليسوا من السنة بل هم من الشيعة اعدتهم ايران بالتعاون مع اليهود المتشددين للخروج من ارض المملكة للتأثير على موقع المملكة امام المجتمع الدولي وكذلك تعدهم للاجهاز على ارض الحرمين كما افصحوا عن ذلك على لسان بعض محششيهم ومساطيلهم فخابوا وخسروا حيث انهم جهلوا عظمة الله وقوته وانهم لن يستطيعوا الصمود امام جبروت الله ثوان معدودة فليتهم يتعظوا .

وهنا أقول للحوثيين لاتتدخلوا في الجنوب فوالله لولم يبقى رجال يصدونكم ويردعونكم عن غيكم وتهوركم ويعيدونكم الى صوابكم ان كان لكم عقول تفهمون بها لقاتلكم نساء الجنوب بكل مكوناتهم فقد عرفوكم انكم لستم اهلا للقتال وانكم لاتقاتلون الا من وراء جدر وجدر محصنة بالزنانات الامريكية وتقاتلون وانتم في حالة سكر وفقدان الوعي ويدفعون بكم كالانعام وانتم لاتشعرون وما يهمكم من خوض المعارك الا الفيد وابشركم بانكم ستكونون فيدا للجنوبيين ان فكرتم تخوضون حربا نيابة عن امريكا وطهران واسرائيل في الجنوب فانها مقبرتكم فعودوا الى رشدكم .