اليمن وحكومة الإنقاذ
بقلم/ أحمد عبده الشرعبي
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أسابيع و يومين
السبت 08 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 10:27 ص
رغم تعدد وتنوع واتساع مظاهر الإخفاق في حياة اليمنيين إلا أن تشكيل الحكومة بهذا القدر من الشراكة وبهذا المستوى من الكفاءة يدعونا للتفاؤل والموازرة.
تحميل الرئيس هادي ورئيس الوزراء بحاح مسؤولية الاختيار أفضى للشعور بالرهبة من تبعات الفشل وتوخي أعلى درجات الاحتراس والتحوط..
حكومة تجمع بين الكفاءة والشراكة.. لكنها تغلب القدرات الذاتية على التمثيل الحزبي.. وتجعل المحاصصة على قدر من الخجل!! أدرك حجم التحديات التي تعترض طريقها بعدما استهلك الصراع مقدرات الوطن وبدد إمكانات وموارد الدولة وقوض ثقة المجتمع الدولي بحكومات اليمن وحكامها لكني أثق تماما بأن هذا المستوى من تجويد وترصين وضبط القرار السياسي كفيل بمواجهة الكثير من تعقيدات الواقع.
تكامل عناصر القوة والدينامية والتأثير سينهي الكثير من عوامل الوهن والتواكل والارتهان!.
أحس بالانتشاء واستكمل انطباعاتي عن التشكيل الحكومي في وقت لاحق.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد صالح أبو راس
التقسيمات الطبقية الزرادشتية دخيلة على اليمنيين
محمد صالح أبو راس
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أحمد عايض
جروح منسية بين يدي فخامة الرئيس 
أحمد عايض
كتابات
محمود الحرازيالسقوط المريع !
محمود الحرازي
مشاهدة المزيد