أيها الثوار يكفينا غباء.
بقلم/ الشاعر محمد محمد عثرب
نشر منذ: 4 سنوات و 8 أشهر و 16 يوماً
الجمعة 04 أكتوبر-تشرين الأول 2013 07:38 م

أيها الأحرار في يمن الإباء..      أيها الثوار يكفينا غباء.

لم نثرْ من أجل شيخٍٍ يرتقي.. لم نثرْ من أجل أحزاب اللقاء.

لم نثرْ من أجل تفكيك العُرى.. لم نثرْ من أجل تحصين الوباء.

لم نثرْ كيما نمزق وحدةً..     قد بذلنا لاجلها أزكى الدماء.

لم نثرْ من أجل تمزيق الوطن.. كي نعامل بعضنا كالغرباء.

إنما ثرنا لنبني وطناً..          بعد أن أضحى خراباً وهباء.

فارفعوا أصواتكم وانتقدوا..   كل من يسعى لتقويض الإخاء.

فارفعوا أصواتكم وانتفضوا..    ضد من يسعى لنبقى فرقاء.

أيها الثوار ثوروا مرةً..  ...  بل ومراتٍ لنحيا سعداء.

حققوا أهدافكم وانتبهوا.. ....... سرقاً يأتوا ببُردِ الأتقياء.

أنظروا ما حققت ثورتكم..   هل تساويها دماء الشهداء؟.

 
عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
السفير/الدكتور عبدالولى الشميريإلى الحبيب( عليه الصلاة والسلام )
السفير/الدكتور عبدالولى الشميري
يحي الصباحيأُحِبُك ربي..
يحي الصباحي
عبدالعليم اليوسفيالأمل والطموح
عبدالعليم اليوسفي
محمد بن يحيى الزايديحياة الروح
محمد بن يحيى الزايدي
عبد الرحمن العشماويدمشقُ حبيبِتي
عبد الرحمن العشماوي
مشاهدة المزيد