رد اعتبار..
بقلم/ يحي الصباحي
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 25 يوماً
الثلاثاء 24 سبتمبر-أيلول 2013 06:04 م

قــيل للثائِر هيا قُــــم نُحاوِر

أشعلوا نيران فتنتهم في كُلِّ دار

ثُم قالوا قُم نُحاور

***

حاولوا إبدال عِزتنا العُظمى بعار

أغــدقونا بالحِصار

ثُم قالوا قُم نُحاور

***

جعلوا الفقر لنا مأوىً وجار

حاصرت أشلائُنا دمعُ الصِغار

ثُم قالوا قُم نُحاور

***

الفقر حاصرنا؛أضحى لنا أقرب جار

بِعنا الحقولَ اليانِعاتِ مع الديار

بِعنا حُقولَ البُن والزيتونِ ظُلماً قبل أن نجني الثِمار

بعنا الحدائِق والمُروج مع البساتين الصِـــــــــغار

من أجل أن نحيا كِراماً لا نذِل ولا نُجافي من استجار

من أجل أن تبقى أُنوفُ العِز سامِقةً يكللها الفـــخار

حتَّى نسدد قرضنا المُلقى على عواتِقنا وكأنَّهُ جبلُ المنار

ونقيل عثرتنا التي من حولنا دارت علينا كالسُوار

وأصابنا مِن بعدها عَوَزٌ أغار وكأنهُ جيش التتار

عثراتُنا عاثت بِنا ؛

ماتت بها من أجلِهم كُلُّ أمانينا الكبار

يا سادتي معذرةً

ماذا سيجدينا الحوار؟!

في القلب نارٌ تشتعل تكفي لإحراقِ الحقولِ مع المدائِن والقِفار

أيُ حــــوار؟!

ومن المُجيْرُ ومن المُجَار؟!

ومن الذي سيتخذُ القرار؟!

مازالت الأعيُن الصَماءُ والخرساء تكوينا بلهيبِ نار

يا هؤلاء معذرةً

قبل الحوار لابُد من رد إعتبار

لابُد من صك إِعـــتذار

لابُدَ أن تُكوَى جِباهُ الغادرين بماء نار

لابُد أن تزُر المجازِرُ أوكار الدعارةِ والقِمار

قـــــبل الحِـــــــوار

لابد أن أُلقي سؤالاً بينكم,قد أشعل الفِكر إحتيار

هل حول طاوِلَةِ الحوار سيلتقي أَسَدٌ وفار؟!

يا أيُهَ الفأر الجبان ...

لا لا تُحاوِل

لا لا تُحاوِر

لا لاتُكــــابر

قد كُنتَ مهزوماً وخاسِر

مازلت مهزوماً وخاسر

وستظلُ مهزوماً وخاسر

بل أنت في أفضل حالٍ عنَّا قريباً ستُهاجر

يا أيُها المأجُور من نفسك وعلى نفسِك حاذِر

من قبل أن تلقى مصيرك في مغاراتِ المخافِر

إقذِف بأقنِعةِ الدجَل؛ ليكون وجهُ الخزي مكشوفاً وسافِر

واعلم يقيناً أن كيد الظُلم قاصِر

وبأن مكر الماكرين عن الأحرار مهما كان مُنتكِسٌ وبائِر

وعلى الغادِر غادر

واعلم بأن الله قادر

وكفى بِهِ هادٍ وناصِر

واحرق طُروسك والدفاتِر

 

لن يُفتِ في طُهرِ الطهارةِ ماجِنٌ باغٍ وعــــاهِر

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
محمد عبدالله الحريبيابن الجنة..
محمد عبدالله الحريبي
عبد القوي بن علي مدهش المخلافيمُشَكَّلْ وطني
عبد القوي بن علي مدهش المخلافي
عبد الرحمن العشماويرسالة من ثَكْلى سوريّة..
عبد الرحمن العشماوي
عبدالعليم اليوسفيياشعبنا هيا أفق
عبدالعليم اليوسفي
مشاهدة المزيد