أسدٌ ونعامة !
بقلم/ د: محمد الظاهري
نشر منذ: 4 سنوات و 10 أشهر و 26 يوماً
الجمعة 23 أغسطس-آب 2013 08:50 م

كثيرٌ مِن جيوش (أقصد مليشيات) الحكام العرب , ما انفكت تقهر مواطنيها , وتقتل شعوبها , بأسلحة مستوردة , ومحلية في آن !

ثم تجد من يردد على مسامعك :

• الشرطة في خدمة الشعب !

• الجيش للحرب والإعمار !

• حُماة الوطن !

للأسف (جيوشنا) مازالت تقهر شعوبنا , ولا تحارب أعداءنا , بل إنها قد فرطت بسيادة أوطاننا , واستقلال دولنا !

وإنْ حاربت ؛ فإنها تحاربنا وتقتلنا ! ومن ثّم تتحول إلى شرطةٍ لقمع الشعب , وجيشٍ للقهر , وتقصير للأعمار بدلاً من البناء والإعمار !

آهٍ : هاهو الطاغية بشار (الأسد) , يواصل جرائمه بحق شعبه , بينما يقوم بدور(النعامة) تجاه العدو الصهيوني , الغاصب للأرض والعِرض !

صدق القائل : أسدٌ عليّ وفي الحروب نعامةٌ !!

قلت , وأقول دون كللٍ أو ملل : مازلنا بحاجة لجيوش أوطان لا مليشيات حكام !