رسالة عاجلة إلى محافظ تعز
بقلم/ علي عثمان سالم
نشر منذ: 6 سنوات و 9 أشهر و 22 يوماً
الثلاثاء 07 مايو 2013 05:26 م

بادي ذي بدء أبدأ بحديث  الذي لا ينطق عن الهوى  محمد القائد المجتبى صلوات ربي وسلامه عليه اذ يقول  ( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم )

سيادة المحافظ شوقي احمد هائل وسيادة محمد حمود شمسان نوجه اليكم نحن أبناء منطقة الاشروح ـ قدس هذه المناشدة بالرغم من الاعباء والمسؤولية الملقاة على عاتقكم والامانة التي تحملونها في سبيل خدمة ابناء المحافظة ومناطقها المنتشرة في كل ارجائها ونحن اذ نوجه اليكم هذه المناشدة والتي تحمل في طياتها الم المعاناة وشدة الحرمان وقسوة الزمن وفساد من وثقنا فيهم بعد ان أعطيناهم حياتنا أوليس الماء حياة !

وما نريد التطرق له في مقالنا هو مشروع مياه بمنطقة الاشروح ـ قدس هذا المشروع تولى ادارته التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بعد فوزه بانتخابات من قبل المواطنين في تسعينيات القرن المنصرم ومنذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا لا يعرف ابناء المنطقة أي أخبار عن هذا المشروع واصبح مختطف من قبل الناصريين في المنطقة وخاصة ان هذا المشروع يقع في معقلهم وكنا نأمل منهم ان يكونوا عند مستوى ثقتنا فيهم ولكن كما يقول المثل القرش يلعب بحمران العيون واليكم كوارث تلك الادارة الفاشلة والفاسدة والتي مازالت حتى يومنا هذا مختطفة هذا المشروع والمواطنين محرومون من المياه منذ سنة كاملة بعد ان توقفت الالآت التي تضخ المياه الى كل القرى والمنازل الواقعة في نطاق المنطقة وهي بالمناسبة اكثر من 15قرية يسكنها اكثر من50,000  ألف نسمة :

1ـ خراب جميع الالآت والمكائن التي تضخ المياه الى جميع قرى المنطقة .

2ـ ديون مستحقة للمشروع بملايين الريالات لم تستطع الادارة الحالية تحصيلها من الأهالي بسبب عدم الثقة بها من قبل جميع ابناء المنطقة .

3ـ عدم محاسبة امناء الصناديق السابقين والحاليين من قبل الادارة بسبب المحاباة .

4ـ تولي ادارة المشروع اشخاص يفتقدون للكفاءة والمسؤولية المهم انتمائهم للتنظيم .

5ـ التصرف بممتلكات المشروع التي كانت لدى المشروع قبل تولي التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري إدارة المشروع وهي كتالي ( انابيب متنوعة الحجم ، حنفيات صغيرة وكبيرة ، محابس متنوعة ، اخرى لا تحصى افتقدت من مخازن المشروع .)

6ـ المسؤولية الكاملة لمكينة شفط المياه التي اخذت من فوق آبار المياه في قرية الجاهلي من قبل مشروع مياه ذبحان بدون وجه حق وهي جريمة تتحمل وزرها ادارة المشروع لعدم استطاعتها منع اخذها من فوق آبار المياه .

بناء على ما سبق سيادة المحافظ يتضح لكم مدى الاستهتار الذي كانت عليه هذه الادارة الفاشلة بهذا المشروع الحيوي الهام علما ان ابناء المنطقة لا هم لهم إلا شرب مياه نظيفة فتركوا هذه الادارة بدون حسيب ولا رقيب ظنا منهم وثقة عالية برئيس التنظيم وخاصة انه فاز بادارة المشروع بانتخابات فتوقعوا ان لديهم ادارة كفوة فاعطوها كامل الثقة وتركوها بنظرة قاصرة ان المياه تصل الى منازلهم فلم يطالبوا بمحاسبة ادارة المشروع او انتخاب ادارة جديدة افضل من هذه الادارة لثقتهم فقط برأس التنظيم وانه سيتحمل كامل المسؤولية فكانت النتيجة توقف جميع الالآت والمكائن التي تضخ المياه الى جميع قرى المنطقة مما ادى الى عطش شديد اصاب المنطقة ، تحمل ابناء المنطقة مبالغ باهظة حيث يصل قيمة وايت المياه الى 3000ريال نزوح ابناء منطقة الردع من قراهم بسبب وعورة الطريق ، العودة الى وسيلة المواصلات البدائية كالحمير لنقل المياه الى القرى البعيدة حيث لم يستخدموا هذه الوسيلة منذ اكثر من 35سنة ،حمل نساء القرية وأطفالها دبات الماء على الرؤوس ولمسافات بعيدة طوال اليوم , توقف ضخ المياه حتى هذه الفترة سيؤدي الى خراب انابيب المياه التي تصل بين منابع المياه وقرى المنطقة ومنازلها ، تصدع خزانات المياه الموجودة باعلى المنطقة جراء عدم الاستخدام طوال هذه الفترة حيث والاهمال يضرب في اطناب تلك الخزانات مما سيكلف الكثير من المال لن تستطيع أي ادارة تحمل تلك المبالغ وعليه نأمل منكم الأتي :

1ـ سرعة التحرك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من يد هذه الإدارة الفاشلة .

2ـ محاسبة ادارة المشروع من بداية تسعينيات القرن المنصرم حتى يومنا هذا من قبل محاسبين مختصين .

3ـ قيادة المشروع بصورة مؤقتة والتهيئة لإجراء إنتخابات جديدة .

 4ـ توفير آلآت ومكائن حديثة وبصورة مستعجلة للمشروع لإنقاذ أهالي المنطقة بالمياه .

4 ـ نبذ كل اشكال الحزبية عن هذا المشروع وخاصة انه مشروع خدمي يهم كل أبناء المنطقة.

سيادة المحافظ ثقتنا بالله ثم بجهودك بعد الله كبيرة ولا يجمع الله بين عسرين وخاصة ان شهر رمضان على الابواب والناس في اشد الحاجة لمن يواسيهم بكلمة فما بالك بإنقاذهم من شدة العطش وقلة المياه ووضع معيشي مريع وضنك حل بالمنطقة جراء انقطاع المياه ووالله لو تولت ادارة تتمتع بالأمانة والكفاءة لصار المشروع يمول جميع احتياجات المنطقة من مدارس وطرقات ومنشئات جامعية ولكفلت جميع فقراء وأرامل وايتام المنطقة ولأكل جميع ابناء المنطقة من تحتهم ومن فوقهم

نذكر أخي المحافظ وبعد توليه قيادة المحافظة إذ وجه فوراً بإنقاذ خمس منازل في قدس بسبب الانزلاقات الصخرية التي كانت تهدد تلك المنازل

وإذ نحن أبناء منطقة الاشروح ـ قدس نأمل سرعة التحرك لإنقاذ 800 منزل يقطنها 50,000 نسمة يعانون شدة العطش وصعوبة الحصول على المياه والاجهاد الشديد الذي اصاب أبناء المنطقة ، انني هنا وعبر موقع مأرب برس أناشد جميع المواقع الاعلامية والقنوات الفضائية والصحف الرسمية والاهلية بالوقوف معنا والتضامن مع أبناء المنطقة حتى يعود مشروع مياه منطقتهم الى سابق عهده وعدم التفرد به من أي جهة كانت .

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أ د منصور عزيز الزندانيكورونا يقترب من اليمن ..
أ د منصور عزيز الزنداني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد كريشان
ليتك لم تفعلها يا قاسم سليماني!
محمد كريشان
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
فتحي بن لزرق
جنوبيو الوحدة
فتحي بن لزرق
كتابات
مخرجات آمنة لممارسة الفساد
حمدان الرحبيقرارات مزيفة
حمدان الرحبي
مشاهدة المزيد