الفساد في حضرة قائد النخبة !!!
بقلم/ يوسف الدعاس
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر و يوم واحد
الثلاثاء 18 ديسمبر-كانون الأول 2012 07:29 م

أرقام فلكية بأسماء جنود وهميين تتربع على كشوفات القادة العسكريين لدى أهم مؤسسة قومية تعني بالدفاع والذود عن البلد وأمنه القومي وأراضيه هي وزارة الدفاع ، فساد من العيار الثقيل أبطالها كالعادة أبناء الرئيس السابق وأقاربه ممن توارثوا جيناته ورضعوه من كبيرهم الذي علمهم السحر ولا يزالون يتربعون على رؤوس الأجهزة الدفاعية والأمنية الأهم في ظل دماء الشهداء الغضة على اثر الثورة الشبابية .

قوات الحرس الجمهوري أو كما تسمى دائما:( قوات النخبة ) التي عادة ما توصف بأنها المؤسسة الأولى من حيث النظام والقانون والتأهيل والتدريب العالي المادي والمعنوي والأخلاقي لأفرادها ومنتسبيها أصبحت كل تلك المميزات والتسميات فاقدة معناها عند قيادة هذه المؤسسة الأهم في الجيش الذي يسعى حملة المباخر والمداحين الجدد لإلصاق مسميات النظامية والإدارة ومحاربة النفوذ والفساد للمشائخ إلى قيادة غارقة بالفساد حتى أخمص قدميها .

قيادة الجهاز الدفاعي الأقوى اليوم فقدت كل الصفات الأخلاقية والوطنية بتسترها على أرقام خيالية لجنود وهميين تستحوذ على مخصصاتهم من سنين خلت بمبالغ تقدر بمليارات الريالات من خزينة شبة خاوية تعاني من العجز المستمر بفعل النهب المنظم والمستمر من قبل أباطرة الفساد وأربابه التي يترأسه زعيمهم الآفل.

تبدو قيادة هذا الجهاز أشبة بسلعه منتهية الصلاحية بعدما فقدت مبررات بقائها في ظل تسويق فاشل من قبل أتباعه بأنه مثال للنظام والقانون ولا يبدو أنها واعية بأنها سبب رئيسي لاندلاع الثورة الشبابية السلمية التي أجبرت الرئيس السابق على التنحي عبر المبادرة الخليجية.

هذا القائد نفسه متورط من قبل محكمة في فلوريدا الأمريكية بمعية عدد من المسئولين في وزارة الاتصالات بتلقي رشاوى من شركة اتصالات أمريكية.

ونقلت صحيفة ميامي هيرالد عن وثائق للمحكمة أن شركة لاتين نود، التي يوجد مقرها بميامي، قدمت مبلغ 1.6 مليون دولار بشكل مباشر أو غير مباشر إلى مسؤولين يمنيين مقابل الحصول على أجور عالية للخدمات التي تقدمها الشركة لشركات الاتصالات في اليمن.

هذا غيض من فيض فساد النخبة وقائدها في الحرس الجمهوري وهذا ما ظهر وما خفي كان أعظم ، بالإضافة إلى فسادهم المستشري ليس لهم من مؤهلات لتولي هذه المناصب سوى أنهم من أقارب الرئيس السابق ولذلك ننتظر من الرئيس هادي السرعة بهيكلة الجيش وإبعاد أمثال هؤلاء الصبية العابثين من الأجهزة المهمة قبل أن يحولوا الجيش اليمني إلى هيكل عظمي بدون لحم أو دم.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ فيصل القاسم
تخلفوا ... تسلموا
دكتور/ فيصل القاسم
كتابات
وافي مانع عتيق المضريالتجرد شرط إنجاح الحوار
وافي مانع عتيق المضري
محمد صلاح باجابرهل ضاع أمننا ...؟!
محمد صلاح باجابر
مشاهدة المزيد