أهل البيت في اليمن
بقلم/ وافي مانع عتيق المضري
نشر منذ: 5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً
الثلاثاء 11 سبتمبر-أيلول 2012 04:52 م

الحوثي من أهل البيت والبيض من أهل البيت والعطاس من أهل البيت والسقاف المتحدث بإسم الحراك في أمريكا من أهل البيت وحسن زيد بن يحيى من أهل البيت وصاحب الجريدة الفلانيه من أهل البيت وصاحب الموقع العلاني من أهل البيت وداعم قناة الانفصال من أهل البيت ومن حكمنا ألف سنه ويزيد من أهل البيت فلماذا تريدون تدمير وتمزيق البيت يا أهل البيت ما كان محمد صلى الله عليه وسلم داعي تفرقه ولا عنصريه ولا سفاك دماء حاشاه صلى الله عليه وسلم .

نعم كل هؤلاء ينتسبون إلى آل بيت ألنبوه بيت النبي الهاشمي الداعي إلى الوحدة والعدل وعدم سفك الدماء من وحد العرب وحقن دماء الأنصار وحرر الأمصار من العبودية والوثنية والعنصرية والقبلية إلى عبادة الله الواحد القهار القائل في كتابه العزيز(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ).والقائل (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيما )

نعم هذا منهاج خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم الذي أمرنا أن نتبعه ووحدنا عليه وفتح به فارس والروم ولم يرفع شعار الموت لفارس الموت للروم ويقتل أهل مكة والمدينة لم ينشر الحقد والكراهية بين أبناء أمته ويدعي لفئة الكمال وأنهم هم أهل السؤدد والمكانة وما سواهم من أبناء أمته طبقه ثانيه لم يقسم المجتمع إلى طبقات بل قال سلمان منا آل البيت آخى بين المهاجرين والأنصار وقل (لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى ) فساد العدل وتقدمت ألامه لان بالمحبة والعدل تبنا الأوطان وليس بالحقد والتحريض والكراهية والقتل والاعتداء على الآخرين كما يفعل بعض أهل البيت في اليمن.

حلقات متصلة بعضها ببعض مع اختلاف المنهاج في الظاهر من صعده إلى حضرموت تليها أبين ثم صنعاء يديرها ويغذيها رابط سلالي جلي للعيان منهم من يدعي المظلومية ويقتل أبناء اليمن ويظلمهم في صعده وما حولها والأخر صاحب الجنوب العربي يدعو إلى طرد اليمنيين من أرضهم ويحاول أن يصنع تاريخ ويعود بناء إلى الوراء ولو اتخذنا منطقه واستدعينا التاريخ لقلنا له عد أنت من حيث أتيت ودع اليمنيين يصلحوا شأنهم.

أصبح المخلوع حليفهم ذاك الذي دمر اليمن ولعب بالنسيج الاجتماعي ودعم رؤوس القبائل وجعل الفساد مؤسسه شن حرب ظالمه على جنوب اليمن وأخرى على شماله أهلك الحرث والنسل قامت الثورة ضده وضحى الشباب بأرواحهم من أجل وطنهم وطالت الثورة ووضحت الرؤيا وتمايز القوم فإذا بتلك الفئة تطعن الثورة من الخلف طعنات متتاليه في صعده حروب وتهجير وتنكيل ومحاولة السيطرة على محافظات أخرى وفي بعض محافظات الجنوب تفجيرات وإرهاب وترويع ودعم منظم لجماعات تلقت التدريب في إيران وجنوب لبنان تحت رعاية السيد البيض ولم يقف الأمر هنا بل طلع المخلوع في مؤتمره العام لمؤتمره الخاص شاهراً التحالف مع الحوثي على أعلى المستويات وأيعز إلى قائد الحرس الجمهوري بأن ليس هنالك مانع من تهريب سلاح الحرس للسيد الحوثي لان لديه مهمة وطنيه كان أخرها قتل نساء آل القاعدي في محافظة حجة .

بين الفينة والأخرى يطلع علينا المتحدثين باسم الحوثي مؤيدين لمشروع السيد البيض ولو على استحياء كما لا يخفوا تعاطفهم مع مشروع العطاس الذي يدعي إلى حل القضية الجنوبية على الطريقه السودانية تتواصل بعثاتهم إلى إيران وحزب الله في لبنان زرافات ووحدانا لتلقي الدعم المالي والتدريب الإعلامي وحتى كيف يجيدون حرب العصابات واستخدام السلاح وكل ذلك من أجل تدمير اليمن .

ولا أدري هل هذا جزاء أهل اليمن لأنهم احتضنوهم بل وجعلوا لهم مكانه رفيعة في قلوبهم لأنهم من آل بيت رسول الله الذي يحبوه ويحبوا من أحبه وأحب آل بيته صلى الله عليه وسلم ولا أعمم في مقالي لان هنالك من آل البيت من لايزالوا يتربعوا على قلوبنا لقربهم من النبي ولوطنيتهم وتفانيهم في خدمة هذا الوطن الجريح الذي يحتاج من يلملم جراحاته ويسير به إلى الأفضل لا أن يحوله إلى دويلات عنصريه قبليه شماليه جنوبيه شرقيه غربيه تتقاتل في ما بينها من أجل فرض السيطرة على لا شيء إلا على سفك دماء الأبرياء وتهجيرهم من مدنهم وقراهم .

عليه ابعث رسالتي إلى المعنيين في هذا المقال اليمن بحاجه إلى التكاتف والتعاون ونبذ التعصب والتطرف والغلو والثورة قامت من أجل بناء يمن جديد موحد يتمتع جميع أبناءه بحقوق وواجبات متساوية ولن يسمح الثوار بتنفيذ مشاريع خارج هذا السياق الذي ضحوا من أجله ومن له حق فليس لدينا مانع من أن يأخذه بالطرق المشروعة وبالنضال السلمي وعلى الجميع أن يقدموا مرتكبي الجرائم إلى المحاكمات وعلى رأسهم المخلوع ومن عاونه سوا في حرب جنوب اليمن أو شماله . والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون