لا تتحدث باسم الجنوب يا صالح
بقلم/ عدنان الأعجم
نشر منذ: 5 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً
الإثنين 03 سبتمبر-أيلول 2012 11:24 م

تابعنا أجزاءً من المسرحية الهزلية لـ«الزعيم»؛ وهي المسرحية التي حاول من خلالها المخلوع «صالح» خداع نفسه أنه لا يزال موجودًا!

وكم أضحكنا وهو يتحدث عن الوحدة بعد أن دمّر كل عظمتها وحولها إلى مشروع فاشل بسبب شهواته الشيطانية.

وشعب الجنوب الذي تحدث صالح باسمه اليوم هو من جعله يكفر بالوحدة بعد أن كان الشعب الجنوبي الصانع الحقيقي لها؛ ومن دمّر الوحدة لا يحق له الحديث عنها وباسمها.

ولتذكير صالح بأنه عرض خدماته على الحراك الجنوبي, وكان الرد: لا نتحالف ولن نتحالف مع من دمّر الجنوب وقتل شباب الساحات في الشمال.

فعلى «صالح» أن يدرك جيدًا أن عهده انتهى, ولقد فاته القطار.