إلى الرئيس هادي ... تعلم من مرسي
بقلم/ محمد عزالدين الحميري
نشر منذ: 5 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام
الأربعاء 15 أغسطس-آب 2012 10:47 م

وأنا في القاهرة تفاجأت كما تفاجاء الملايين من المتابعين لقرارات رئيس جمهورية مصر الثورة . الدكتور محمد مرسي

تلك القرارات التي لم يتوقعها المصريون فضلا عن غيرهم . أن تأتي بهذه السرعة :

(إحالة المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى إلى التقاعد اعتباراً من اليوم، وتعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية.

ثالثا: إحالة الفريق سامى حافظ أحمد عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة إلى التقاعد اعتباراً من اليوم

رابعا: قرر السيد الرئيس إحالة الآتى أسماؤهم إلى التقاعد اعتباراً من اليوم الثانى عشر من أغسطس وهم: الفريق مهاب محمد حسين ميمش، والفريق عبد العزيز محمد سيف الدين، والفريق رضا محمود حافظ عبد المجيد.

خامساً : ترقية اللواء أركان حرب عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسى إلى رتبة الفريق أول اعتباراً من اليوم، كما قرر تعيينه قائداً عاماً للقوات المسلحة اعتباراً من اليوم، ووزيراً للدفاع والإنتاج الحربى.

سادسا : ترقية اللواء أركان حرب صدقى صبحى سيد أحمد إلى رتبة الفريق اعتباراً من اليوم، وتعيينه رئيساً لأركان حرب القوات المسلحة اعتباراً من اليوم.

سابعا : تعيين اللواء محمد سعيد العصار مساعداً لوزير الدفاع، والسيد رضا محمود حافظ عبد المجيد وزير الدولة للإنتاج الحربى.

ثامنا : تعيين السيد مهاب محمد حسين ميمش، رئيسا منتدبا لمجلس إدراة هيئة قناة السويس، والسيد عبد العزيز محمد سيف الدين رئيساً لمجلس إدراة الهيئة العربية للتصنيع. )

..........................................

حزمة من القرارات الشجاعة التي ستوفر عليه وعلى المصريين الكثير من الوقت والجهد والعمل الثوري . وستعمل على رفع منسوب شعبية الرئيس لدى عامة الشعب المصري بجميع فأته . لأن الشعوب تعبت وملت الكلام والوعود الناعمه .

ونحن في اليمن ابتلينا برئيس فرضته علينا الدول الراعية للمبادرة الخليجية . يفتقد لكاريزما الشخصية القيادية يفتقد لقرار شجاع يصنع فيه مجد اليمن وينقذ البلد من ماهي فيه ويخرجها من النفق المظلم الذي لا تزال تقبع فيه . ( مش قادر يزيح { حماده } من الحرس الجمهوري. فكيف لو كان { حماده } بحجم { طنطاوي } هتعمل إيه ياعبد ربه ؟)

فهل سيتعلم عبد ربه من محمد مرسي كيفية إصدار القرارات الشجاعة التي ستريحنا وتجنب البلاد الكثير من الأزمات . ؟

وهل لازال عبد ربه هادي ينتظر من يملي عليه صدور بعض القرارات الخجولة والتي من الممكن أن تصدر عن مدير قسم شرطة وليست عن رئيس جمهورية يمتلك صلاحيات واسعة ومساندة داخليه ودولية !!!

ولماذا قرارات عبد ربه منصور في الغالب تكون ناتجة عن مجزرة أو جريمة. كمجزرة السبعين مثلا . هل نحتاج لأن نبيد مدينة بأكملها حتى يتم قلع أحمد علي عبد الله صالح .؟

ما الذي يحول بين عبد ربه منصور وبين التغيير المنشود الذي نطالب به من أول يوم ؟

ولماذا معظم قرارات عبد ربه منصور هادي ليست سوى تدوير وظيفي لكبار اللصوص الذين ضاق الشعب بهم ذرعاً كما حصل مع المجرم حمود الصوفي تم تغييره من محافظ الى سفير .

إن الهدوء الزائد بشخصية عبد ربه منصور هادي . فتح الباب أمام فلول النظام السابق لترتيب أوراقهم من جديد . والاستمرار في النهب والسلب المنظم وتشجيع قطع الطرق وقتل الناس . وما حادثة وزارة الداخلية ووزارة الدفاع عنا ببعيد !

وأحب أن اطرح بعض التساؤلات الهامة :

 ماذا قدم عبد ربه منصور هادي لأول من أشعل فتيل الثورة اليمنية ( مهجري الجعاشن ) الذين لازالوا حتى الساعة مهجرين في صنعاء . بينما الشيخ محمد أحمد منصور يجول ويصول بمرافقيه وعسكره على مرأى ومسمع من رجال الدولة .

وماذا قدم عبد ربه منصور هادي لـ مواطني العدين الذين امتلأت رفوف المحاكم بشكواهم من ظلم وجور وسطو صادق الباشا وولده المراهق جبران ؟

وماذا قدم عبد ربه منصور هادي لمواطني محافظة صعدة المحتلة من قبل مليشيات الحوثي الطائفية .التي تسومهم سوء العذاب وتتعامل معهم على قاعدة ( الناس سيد وقبيلي ومُزَين ) بل وصل بهم الظلم أن مُنعت بعض المساجد من أداء صلاة التروايح ؟

وماذا قدم عبد ربه هادي لمواطني سهل تهامة المغلوب على أمرهم والمظلومين من الدولة ومن المشايخ ومن شوتر القرني ؟

وماذا قدم عبد ربه منصور هادي للقضية الجنوبية التي يوما بعد يوم تغلي كما يغلي المرجل . وحتى اللحظة لم يسترجع أحد حقوقه المنهوبة .

وماذا فعل عبد ربه منصور هادي لبلطجة بعض مشايخ القبائل الذين يملئون شوارع صنعاء بالمواكب والمرافقين المدججين بمختلف الأسلحة . بمناظر مقززة ومخيفة جدا .

أليس من حقنا كشباب ثورة وكمواطنين أن نطالب عبد ربه منصور هادي بأن يشد من عزمه وأن يثبت لنا أنه فعلا رئيس الجمهورية اليمنية ؟

هل يريد عبد ربه منصور أن تمضي السنتين من فترة حكمه بهذه الطريقة وبدون أن ينتهي من هيكلة الجيش وإزاحة أحمد علي واستقلالية القضاء وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه الإضرار بالوطن والمواطن .

أدعوك بأن تتعلم فن القيادة من محمد مرسي . هذا الرجل الذي خرج من السجن ولم يلتحق بالسلك العسكري يوما ما وفي أقل من 3 أشهر من انتخابه عزل أكبر جنرالات مصر . وكان من الطبيعي أن تكون أنت أكثر شجاعة منه وأكثر إقداما منه وأكثر حنكة منه . لأنك جنرال يمني وتخدم في السلك العسكري طوال عمرك . أم أنك ستنتهي مدت رئاستك وأحمد علي عبد الله صالح لايزال قائداً أعلى للحرس الجمهوري . ويرافقه موكب أكبر من موكبك . فبالله عليك قل لي متى ستثبت لنا أنك فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ؟

وأنا في ميدان التحرير كم كنت أغبط المصريين وهم يرفعون صورة محمد مرسي على رؤوسهم . لأنه يستحق ذلك لأنه أفرحهم قبل فرحة العيد بإزاحة العسكر عن الحكم . لكن نحن نرفع صورة من ياعبد ربه منصور ؟

فمتى سترسم على شفاهنا بسمة . وتفرحنا حتى نستطيع أن نحبك ونفتخر بك بين الشعوب .

يا رئيس الجمهورية :

تعلم من مرسي كيف استطاع أن يأسر قلوب المصريين وقلوب العرب أيضاً

تعلم من مرسي كيف تمكن من إصدار قراراته الشجاعة والتاريخية . ويحيل كبار جنرالات مصر الى التقاعد .

تعلم من مرسي كيف خطف الأضواء إليه وجعل من برنامجه وأعماله حديث المجالس وتفاؤل الناس .

 واسمح لي بأن أهمس في أذنيك هذه الكلمة (إن كنت تريد أن تنهض باليمن فتعلم كيف تنهض بنفسك أولاً .. فـفـاقد الشيء لايعطيه )

إن أردت أن تكون من عظماء التاريخ فتعلم من تاريخهم كيف سطروه وكيف استطاعوا أن يخدموا شعوبهم . أما إن أردت أن تبقى كما أنت الفندم عبد ربه منصور فكما قال المثل ( دخل احمد وخرج احمد لاغير الله على احمد حال ) لكني أربـئ بمقامك أن تكون بهذه المنزلة .