فتحي أبو النصر: فتحي أبو النصر: مهمة السفير الأمريكي: تبليط أرضية التوريث وتسويرها.. ما الذي يحدث بالضبط ياعبد ربه؟
بقلم/ فيس To فيس
نشر منذ: 6 سنوات و 5 أشهر و 21 يوماً
الجمعة 24 فبراير-شباط 2012 11:12 م
  فتحي أبو النصر

ما الذي يحدث بالضبط ياعبد ربه ؟ أم هي الخديعة الرهيبة أيها الشعب !

يبدو أن مهمة السفير الأمريكي بصنعاء : تبليط أرضية التوريث وتسويرها وتسقيفها أيضاً .. قلت ذلك قبل أكثر من عام لكنهم لم يصدقوني ..

واليوم هاهو السيد البغيض / جيرالد فايرستاين يصرح بأن الولايات المتحدة الأميركية ستحتفظ بقيادات الجيش من أسرة علي عبد الله صالح، لسنوات عديدة، مضيفاً انهم راضون للغاية على تعاون أبناء الرئيس صالح مع الولايات المتحدة الأميركية في الحرب ضد الإرهاب .. هكذا يتكلم السيد البغيض المعتوه وكأن اليمن ثعبانة ضخمة ستبتلع بلاده في حال احترمها قليلاً .. كنت قد قلت عن هذا الشخص قبل شهرين أيضاً انه منذ بداية الثورة وهو يتعامل مع اليمنيين لكأن بينه وبينهم ثأراً شخصياً متراكماً، إذ بعيداً عن أبسط منهجيات العمل الديبلوماسي اللائق، لايكتفي بالتعليق وإنما بالتحريض، إضافة الى نقل الصور المجتزأة المشوهة لإدارته على ما يبدو، وصولاً إلى دفاعه السافر عن العائلة وإرثها، فيما يراه واجباً لما يسميه التوازن المفروض.. والحاصل انه ينشر من خلال شهدائنا وجرحانا ومعاناتنا الجمعية كشعب لامبالاته التامة وبوقاحة استفزازية عجيبة ، كما يبدو كمجمرة تفوح بمصالح بلاده وببخور التوريث لا أقل ولا أكثر ..

ترى ما الذي يحدث بالضبط ياعبد ربه ؟ أم هي الخديعة الرهيبة أيها الشعب