اليمن بعد صالح
بقلم/ نعمان القردعي
نشر منذ: 6 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام
الأربعاء 15 فبراير-شباط 2012 11:47 ص

رحل صالح بعد أن ترك أثار وجروح وخدوش على وجه اليمني لن تبرأ إلا بعد فترة ليست بقصيرة هذا إن وجدت النوايا الصادقة والجهود الجبارة لدى الشخصيات الوطنية التي لها دور في مصدر القرار وهذه المخلفات أو الآثار التي تركها صالح ونظامه نذكر من أهمها الأتي:-

1-مسألة الحراك الجنوبي 

 2) مسألة الحوثيين 

 3) مسألة الفساد المالي والإداري المتغلغل في مرافق ومفاصل مؤسسات الدولة .

- فقد حكم اليمن صالح مستخدماً البلد وخيراته وثرواته وحدوده وسيادته ومصالحته الشخصية الأسرية وتأمين بقائه على رأس السلطة وحتى انه في الأخير استخدم أثارة الفتن وصنع الصراعات والمشاكل والمتاجرة بدماء أبناء اليمن كل هذا من اجل كراسيه وتأمين مصالح أفراد عائلته وعصابته.

- ومن هنا نقول أن الثورة عندما أتت لم يكن هدفها محاكمة صالح أو قتله أو قتل احد أفراد أسرته إنما كان هدف الثورة أسمى واكبر من ذلك لقد كان لقد كان هدف الثورة إنقاذ واسترداد اليمن من تحت وطأة وبراثن هذه العصابة وقد كانت دماء الشهداء الغالية علينا ثمن استرداد اليمن ولن يكون ثمن دماء شهدائنا الزكية إلا تحرير الوطن من كل عصابات الفساد وحاشى أن يكون دم صالح وأفراد عصابته هو القضاء لدماء شهدائنا فالمهم تحرير الوطن ويجب أن لا نبالغ في مسألة المحاكمة فصالح سوف يحاكمه قاضي القضاة فيذهب إلى مزبلة التأريخ في الدنيا وسيذهب إلى جهنم في الآخرة والشهداء سيدخلون التاريخ من أوسع أبوابه في الدنيا وسيذهبون إلى جنة الفردوس في الآخرة .

-والمهم بعد ان ذهب صالح ونظامه إلى تظافر جهود أبناء الوطن لإصلاح ما أفسده النظام السابق ومن هذه الخطوات التي يجب اتخاذها الأتي:-

1) معالجة مخلفات نظام صالح والبدء بتلبية مطالب أبناء الجنوب ودراسة أسباب الحراك ومعالجة هذه الأسباب معالجة صحيحة وكاملة وأيضا التوافق مع إخواننا الحوثيين والابتعاد عن النظرات المذهبية والطائفية وتكون الأولوية هي مصلحة الوطن الذي هو يتسع للجميع وليس بمقدور يمني أن يبعد يمني آخر من على خارطة اليمني الذي ينتمي إليه الجميع وأيضا تعويض اسر الشهداء في جميع الثورات وجميع الحروب التي خلقها صالح وتعويض الجرحى والمنكوبين وتخليد أسماء الشهداء على انصع صفحات اليمن.

2) أن لا نعطي أصواتنا في الانتخابات إلا لمن يستحقها بغض النظر عن الحزبية والمناطقية والمذهبية وغيرها فالصوت أمانة وشهادة سيحاسب الشخص عنها.

3) عدم التطبيل والتصفيق والمديح لأي شخصية كانت مسئوله على مصالح الناس فمن تولى منصب او مسئولية فهو خادم للمواطنين وليس حاكم أو مسئول عليهم فقد صفقنا لصالح حتى ضن أن اليمن مزرعته والمواطنين عبيده.

4) إصلاح النفوس والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإتقان أعمالنا كلاً في محل عمله والتناصح والتكاتف وعدم إهدار الوقت فيما لا ينفع وبداء صفحة جديدة وتاريخ وعهد جديد ويمن جديد ومستقبل أفضل لكي يطعم أبناء اليمن الحياة الكريمة التي حرموا منها عهد ووقت طويل ولكي يلحق اليمن بركب الدول المتطورة والمتحضرة

هذا والله ولي التوفيق والهداية,,