من هؤلاء الوحوش؟؟
بقلم/ صفاء بامخرمة
نشر منذ: 7 سنوات و أسبوع و 6 أيام
الخميس 07 يوليو-تموز 2011 01:34 ص

من هؤلاء؟ ومن أين جاءوا؟

أمن كوكب الأشرار أتوا؟

أمن من مخبأ الأحقاد جاءوا؟

من هؤلاء؟

أفي يمننا من فقد الإحساس!

وبات يبطش بلا وسواس

أفينا من نسي رب الناس؟

أهؤلاء من بني جلدتنا؟!

إذن من هؤلاء؟؟

يقنصون...

في يوم الكرامة!

يخطفون...

من الطفل حبيبتيه..

ويقتلون..

الرجل الشهامة

ويحرمون..

الطفل من قول [أبتاه]..

ويقذفون

الرعب وكل سهامه

ويحرقون

المكفوف في منامه..

وااحر قلباه..

ممن فقد الرجولة..

والنخوة..

والكرامة..

عتبي على هؤلاء

أم هؤلاء

أم على زمن

يجني فيه الجاني

بلا ملامة..

ولكن من هؤلاء؟

*****

يقتلون..

ينهبون..

يبطشون

وكأنهم لليمن هم الخالقون؟

بل

يغتصبون الأولاد والنساء

يمتصون الدماء

ينهشون الأشلاء

يصادرون مصادر الدواء

ويقطعون الغاز والكهرباء

وثم!

يتغنون بشاشاتهم أنهم الأبرياء!!.

قل لي بربك من هؤلاء؟

أهم المأمورن من ثلة الجبناء؟؟

أيأتمرون بمن ليس له حق الولاء؟..

ومن هو لاحقٌ بأبيه لا محالة

أن تمادى بالغباء..

فأخبروه إذًا..

انه لا طاعة له

أن أغضب رب السماء..

******

بل من أولئك الذين

يدّعون أنهم خطباء

وعلى المنابر

يظهرون

الولاء والبراء

بل يعبدون باني عروشهم..

وحامي كروشهم..

ويدّعون أنهم مع الشعب سواء

قل لي بربك من هؤلاء؟؟

يذرفون دموع التماسيح

لشيبة لم يمت

ويروَجون للكذب

وهراء في هراء

ولم يروا!!!

نعم..

هم لم يروا!!

أنهار الدماء!

فمن هؤلاء؟؟

ومن أجل ماذا كل هذا؟

أمن أجل دراهمٍ

معدودة في الدنيا..

وفي الآخرة الشقاء؟

فقل بربك لهؤلاء؟؟

ألا يرون الشهداء؟؟

أم أنهم يرون بأعين عمياء

ويسمعون بأذانهم الصماء..

وينهجون نهج الدابة البلهاء..

نحو الدستورية العوجاء..

التي يروج لها

الجندي..

والشامي..

والصوفي..

ومن تبعهم من الأغبياء..

******

أيها المحسوبون

على السلفية السواء..

لن تطفئوا الفتنة بهكذا إفتاء

ولن تطفئوا نار الزيت

بقليلٍ من الماء..

ولتعلموا أن من مات

دون أرضه وعرضه

هم الشهداء..

فلا تتقربوا لله

بطاعة من خان السماء..

فليس لفرعون اليمن..

ويهود النضير وقريظة

إلا الجلاء..

فطوبى لمن أيقن أن

الثورة طريق الشرفاء..

فعودوا جميعا..

بالله عليكم لرشدكم

فيكفي اليمن ما فيها من شقاء..

عودوا لرشدكم..

فاليمن..

لم تعد مسرحاً لأبطال الزيف

وأنجاس قزماء..

فليست اليمن أحد عجائب الدنيا السبع..

بل إنها إحدى السبع الفقراء..

فاتقوا الله في اليمن..

وارحموا أنفسكم..

فالتاريخ لا يرحم البلهاء!!.