للثورة رب يحميها أيها المشترك
بقلم/ محمد عزالدين الحميري
نشر منذ: 7 سنوات و شهر و 6 أيام
الخميس 16 يونيو-حزيران 2011 05:58 م
 

الســادة قادة اللقــاء المشترك : نعلم أنكم تناضلون سياسياً من أجل أن تنجح الثورة بأقل التكاليف وأقل الخسائر . ونعلم أنكم وافقتم على المبادرااات الخليجية ووقعتكم على أسواء نسخها من أجل حقن الدماء والخروج من المأزق الراهن الذي تعيشه اليـمن . ولكن وحتى كتابة هذا الخبر لم تحقن الدماء ولم يسقط النظام . ياقادة المشترك . إسمحوا لي أن اقول لكم أنكم تمتلكون حنكة سياسية ونفساً طويلاً ولكنكم لاتمتلكون روح الثورة التي يتمتع بها الشباب وهذا هو السبب الذي أوقف طوفان الثورة الشبابية عن إسقاط النظام في الوقت الزمني المفترض . الثورة الان تدخل شهرها الخامس وبوادر الحسم في تقهقر وسيد الموقف الوحيد هو الغموض الذي يسعى لقتل طموح الشباب وزرع الملل من الساحات والاعتصامات . فهل تعون ماتقومون به أيها السادة المشتركيون ؟

كنا ننتقد وبقوة تضارب التصريحات التابعة للنظام بين عبده الجندي ( جحا النظام ) وطارق الشامي وياسر اليماني وأحمد الصوفي . كل واحد منهم يدلي بتصريح مختلف تماما عن الاخر مع أنهم من المفترض أنهم يعملون في مطبخ واحد ويغرفون تصريحاتهم من إناء واحد , ولكن من الخذلان للنظام جعلُ هؤلاء الأفاكين هم أصاحب الكلمة والتصريحات الصحفية الهوجاء .ولكننا الأن مع الاسف نجد تصريحات المشترك التي من المفترض أن تكون اكثر مصداقية وأكثر نضجاً من تصريحات النظام نجدها في نفس المسار . فأحياناً يمهلون النظام أسبوعا واحدا ثم فجأة يدخلون في مبادرة ثم يتوعدون بالزحف ثم يحملون حقائبهم الى الرياض . ثم يمهلون عبد ربه منصور هادي 24 ساعة وإلا سيتم اعلان مجلس انتقالي ثم تنتهي المدة بدون خط رجعة مقنعة ثم يطلبون من الشباب التريث ثلاثة أيام وتنتهي المدة والان يطلبون من الشباب توقيف التصعيد وهذا مالم نعد نفهمه حاولت أن أحسن الظن بهذا الطلب ولكن لم أجد سبيلاً لذلك فهل هذا الطلب الاخير من المشترك بروفة لطلب إخلاء الساحات لاسمح الله . خيب الله ظني !

رحل صالح من قصره الى العناية المركزة وكنا ننتظر أن يستغل المشترك اعلان المجلس الانتقالي . خصوصاً بعد أن صرح محمد قحطان بأن مهلة عبدربه منصور هادي 24 مالم فسيعلن المجلس الانتقالي . ولكن لم نجد ولا خطوة واحده يخطوها المتشرك الى الامام في هذا الجانب . وعذرهم الوحيد . نحن مهددون من المجتمع الدولي بعدم الاعتراف بالمجلس الانتقالي . والله لا تدري أتضحك أم تبكي من هؤلاء ومتى كانت الثورات تستأذن حتى تعلن مجلس انتقالي ؟ عليك أن تفرض نفسك فالمجتمع الدولي لايحترم إلا الاقوى ولا يحترم الا صاحب القرار الشجاع . عليكم أن تفرضوا أنفسكم وستكسبون الداخل والخارج . ااااه بس

ياقادة اللقاء المشترك عولنا عليكم كثيراً وتحمسنا لكم كثيراً وهتفنا لكم كثيراً مع انكم طوال معارضتكم للنظام لم تجرؤا على الخروج الى الشارع ولم تمتلكوا قرارا شجاعاً وجريئا لهبة شعبية تجرف النظام وتهد أركانه . وحين قرر الشباب أن يكفونكم المؤنة ويسقطون هذا النظام ليقيموا مكانه دولة مدنية حضارية نزليتم مشكورين الى الشارع ولكن مالبثتم أن بدأتهم بحزم حقائبكم إستعداداً للدخول لحلبة المبادرة وأصبح اللاعب المحترف علي صالح يجرجركم بين أبو ظبي والرياض وصنعاء . وانتم لاتمتلكون سوى هز الرؤوس .

 فليتكم تتركون الشباب وشأنهم وتتنحون جانباً وتمنحون الشباب فرصتهم التاريخية لحسم الثورة واسقاط خلايا النظام دون الحاجة الى التعلق بأستار كعبة الرياض . دعــوا الثورة ولها رب يحميها

ddmy7@hotmail.com