كلمة مرشح المؤتر في مأرب
نشر منذ: 12 سنة و 7 أشهر و 18 يوماً
الأحد 03 سبتمبر-أيلول 2006 06:49 م

الإخوة أبناء محافظة مأرب

أبناء الحضارة. أبناء الشورى والديمقراطية، أرض مملكة سبأ

أحييكم

إن الديمقراطية والشورى نابعة من هذه المدينة التاريخية، من ارض سبأ وحمير.

واليوم أتحدث معكم وأتقدم بالشكر الجزيل الى المشائخ والأعيان والعلماء والشباب والمثقفين والسياسيين في هذه المحافظة البطلة، على دورهم الإيجابي أثناء مقارعة عناصر التخريب في هذه المنطقة. ولن ننسى الموقف الرائع كذلك لمحافظة مأرب البطلة عنما هبوا بشبابهم وإمكانيتهم دفاعا عن الوحدة أثناء إثارة الفتنة في صيف 1994م، فكانوا أبناء مارب كالسيل الجرار الى جانب الشرعية الدستورية للحفاظ على الوحدة اليمنية. فتحية لكم أيها الإخوة أصحاب المواقف النبيلة والشريفة في حالة الملمات.

ففي حالة الملمات كنتم خير سند وخير قوة إلى جانب الشرعية الدستورية.

نحن نتحدث اليوم عن المستقبل لانتحدث عن الماضي. في الماضي كان حلمنا جميعا إعادة تحقيق الوحدة وبحمد الله وبمؤازرة ومناصرة كل الشرفاء المخلصين تحققت الوحدة في 22 مايو فهي إحدى المنجزات الكبرى والعملاقة.

لقد ناضلنا جميعا من أجل التنمية وجاءت التنمية بفضل هذه المحافظة المعطاءة التي تفجرت فيها الخيرات واستخرجت منها الثروات، فهي محافظة الخير والعطاء ليس برجالها فقط ولكن بترابها فنحيي هذه المحافظة البطلة وماوجد من تنمية في كل أنحاء الوطن هو من باطن هذه الأرض الطيبة، أرض مملكة سبأ.

لقد تجاوزنا الشيء الكثير ولكن مهامنا في المستقبل هو مكافحة الفقر واستيعاب الشباب في شتى المجالات ليقوموا بواجبهم.

إن مهمتنا في القيادة هو مكافحة الفقر واستئصال الفساد والمفسدين والذين يسطون على الشركات والمؤسسات والآن يريدون أن يقضوا على ماتبقى ليضاف إلى ماقد نهبوا من شركات وأموال مختلف المؤسسات.

مهمانا المستقبلية إنشاء الله القضاء على الفساد واستئصال الفاسدين من أي مكان ومن أي القوى السياسية كانوا.

فكما تصدينا لعناصر الردة والانفصال سنتصدى للمفسدين والفاسدين. ولن يكون على عبدالله صالح مظلة لأي فاسد على الإطلاق في أي مؤسسة من مؤسسات الدولة.

أتحدث معكم اليوم من محافظة مأرب كما تحدثت بالأمس في محافظة الجوف، وهنا أمامي مشائخ وشخصيات اجتماعية، أوجه بتمديد الصلح العام لمدة سنتين ونصف في كل أنحاء اليمن ابتداء من محافظة مأرب والجوف.

أكرر لكم التحية وأشكركم على حسن استقبالكم والسلام عليكم ورحمة الله


مشاهدة المزيد