لا تُنادم مسافر ولا تتزوج بعد فقي
بقلم/ د.عبدالمنعم الشيباني
نشر منذ: 8 سنوات و 9 أشهر و 13 يوماً
الأربعاء 03 نوفمبر-تشرين الثاني 2010 03:50 م

إهداء:- أهدي الحلقة هذه ومائة حلقة قادمة-بعون الله ومشيئته- من (أمثال يمانيَّة)الى موقع مأرب برس خاصة ومن ثم الى الدكتور الشاعر والناقد عبد الحميد الحسامي..

ضربة البداية وسنترة الكرة بلغة الملاعب أود أن أشير الى أن سعيد الجناحي(خال عبد الفتاح إسماعيل كما يُقال والله أعلم)هو صاحب هذه الإطلالة من (أمثال يمانيَّة)أيام إحمرار إشتراكية عبد الفتاح....في تلك الحقبة تم عرض حلقات من (أمثال يمانيَّة)عبر إذاعة "جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية عدن" وتم توظيف هذه الأمثال سياسياً للتعريض بأجنحة في الحزب تعارض جناح فتاح-الجناح الشمالي..

تقديم :اليمن مهد العُرب وإرث الحكمة ومهبط العلم ونور الفهم وأصل السلم برغم كراهية الحكام عبر الدهور والأزمان لهذا اليمن والإساءة الى تأريخه وشعبه المجيد الممدوح في المشكاة النبوية..هذه حلقة بعون الله من مائة حلقة –كما أشرت- مهداة لشعب اليمن المجيد وللقراء الأماجد والقارئات العربيات الماجدات...المثل اليماني رقم 1 يقول:

1-((لا تـُنادم مسافر ولا تتزوج بعد فقي))

الموالعة بشرب المداعة في اليمن وخاصة بطعم التتن(التنباك) الحمومي يعرفون معنى (الخَرمة للمداعة)والتي لا تضاهيها خَرمة..فإذا كان هناك مولعي مسافر (جازع طريق أو عابر سبيل)ومرَّ هذا المولعي (المخرِّم)للبوري والمداعة على قوم يشربون المداعة أو مرَّ على مولعيٍّ مثله في وقت القيلولة وهو (مركَّب للبوري) فياويل هذه المداعة من ذلك المسافر الذي يودع خَرمة التمباك والتتن "سينشتها نشتاَ" فهي بالنسبة له آخر الوداع الذي لا لقاء بعده ،سيأتي هذا المخرِّم المسافر على كل التتن وسينشته مع الجمر ولن يفارق المكان حتى يستأثر بالتنباك والبوري لوقت أطول ممن أضافه ونادمه (أي بادله المداعة في المقيل).. لا تـُنادم مسافر فإنَّها خَرمة الفراق و(نشتة الوداع)فهو (لن يجرَّ نخساً ولا نخسين ولا نشتة ولا نشتتين)بل سيتأثر بها كلها ليطفئ خَرمة العام والعام القادم فلن يجدها بعد اليوم..

لا تتزوج بعد فقي

كان اسمه الفقيه في عصر الحضارة الراشدة للمسلمين..، والفقه أرقى أنواع الفهم وكان الفقيه سيد المسلمين ينورهم بالعلم واستنباط الحكم الشرعي على هدي وبصيرة وتقوى من الله فلما أفلت أمجاد المسلمين ودالت دولتهم صار يسمى (الفقي)يتخذ القرآن والحديث للتكسب وجمع البيض والدجاج والعسل والموائد والقروش وصار (الفقي) قليل الورع مع تدين شكلي ،يحب النساء حباً جمّا ًفإذا تزوج الفقي امرأة فياويلها منه وياويل –إنْ طلقها-مَنْ يتزوجها بعده...الفقي حين يتزوج يتصرف من غير تخطيط ويسرف بالوطء ويخرب كل شيئ على من سيأتي بعده (إنْ طلقها)،فحذار أن تتزوج بعد فقي...

العبر والعظات

حكومات وأنظمة نهبت ثروات أجيال وأكلت الأخضر واليابس وأفرغت بلاد عربية من كنوز الأرض لهفتها، ومن خيرات لهطتها، ومن مساعدات دولية شفطتها، ومن خزائن أفرغتها، ومن مؤسسات ومرافق دمرتها، ومن شعوب أفقرتها، ومن قيم وأخلاق أغتالتها، ووحدة طعنتها ثم قتلتها،.... فهل يقدر المصلحون من إعادة ما نهب ولهف ولهط وشفط وقتل واغتيل وخرب وكيف يمكن لمعارضة شريفة أن تصلح ما أفسده الحكام عبر الدهور،المثل اليماني يقول :

((لا تـُنادم مسافر ولا تتزوج بعد فقي))

يتبع الحلقة القادمة

  شاعر وناقد يمني

a.monim@gmail.com