حصانك أفصع لعلي..الملك2
بقلم/ د.عبدالمنعم الشيباني
نشر منذ: 8 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً
الأربعاء 25 أغسطس-آب 2010 03:21 م

هذه هي الحلقة الثانية والأخيرة من قراءة قصيدة (حصانك أفصع)لـ علي عبد الملك سعيد معمَّر الشيباني الشهير شعبياً بـ الملك،قصيدة عامية تشبه قصيدة النثر وكفى، تعتمد على رسم الصور، والقصيدة نقد سياسي بتقنية رمزية وهجاء موجَّه الى رمز حزبي حاكم أو نظام سياسي في زمانٍ ما ومكانٍ ما، يراه الشاعر- ومن وجهة نظر النص- أنه أعوج ومخالف لقواعد السِّواقة(القيادة)فهولا يجيد ولا يحسن غير (الريواس) رمزية لتخلف ورجعية هذا النظام أو ذلك الحزب الحاكم كما تعبر وتصور القصيدة،فالحصان أفصع والسائق مخالف لقواعد المرور هذه هي فكرة القصيدة بإيجاز شديد:

حصانك أفصع

طبعك خيبه

ومسكة السكان غلط

مش كل من مسك سكان

سواق محترف

استيعابك معكوس

قيادتك مختلف

رجعت"الريوس"تجيد

للامام سيرك ركيك

الرمزية أداة النقد في القصيدة

من أدوات النقد السياسي ببساطة شديدة استعمال الرمز والأسطورة وتوظيفهما من جانب الشاعر أو الكاتب الروائي أو المسرحي للوصول الى الهدف من النقد..وفي قصيدة علي عبد الملك(حصانك أفصع)يسيطر الرمز بما ينتجه من معانٍ سياسية هجائية تنسف أسطورة الشكل السياسي في أوساط الجماهير أو القراء،هذه الرمزية هي المسيطرة على روح وجو القصيدة من أولها الى نهايتها..اتجاه السائق دائماً معاكس ومخالف وأوراق السيارة مزورة و(مسكة السكّان غلط)وتجديد الكرت مزوَر أيضاً فهو إذنْ فاقد لشرعية وأهلية السِّواقة (كما نقول بالعامية ولا يصلح أن يكون سوَّاق)ومثل هذا السائق سيتسبب بالتأكيد بكوارث لا يحمد عقباها على المارّة وسلامة المواطنين..والأدهى من ذلك أنَّ (طبعه خيبه) يعني الناس لا تحبه لطبعه غير الحسن وليس له شعبية جماهيرية..القصيدة (حصانك أفصع)نقد سياسي واضح برمزية واضحة وفكرة أكثر وضوحاً ويبدو أن الهدف من النقد جليٌّ وربما مقنعٌ للجمهور..

تحضرني قصة الملاكم البريطاني نسيم حميد كشميم الذي أقتنى سيارة فاخرة ثم صدم بها طفلاً عند أول مشوار له في القيادة فأصدر المرور البريطاني مرسوماً يقضي بمنع نسيم من السِّواقة طول العُمر لأنه خطر على سلامة المواطنين (كما اقتضى المرسوم) فهو لا يحسن السِّواقة ولكنْ لا أذكر إن كانوا قالوا أن (طبعه خيبة) أم لا..وعلى النقيض من ذلك قصة أخرى من بني شيبة لـ سواََق محترم وملتزم بكافة قواعد الأخلاق الشرعية وقواعد فن القيادة يأتي اليه الركّاب من كل حدبٍ وصوب ومن تلقاء أنفسهم دون أن يعرض نفسه عليهم بل ويتسابق الركّاب عليه في ظل وجود عشرات السائقين غيره إنه احمد سعيد البيشي عضو الإصلاح في بني شيبة الذي شرَف حزب الإصلاح بهذه المُثُل وذلك الإلتزام فكسب حب الجمهور، جمهور الركّاب وجمهور الشعب..

يواصل الشاعر نقده رمزياً للحزب أو النظام ثم في النهاية يحاول أن يوصل الناس أو الجمهور أو الشعب أو القراء الى قناعة أن القيادة الآمنة والحكيمة (السِّواقة العاقلة) هي ليس لهذا (الأفصع مَنْ طبعه خيبة) بل لهلال ونجمة يوشك بدرهما أنْ يكتمل يرمز بذلك الى شعار حزبه الطليعي الوحدوي الناصري من وجهة نظرالقصيدة:

شوقي للنجمة دليل

والهلال حلمنا محتضن

هلال يكبر سريع

بصوره البدر يكتمل

ربما يشبه " ذي يزن" صاحب "نجمة تقود البحر"

العارفون بالشعر والقصيدة النثرية والشعر الشعبي يتذوقون وينقدون عن حس ودراية وتذوق للشعر وهؤلاء موجودون بيننا وما أكثرهم ويعرفون معنى الشعر وكيف نتذوقه...لـ عبد الفتاح اسماعيل- رئيس اليمن الجنوبي الأسبق قبل الوحدة- ديوان يحوي مجموعة نصوص اسمه (نجمة تقود البحر) قدمه (أي الديوان) أو قدمها (نجمة تقود البحر) رائد الشعر الحداثي العربية علي محمد سعيد (أدونيس) وقصيدة ذي يزن (الرمز الشعري لـ عبد الفتاح إسماعيل) من دون شك سياسية وموجَّهة في ذلك السياق التاريخي ضد الأنظمة الرجعية وأعداء التقدم الإجتماعي والسياسي- من وجهة نظر أدبيات ومرجعيات الحزب الإشتراكي اليمني وزعيمه عبد الفتاح إسماعيل.. المجموعة نجمة تقود البحر أهداها اليَّ رفيق قيادي في الحزب الإشتراكي عام1990 كتاب صغير بغلاف أحمر... ولـ عبد الفتاح قصيدة سياسية غناها محمد مرشد ناجي(المرشدي) تقول :((مخلف صُعيب لكنْ قليبي ما أنشْ).. يعني أن قصيدة علي عبد الملك النثرية بالعامية يمكن أن تحضى بنفس الترحيب لدى منهج شعراء الحداثة بقيادة أدونيس،ومثل هذا الشِّعر سمعناه وقرأناه كثيراً للدكتور الشاعر الإشتراكي سلطان الصُّريمي خاصةً قصيدته الشهيرة(نشوان)-غناها أيضاً المرشدي ثم رجاء باسودان-القصيدة الممنوعة غنائياً في الأسواق لقوة معانيها وكلماتها الثورية المهيجة للجماهير ونجاح لحنها غنائياً،وكانت دائماً تبث من إذاعة جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية عدن قبل الوحدة،فهي أغنية موجهة ضد نظام صنعاء عبر العقود- حسب قصيدة الصريمي ومعانيها والقراءات التي تناولتها، منها:

نـشـوان لاتفجـعـكْ رصاصة الحنـشـان

ولا تبـهـر اذا مـاتـت غـصـون الـبــان

المـوت ياابـن التعاسـه يخلـق الشجعـان

فـكـر ببـاكـر ولا تبـكـي عـلـى ماكان

حسك تصدق عجائب طاهش الحوبان

ولا تصدق عصابة عمنا رشوان

باعوا الأصابع وخلوا الجسم للديدان

وقطعوها على ما يشتهي الوزان

يشتي يركٍّب برأس الجنبية جعنان

...

نشوان انا فريسة المصالحْ

ضحية الطبال والقوارحْ

والفائدة لمن مسبه فاتحْ

مقطع من نجمة تقود البحر لـ عبد الفتاح إسماعيل (ذي يزن) بعنوان أملي كبير:

أمــلي الكبــير

بروعة سحر الشروق

وفتنة جمال الغروب

لقلبك لحن الغزل

............

فيزرع حبك بين الضلوع ويزهر قلبي الولوع

فمنك نما

وفيك أكتمل

............

غدوت لعمري قدر

وحبي لك يحمل

عصارة حب البشر

فأنت لي ضياء المقل

فلماذا اسعد بلقياك خطفا

حتى متى ؟ لا أطيق الأجل..

***

الخلاصة نجح الشاعر علي عبد الملك الشيباني في كتابة قصيدة نثر بالعامية موضوعها النقد السياسي وأداتها الرمزية..

حصانك أفصع لـ علي عبد الملك الشيباني النص:

حصانك أفصع

طبعك خيبه

ومسكة السكان غلط

مش كل من مسك سكان

سواق محترف

استيعابك معكوس

قيادتك مختلف

رجعت"الريوس"تجيد

للامام سيرك ركيك

انما..

كل حرفه

بطريفة تعلمها ترتبط

رخصتك مسحوب

كرتك بصحته مشكوك

تجديداته مزوره

لا تلتزم قواعد مرور

ولابحياة الناس مكترث

سيارتك سكان يمين

الوقود ديزل

وكمان تصرف صليط

دقة البرص مرتفع

والهشكه من صبيحه

صوت المكينه غريب

من"التلصيص" تقترب

عدا المسجل ثمين

لكن شريطه ممل

كله زوامل مديح

والحان طاسة برع

 ***

حصانك افصع

صهيله ... نهيق

مسبلل آذانه

حسيكه غرب

برام جسمه ملان

جلده جرب

فقط مقاشع كبير

العتب على من دحقه

والفارس معيق

مدمن حكوله

لكن قد هو مترنح

والحصان ....

بالمخلف القادم شقتلب

 ***

شوقي للنجمه دليل

والهلال حلمنا محتضن

هلال يكبر سريع

بصوره البدر يكتمل

##

شاعر وناقد يمني

a.monim@gmail.com

    
عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
عبدالكريم عبدالله عبدالوهاب نعمان الفضولهُوْ الرَّئيس وَ أَنَاْ شَيْخُهْ !
عبدالكريم عبدالله عبدالوهاب نعمان الفضول
فؤاد الحميديعلى قارعة الألم
فؤاد الحميدي
نجوى دائل العريقيالموعد....
نجوى دائل العريقي
د.عبدالمنعم الشيبانيحصانك افصع لعلي ..الملك1
د.عبدالمنعم الشيباني
مشاهدة المزيد