آخر الاخبار

خدمات متبادلة.. إلى أي مدى يرتبط الحوثيون بعلاقات مع الإمارات؟ بعد هجوم أرامكو... «محمد بن سلمان» يظهر من هذا المكان طائرات إيرانية إنطلقت من العراق..مسؤول في المخابرات العراقية يفضح فصيل «الموت لأمريكا»بشأن هجوم «أرامكو» - تفاصيل خطيرة وزير يمني: المعلومات الأولية تشير الى استحالة تنفيذ الحوثيين لهجمات ”ارامكو“ السعودية محافظ حضرموت «اللواء البحسني»يدشن المرحلة الثانية من بناء كلية الشرطة ويشهد عرضا عسكريا بميدان العروض ليست طائرات حوثية ..«وول ستريت جورنال»تكشف عن نوعية السلاح الذي استخدم في استهداف «أرامكو» ومن أين تم إطلاقه وخبير «سعودي» يؤكد الرواية الرئيس هادي يدعو الامارات لمغادرة اليمن خلال أيام بعد فشل كل مساع الخل وفد ”الشرعية“ يحذر والامارات تتحدث عن ”محور وثقل“.. تفاصيل اجتماع طارئ عقد في ”جدة“ بدعوة من العاهل السعودي عاجل: الرئيس الايراني ”حسن روحاني“ يدعو لهدنة في اليمن تمهيدا لايقاف الحرب تقرير إسرائيلي يكشف مصدر الهجوم الذي استهدف ”ارامكو“ السعودية.. هل الطائرات المسيرة انطلقت من اليمن أم العراق؟

أكثر نساء عنفا
بقلم/ مارب برس
نشر منذ: 9 سنوات و شهرين و 13 يوماً
الجمعة 02 يوليو-تموز 2010 05:30 م

ان المصريات أصبحن الأكثر ضربا لأزواجهن على مستوى العالم، بناء على دراسة حديثة للمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بعنوان "النساء مرتكبات جرائم القتل العمد"".

وهذه المرة الأولى التي تصل فيها المرأة المصرية إلى رأس قائمة العنف الزوجي، التي تفوقت فيها حتى على الأمريكيات اللاتي جئن في المركز الثاني 23%، ومن بعدهما الهند بفارق شاسع فالنسبة هناك 11%.

"من يتحدثون عنها في البحث هي زوجتي!" قال عادل، ولم يكن مازحا ولم يبتسم بعد إلقاء العبارة التي قالها بنبرة قاطعة، إنما أخذ يسرد مرات كثيرة تبادل فيها وزوجته الضرب، انتهى بعضها في قسم الشرطة أو المستشفى.

تؤكد الخبيرة النفسية داليا الشيمى ــ مدرسة علم النفس بجامعة القاهرة ومؤسسة مركز "عين على بكرة" للاستشارات النفسية والأسرية "المرأة بطبيعتها ليست أقل ميلا لاستخدام العنف البدني". مضيفة: "ربما تفضل النساء العنف السلبي، بمعنى تدبير المكائد واستخدام طرق غير مباشرة بدلا من الضرب، لذلك فهذه الصدارة في الدراسة جديرة بالتحليل".

عادل لا يبدو مقتنعا بذلك ففي رأيه أن "المسألة ليست مصرية أو هندية، هناك سيدات مصريات يحترمن أزواجهن ويعشن بما يرضي الله، وهناك زوجات مثل المرأة التي قدر الله أن تكون زوجتي، لا يفهمن إلا بلغة الضرب!". ومن اللافت فيما أوردته الدراسة أن النسب الأعلى لممارسات ضرب الزوجات لأزواجهن تكون في الأحياء الراقية والطبقات الاجتماعية الأعلى، أما في الأحياء الشعبية فالنسبة تصل إلى 18% فقط، لكن الدراسة نفسها أشارت إلى أن ذلك فارق إحصائي، بمعنى أن الطبقات الاجتماعية الأعلى تكون أكثر صراحة وشجاعة في الاعتراف بوقوع الضرب، بالتالي يسهل تسجيل حالات الضرب.