آخر الاخبار

تنفيدا لتوجيهات الرئيس «هادي»..وزارة شؤون المغتربين تزف خبار سار لكافة المغتربين اليمنيين العائدين الى اليمن الإتحاد الأوروبي يكشف عن الحل الذي من شأنه إنهاء النزاع في اليمن «نتنياهو» يتخلى عن منصبه الديوان الملكي يعلن وفاة أمير سعـودي ما حقيقة إستقالة رئيس البرلمان التركي؟ رسميا.. مليشيا الانقلاب تعلن استعدادها لمغادرة مينائي «الصليف ورأس عيسى» وتكشف تفاصيل اتفاق المرحلة الأولى من إعادة الانتشار بالحديدة تفاصيل سرية جدا : أخطر قوات خاصة في العالم تخوض مهمات سرية في اليمن بعيدا عن علم الشرعية نخب الاستخبارات البريطانية جرحى في مهمة غامضة تلقى دعما أمريكيا ورعاية إمارتية .. خاص التفاصيل الكاملة لسير ومستجدات معركة «حجور» اليوم الأثنين وحقيقة حسمها لصالح مليشيا الإنقلاب مسقط تعلن موقفا من قضية فلسطين والتطبيع مع اسرائيل توجيهات خاصة من الرئيس هادي لكل الجهات المختصة في اليمن لتسهيل مهمة سفير بدأ اليوم مهامه من مكتب على محسن

غرض غير بريء
بقلم/ د. محمد جميح
نشر منذ: سنة و شهر و 15 يوماً
الأربعاء 03 يناير-كانون الثاني 2018 10:10 ص
 

يخطئ من يستغل انتقادات توجه لبعض تصرفات ضباط أو أفراد في الجيش الوطني للنيل من نائب الرئيس أو النيل من ذوي الشخص المنتقد أو قبيلته على أساس مناطقي.
كما يخطئ من يقول إنه لا ينبغي أن ينتقد الخطأ كي لا يستغل الانتقاد من قبل المغرضين، ويستفيد منه الانقلابيون.
أما فريق المستغلين للانتقادات لتشويه قيادة الجيش أو نائب الرئيس، فهم إنما يكشفون عن غرض غير بريء في نفوسهم، وهم الذين بالفعل يخدمون الانقلابيين بإخراج الانتقاد الموجه لشخص بعينه، ولغرض تصحيح المسار، بإخراج هذا الانتقاد إلى أهداف أخرى لا علاقة لها بالنقد البناء.
وأما من يرى عدم الإشارة للتجاوزات في الوقت الحالي، كي لا يساء لسمعة الجيش، فإن أكبر ما يمكن أن يحافظ على سمعة الجيش هو تخليصه مما يمكن أن يسيء لسمعته، لتفويت الفرصة على المنتقدين.

يكفي الجيش الوطني فخراً أن معظم أفراده يقاتلون لدوافع غير مادية، وأنهم في الجبهات من دون مرتبات، كل ذلك لأن هدفهم كبير، وهو تحرير الوطن من مليشيات الظلام.

سنواصل انتقاد التجاوزات في الشرعية لا لنخدم الانقلابيين، ولكن لنخدم الشرعية نفسها.