تعز ومشروع المستقبل
بقلم/ د. عبده سعيد المغلس
نشر منذ: سنتين و 3 أشهر و 8 أيام
الثلاثاء 15 مارس - آذار 2016 11:36 ص
تعز تُمثل الوجه الثقافي لليمن والثقافة تقوم على الفكرة وليس البندقية تقوم على الحُجة والبرهان وليس الزِّيف والخداع تقوم على التسامح وليس الكراهية تعادي الفكر المغلوط وليس الإنسان.
 ليكن مشروع تعز القادم نحو مستقبل خالٍ من الصراع. 
لنقدم في تعز نموذجاً للتعايش والمواطنة الجديدة في ضل مشروع الدولة الإتحادية لقد تم الإنتصار فلنجعله انتصار على الفكر المغلوط لا على الإنسان لنجعله انتصار على مشروع الإنقلابيين وفكرهم وثقافتهم لنعيد تجربة رسولنا العظيم عليه الصلاة والسلام في فتح مكة ونفتح عصراً جديداً للتعايش القادم دون صراع ولنفرق بين القائد المسؤول عن هذا الدمار والقتل وبين الأخرين فالقادة هم من يتحملون المسؤولية كاملة والقانون هو المُخَوّل ليبت في أمرهم لنبني المستقبل بأسس لا تقوم على الصراعات ولنؤسس لثقافة التعايش والمواطنة التي تُلغي الكراهية والصراع من خلال مواجهة الثقافة المغلوطة وتصحيح مسارها.
لنطوي الماضي بصراعاته وألامه ونعمل لبناء مستقبل لا علاقة له بالماضي سوى عبره فالمستقبل يغسل أوساخ الماضي والوطن يتسع للجميع.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
مصطفى أحمد النعمانما بعد «الميناء»
مصطفى أحمد النعمان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
هل التهامي يمني؟
أحمد القرشي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الاستاذ/ عبدالعزيز جباري
مأرب التضحية والصمود
الاستاذ/ عبدالعزيز جباري
كتابات
هادي أحمد هيجتعز ولذة النصر
هادي أحمد هيج
علوي الباشا بن زبعالأكيد...
علوي الباشا بن زبع
راكان الجبيحيتعز تتنفس الصعداء
راكان الجبيحي
مشاهدة المزيد